هو و هي

البلوك في العلاقات العاطفية، هل هو دليل حب أم علامة فراق ؟!

هل البلوك من علامات الحب

هل البلوك حب وإشتياق!؟ وهل يعتبر وسيلة لإثارة مشاعر وغيرة الطرف الآخر، أم أنه يزيد من الشرخ والجفاء في العلاقة ويحجم من تفاقم وتعقيد الأمور أكثر مما يدل على إنتهاء الحب، وفي حال إذا إنتهى الحب الذي يجمع بين الطرفين، هل يعد البلوك واحد من أبرز الأمور التي يجب إتخاذها بعد الإنفصال العاطفي،

تابعوا معنا هذا النص التالي الذي نوضح من خلاله إجابات هذه الأسئلة بشأن البلوك في العلاقات العاطفية والبلوك بعد الفراق، ومدى تأثيره على إستمرار أو إنتهاء العلاقة.

ما هو البلوك العاطفي

البلوك أو ما يعرف بالحظر الإلكتروني عبر شبكات التواصل الإجتماعي هو واحد من الإجراءات السهلة التي يلجأ إليها الكثيرين للتعبير عن مشاعر الحزن والغضب والألم عقب الإنفصال العاطفي أو قبل الإنفصال أحياناً تعبيرا عن الغضب..

فهو خاصية تسمى بالحظر تدعمها وسائل وتطبيقات التواصل الإجتماعي مثل الفيس بوك والإنستجرام و الواتس آب، حيث تمنع هذه الخاصية الشخص المحظور من متابعة الشخص الذي قام بحظره، ويعيقه من رؤية منشوراته وصوره وقراءة تعليقاته على الآخرين.

البلوك في العلاقات العاطفية، هل هو حب وإشتياق ؟!

في ظل إقتحام الميديا بشكل مبالغ فيه في خصوصيات مستخدميها، وأصبحت جزء لا يتجزأ من حياتهم لتكون مثلها مثل الأكل والشرب والنوم والعمل وكل شئ، وأنها من الوسائل الفعالة والسهلة في زيادة التواصل وتقريب المسافات والتعبير عن المشاعر والأفكار،

فأصبحت أيضًا من الوسائل المجانية للتعبير عن الغضب والألم خاصة في العلاقات العاطفية، مما يلجأ البعض إلى إستخدام خاصية البلوك أو الحظر الإلكتروني تجاه الشريك الآخر ليؤكد له أن كل الحب الذي كان يجمع بينهما، وقصص الغرام والحكايات العاطفية التي كانت بينهما قد إنتهت بالفعل، أو على مقربة من ذلك!

ولكن هذا من وجهة نظر، في حين أن هناك البعض الآخر الذي يرى أن البلوك في هذه العلاقات العاطفية من أكبر الدلائل على الحب والإهتمام بالطرف الأخر، والتي يحاول من يقوم به بطلب إهتمام وعتاب وسؤال الطرف الأخر!

لذلك فإن هناك حيرة بالفعل بأنه هل البلوك من علامات الحب أم أنها من الإشارات المؤكدة على الكره وإنتهاء الحب؟!!

إقرأ أبضًا: عدم القدرة على نسيان الحبيب، وهل ما زلنا متعلقين بهم؟

هل البلوك من علامات الحب ؟!

ولكن سيظل سؤالنا محتاج إلى إجابة واضحة هل البلوك من علامات الحب أم الكره؟

حيث بإمكاننا أن نقول أن هذا السؤال تختلف إجابته حسب شخصية كل فرد، وتعتمد أكثر على طبيعة العلاقة العاطفية بينهما،

ومن خلال النقاط التالية سوف نوضح لكم بالتفصيل هل البلوك من علامات الحب أم أنه دليل على الكره وإنتهاء قصة الحب التي تجمع بينهما:

  • البلوك لا يعني إنتهاء كل شيء

يشير بعض الأخصائيين النفسيين إلى أن إجراء خاصية البلوك عقب الإنفصال العاطفي واحدة من أهم العلامات التي تدل على الحب الشديد، لأنه إذا قام الشريك بعمل حظر أو بلوك للشريك الآخر فهو يقصد به إثارة إهتمامه وفضوله، ومن أجل إشعال الغيرة في قلبه وجذب إنتباهه، ولكي يكون تحذير له حتى يبدي إهتمامه بحبيبه بشكل أكبر خاصة إذا كان من ضمن الأشخاص الغير مبالين،

وفي هذه الحالة يكون البلوك صادر من الأشخاص الذين لا يستطيعون الإستغناء عن الحب، وأنه مجرد إجراء وقت الغضب لإثارة الغيرة وإشعال الحب من جديد عند الشريك الآخر.

  • البلوك يعني ضعف

وفي بعض الأحيان يرى المختصين في علم النفس والتنمية البشرية أن البلوك في العلاقات العاطفية يدل على ضعف شخصية الطرف الذي قام بحظر حبيبه بعد الإنفصال من على وسائل التواصل الإجتماعي،

وذلك لأنه يشعر بالخوف من الإستسلام لخيانة مشاعر الحنين لحبيبه مرة أخرى ويفقد السيطرة عليها، مما يدل على الحب الكبير الذي يجمع بينهما، لذلك فهو يرى أن عدم متابعة أخبار حبيبه ورؤية صوره ومنشوراته سوف تساعده على النسيان.

  • الحب أوله لايك وآخره بلوك

مع زيادة التطور التكنولوجي الذي إستطاع أن يصل إليه العالم الرقمي، فأصبح التعبير عن الحب في بداياته بوضع علامة إعجاب “لايك” عبر الفيس بوك ليدل على الحب والسعادة، مع وضع التعليقات الغرامية والكلمات الرقيقة المعبرة عن حالة الحب والهيام الذي وقع فيه الشريك،

وفي الكثير من الأحيان ينتهي هذا الحب مسببًا آلام شديدة وجراح عميقة لصاحبه وهذا يجعله يعبر عن حزنه وغضبه بوضع البلوك أو الحظر لشريكه من على حساباته الشخصية عبر شبكات التواصل الإجتماعية، لذلك فإن الحب في عصرنا هذا أصبح بدايته لايك ونهايته بلوك!

متى يكون البلوك دليل على إنتهاء الحب ؟

وهنا تختلف الآراء بأن البلوك في العلاقات العاطفية ليس من علامات الحب، ولكنه من أكبر الدلائل والإشارات التي توحي بإنتهاء الحب وعدم رغبة الحبيب في التواصل مع الشريك الآخر بشتى الطرق، وعدم منحه فرصة جديدة في العودة إلى العلاقة،

لذلك إذا قام الحبيب بعمل حظر أو بلوك للشريك الآخر من عبر الحسابات الشخصية بشبكات الميديا وتطبيقات التواصل الإجتماعي، بل وقام بتغيير رقمه الشخصي عبر الواتس اب وحذفه من على الفيس بوك والإنستجرام، فهذه إشارة قوية توحي بإنعدام رغبة هذا الشخص في إعادة إحياء هذه العلاقة العاطفية مجددًا، ورفض كافة الوسائل التي تفتح باب للتصالح والتواصل مرة أخرى.

هل البلوك يقهر الرجل؟

هناك الكثير من الأمور والتصرفات التي من الممكن أن تقوم بها المرأة لإستفزاز وقهر الرجل وإثارة غضبه عقب إنتهاء العلاقة العاطفية التي كانت تجمع بينهما دون إستخدام خاصية البلوك عبر وسائل التواصل الإجتماعي، لأنه يعتبر أن هذا التصرف سخيف وتافه من وجهة نظره هو، لذلك البلوك لا يقهر الرجل ولا يعني له شيء بقدر أن يرى صور ومنشورات وتعليقات حبيبته السابقة عبر صفحات الميديا، وخاصة إذا أقبلت حبيبته على علاقة عاطفية جديدة وعبرت عن ذلك عبر صفحتها الشخصية بالفيس بوك، هنا أعتقد أن هذا الأمر سوف يرهق ويقهر الرجل بشكل كبير وهو يراقب حبيبته السابقة في صمت ويراها سعيدة من غير وجوده في حياتها.

إقرأ أيضًا: تعرف على الفرق بين الاهتمام والحب

وبذلك أعزائي القراء نكون أوضحنا لكم هل البلوك من علامات الحب أم أنه من الإشارات التي تشير إلى إنتهاء الحب، ولكن في المجمل وحسب آراء الأغلبية فإن عمل البلوك أو الحظر للحبيب من أكثر الطرق السخيفة التي يلجأ إليها بعض الشخصيات سواء للدليل على الحب ورغبة في لفت نظر الطرف الآخر أو سواء لقطع التواصل وإنتهاء الحب، لأنها في النهاية تشير إلى ضعف الشخصية وعدم القدرة على مواجهة المشاكل، بل وقد يتسبب هذا الحظر الإلكتروني في زيادة تعقيد المشاكل وتفاقم الخلافات، وليست تعتبر حل للمشكلة.

شـاهد أيضًا..

هل التجاهل دليل على الحب والتعلق بالحبيبب ؟

اظهر المزيد

هاجر هشام

حاصلة على ليسانس آداب قسم اعلام شعبة صحافة، ومن أكثر هواياتي الكتابة وقراءة الروايات الرومانسية، وحلمي أن أصبح كاتبة وإعلامية مشهورة
زر الذهاب إلى الأعلى