هل تعلمهو و هي

هل ينفع الزواج من نفس فصيلة الدم ؟

فصائل الدم والزواج

هل ينفع الزواج من نفس فصيلة الدم ؟ سؤال يطرحه الكثيرين عند التفكير في فصائل الدم والزواج، من حيث تطابق فصيلة دم الزوجين أو إختلاف فصيلة الدم بين الزوجين..

أصبحت فحوصات ما قبل الزواج أو كما تعرف بفحص التلاسيميا إجراء إلزامي يخطوه المقبلين على الزواج قبل اتخاذ أي خطوة رسمية من مراسم الارتباط، وهي عبارة عن خضوع المقبلين على الزواج لفحوصات مخبرية للتحقق من عدم وجود أي مشاكل صحية قد تلحق الضرر بهما أو بأبنائهما مستقبلًا، حيث تكشف هذه الفحوصات عما إذا كان هناك أمراض معدية أو منقولة بواسطة الدم، أو حتى أي اضطرابات جينية، ويشار إلى أن الحالة الأخيرة تظهر غالبًا في حالات زواج الأقارب؛ إذ تتكاثر حالات انتقال الاضطرابات الجينية للأبناء، ولذلك فقد أصبحت فصائل الدم والزواج محط اهتمام كل من ينوي الدخول في القفص الذهبي، وتتكاثر الأسئلة حول هذا الشأن، ومن أكثرها انتشارًا هل ينفع الزواج من نفس فصيلة الدم ؟! وماذا بشأن اختلاف فصيلة الدم بين الزوجين..؟

إقرأ: تعرف على أنواع فصائل الدم الأربعة

تطابق فصيلة دم الزوجين

تربط علاقة وثيقة في الوقت الحالي بين فصائل الدم والزواج، حيث يعتبر تطابق فصيلة الدم أمرًا مطمئنًا لا داعي للقلق والخوف منه، حيث تشير النتائج حول فصائل الدم والزواج إلى ما يلي:

  • أن تكون فصيلة دم الزوج موجبة والزوجة أيضًا موجبة، لا يسبب أي مخاطر ولا قلق.
  • أن تكون فصيلة دم الزوجين سالبة، وتعتبر هذه النتيجة بمثابة وجود توافق بينهما.
  • أن تكون فصيلة دم الزوجة موجبة، والزوج سالبة يعتبر أيضًا نتيجة لا خطر فيها، وبالتالي تحقق التوافق بين الفصائل.

اقرأ أيضًا: فوائد الزواج الصحية والإجتماعية

اختلاف فصيلة الدم بين الزوجين

بعد الإطمئنان بأنه ليس هناك أي عواقب في حال تطابق فصيلة الدم بين الزوجين، لا بد من الإنتقال إلى مسألة اختلاف فصيلة الدم بين الزوجين، حيث أن الخطورة تكمن في ذلك إذا كانت الزوجة تحمل زمرة دم سالبة والزوج زمرته موجبة، إذ أن ذلك سيترك أثرًا سلبيًا على الأطفال مستقبلًا لا سمح الله، ووفقًا لفحوصات ما قبل الزواج فإن ذلك يؤكد على عدم توافق دم الزوجين إطلاقًا، ومن دواعي سرورنا أن نزف البشرى لكل المقبلين على الزواج بأن ذلك نادر الحدوث.

هل ينفع الزواج من نفس فصيلة الدم

قد تكون عزيزي القارئ قد وجدت بين سطور هذا المقال الإجابة الشافية على سؤالك عما إذا كان ينفع الزواج من نفس فصيلة الدم ، إلا أننا سنقدم الإجابة للتأكيد مرة أخرى؛ وهي نعم ينفع الزواج من نفس فصيلة الدم، ففي حال تطابق فصائل الدم بالعامل الرايزيسي أو إذا كانت من نفس الفصيلة؛ كأن يتزوج حامل الدم A+ من أنثى تحمل فصيلة دم  A+، وهكذا.

اقرأ أيضًا: الطريق إلى الحياة الزوجية السعيدة في الإسلام

احتمالات فصائل الدم والزواج

فصيلة دم الأب فصيلة دم الأم فصيلة دم الطفل درجة الخطورة
موجبة موجبة موجبة متوافقه مع فصيلة دم الأم لا يوجد
سالبة سالبة سالبة متوافقة مع فصيلة دم الأم لا يوجد
سالبة موجبة موجبة متوافقة مع فصيلة دم الأم لا يوجد
موجبة سالبة سالبة، يكون الطفل موجبًا مخالفًأ لأمه. تكمن هنا الخطورة، لضرورة توافق دم الطفل مع أمه خلال فترة الحمل، ولضمان عدم إلحاق الضرر بالجنين التالي.
شـاهد أيضاً..

فصيلة دم خطيرة.. وأكثر عرضة للوفاة

نصائح هـــامة للمقبلين على الزواج ليلة الدخلة

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق