ريادة الأعمال

نصائح مهمة عند إختيار ” إسم شركتك” الجديدة

إسم شركتك عنوان لها

أهمية إسم شركتك

يلعب اسم شركتك دورًا فعالًا في جذب العملاء المتوقعين أو صدهم، وذلك يتوقف بشكلٍ كبير على طبيعة الاسم الذي وقع اختيارك عليه؛ فإن كان مناسبًا فسيكون مساهمًا في نجاحك، أما إذا وقعت في فخ الأسماء المملة والغامضة، فستندم على ذلك.. وفي حال اقتران الأمر باسم الشركة؛ فيصبح أمامك مجموعة من الأمور الأساسية الواجب أخذها بعين الاعتبار وتطبيقها لاختيار الاسم الأنسب، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أهم نصائح هامة للغاية عند إختيار ” إسم شركتك ” الجديد.

لا بد من تقديم النصيحة بأن الإسم الطويل لشركتك ليس مرغوبًا به من قِبل العُملاء؛ إذ قد يتسبب بالإرباك واحتمالية عدم أخذ أي انطباع حول طبيعة خدماتك أو منتجاتك، لذلك احرص على إختيار الاسم القصير الملائم الذي يكشف ماهية شركتك، كما يجب ألا تتقاعس أيضًا عن استخدام علامة تجارية مميزة لك.

إقرأ أيضاً: مقارنة بين إيجابيات وسلبيات العمل الحر والوظيفة

نصائح هامة للغاية عند إختيار إسم شركتك

لا تعتقد أن اختيار إسم شركتك أمرًا سهلًا للغاية، بل أنه يتطلب تأني وتروي خلال ذلك، ومن أهم النصائح التي من الممكن أخذها بعين الاعتبار:

  • اختيار إسم ملائم وجيد، بحيث يكون ملائمًا أيضًا عند ترجمته إلى اللغات الأخرى.
  • إجراء مقارنة بين الإسم المراد اختياره وأسماء الشركات القائمة في ذات المجال.
  • التحقق من مدى وفرة الإسم الذي تم اختياره من عدمه.
  • اختيار إسم شركتك بحيث يكون قصير وبسيط للغاية، ليكون سهل التذكر من قبل العملاء؛ إذ أن الأسماء الطويلة تعد صعبة للاسترجاع والتذكر بشكلٍ ام.
  • تجنب إدراج أسماء الأماكن داخل نشاطك التجاري في حال عدم الاستقرار فيها.
  • إضافة قصة قصيرة (وصف مختصر) لنشاط المنشأة إلى جانب الإسم، حيث يمكن أن يساهم ذلك في بروزك بين منافسيك.
  • ضرورة اختيار إسم يمنح الشركة الطابع الصحيح، كما يقدم للمستهلك قيمة الشركة وليس مجرد للإشادةِ بالغرض الذي تؤديه؛ لذلك كن حريصًا على إختيار إسم شركتك بشكلٍ يعكس الإنطباع الأصح حولك.
  • محاولة نطق إسم الشركة بصوت مرتفع، ففي حال شعرت أنه طويل أو صعب؛ فقم بتغييره على الفور.
  • تخلص من هاجس الكلمات المفتاحية، إذ من الممكن أن تكون فعالة في الوقت الحالي؛ إلا أن خوارزميات جوجل ديناميكية التطور والتغير على الدوام.
  • الأخذ بعين الاعتبار ترجمة الاسم للغات الأخرى.
  • تجنب إدراج إسمك داخل إسم شركتك تمامًا، وتحديدًا إذا كان الأمر قد يعود بالمخاطر عليك.
  • اختبار الإسم أمام شريحة أخرى الأشخاص، وذلك للتحقق من مدى قبول الاسم أو عدم ذلك.
  • الاهتمام بالمظهر العام للإسم عند إدراجه إلى جانب أسماء شركات أخرى من ذات المجال.
  • تجنب تشابه الأسماء أو الاقتراب منها، حيث سيؤثر ذلك سلبًا على وضع الشركة حتمًا.
  • ضرورة اختيار إسم للشركة يتناسب مع رغباتك، بحيث ستقترن بهذا الاسم لفترة طويلة جدًا.

إقرأ أيضاً: 10 قواعد لتكن رجل اعمال ناجح

وفرة إسم شركتك

بعد الإستقرار على إسم معين لشركتك؛ فلا بد من الأخذ بعين الاعتبار كل من النقاط التالية:

  • التحقق من عدم امتلاكه لشخص آخر، حتى لو كان في مجال آخر.
  • البحث عبر الإنترنت بين العلامات التجارية وبراءات الاختراع للتحقق من عدم استخدامها من قبل آخر.
  • الاستعانة بقاعدة البيانات whois.icann.org للتحقق من وفرةِ عنوان url المراد استخدامه.
  • التحقق من عدم وفرة الاسم عبر صفحات مواقع التواصل الإجتماعي، ومن الممكن استخدام nemeck.com.

المصدر: The Do’s and Don’ts of Naming Your Business

شـاهد أيضاً..

11 من اسرار ستيف جوبز

7 عادات يتبعها الشباب أصحاب الملايين

5 أخطاء يرتكبها المدير، تؤدي به الى الفشل

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق