الطلاق

نصائح للمرأة بعد الطلاق لحياة أفضل!

نصائح للمرأة بعد الطلاق

تحتاج المرأة عقب الانفصال إلى وعي تام، وأفكار إيجابية بناءة توسع من مداركها، وتدعم استقرارها، إليك سيدتي نصائح للمرأة بعد الطلاق لحياة أفضل!

نصائح للمرأة بعد الطلاق

من الشائع لدى الكثيرين ظنهم بأن المرأة تعاني كثيرًا من تبعات الانفصال، إلا أنه وفقًا لدراسة جمعية الأسرة البرازيلية في ساو باولو فإن المرأة خلال الآونة الأخيرة تمكنت من التعامل مع تبعات الانفصال بنجاحٍ ملحوظ، مكنها من الحد من الآثار السلبية الناجمة عنه، والشعور بالمعاناة التي لاحق الكثيرات.

خلال هذا الموضوع نورد مجموعة من النصائح الجوهرية التي تعينك على تجاوز السبيات، وتبني إيجابيات تنم عن إدراكٍ واعٍ.

  • استنفاذ الفرص:

هذه النقطة في حال استغلت فيما قبل قرار الطلاق يكون لها دور فعال في بدء حياتك الجديدة دونما شعور بالذنب، تأنيب الضمير.

فحين تمنحين شريك حياتك مزيدًا من الفرص، مع عدم استغلالها لتصحيح مسار علاقتكما، أو استغلالها على نحوٍ خاطئ، فإنه بذلك يستنفذ رصيده العاطفي في قلبك، كما ويجعلك تحكمين عقلك أكثر، وتتخذين قرارًا حكيمًا بعيدًا عن السطحية.

  • الابتعاد عن كل ما يبث في روحك طاقة سلبية:

من الأفضل كي تنعمي بحياةٍ لا تشوبها شائبة أن تطردي كل الطاقات السلبية التي تعتريك من تلك العلاقة الآنفة، ولن يتأتى ذلك إلا من خلال الابتعاد عن كل ما يذكرك بها.

ينبغي عليك ألا تعيشي في ذات البيت، تخلصي من الماديات التي تذكرك بحياتك السابقة، حتى لا تدعي مجالًا لتذكرها، أو مجرد التفكير في أمور جمعتكما سويًّا.

  • اهتمي بذاتك:

اهتمامك بذاتك له أسمى أثر على شخصيتك وتحسين مزاجيتك، ليس الأمر حصرًا على الاهتمام بالمظهر الخارجي فحسب.

وإنما ينبغي عليك الاهتمام بمظهرك داخليًا وخارجيًا، ثقافتك، اجتماعياتك، اكتسبي مهارات جديدة مفيدة، عززي ثقتك بذاتك، تعلمي شيئًا جديدًا تحبينه….

  • احرصي على استقلالك ماديًّا:

ابحثي عزيزتي عن عمل مناسب، تقضين فيه بعض وقتك، سيكون حافزًا فعالًا لك، ولن يدع التفكير في الأمور السابقة يراودك مرارًا، كما ستعززين ثقتك بذاتك، فلست عبئًا على أحد، وبإمكانك الإنفاق كما ترغبين، وتوفير الباقي، كما بإمكانك التقلد بالحلى الذهبية على سبيل المثال.

إقرأ أيضًا: 9 أسباب تجعل المرأة تطلب الطلاق

كيف أكون قوية بعد الطلاق؟

  • اقطعي الحديث عن علاقتك السابقة الباتة:

النجاح في حياتك الجديدة ينبني في الأساس على قطع خيوط الحديث عن الماضي، مع نفسك كان، أم مع الآخرين، بالإيجاب كان أم بالسلب.

  • نصائح للمرأة بعد الطلاق لحياة أفضل! لا تحملي الأطفال ذنب انفصالكما:

إياك وأن تجعلي الأطفال طرفًا في انفصالكما، فسيظل الأطفال أبناءه كما هم أبناؤك، لا تحرميه منهم، ولا تسقيهم الجفاء والقسوة ناحيته، وأحسني تربيتهم.

  • لا تتابعي طليقك:

الكثيرات يفعلن خطأ فادحًا، وهو أن يتابعن أخبار الشريك السابق، فالعكس هو الصحيح، ما دام انقطعت العلاقة التي كانت تربطكما سويًّا، فالأحرى أن تنقطع جميع الخيوط التي قد تذكرك به، واعملي وفق قاعدة ” لا تفكر فيما مضى فقد ذهب وانقضى “.

  • لا تتحدثي عن ماضيك بسوء:

حتى وإن بادر زوجك السابق، أو أي من أهله، فكأنما لم تسمعي شيئًا، الزمي الصمت، واقطعي أي أخبار قد تصلك.

  • ذكري ذاتك بأسباب الطلاق:

كلما خالجتك الشكوك، والحنين إلى الماضي ذكري ذاتك بالأسباب التي جعلتك تنهين تلك العلاقة.

كما ويفضل أن تفكري في أسباب الطلاق لمدة ربع ساعة يوميًا لمدة أسبوين؛ وفقًا للدراسات الحديثة، ما يجعلك تطوين تلك الصفحة نهائيًا، وأنت مرتاحة البال.

فإن من شأن ذلك أن يعزز شعورك الداخلي بأنك لست السبب في الانفصال، ما يبعد عنك الإحساس بتأنيب الضمير.

  • اجعلي النجاح حليفك:

احرصي على أن تكوني ناجحة ومتفوقة عمليًا كان، أو في كل خطوة تقدمين عليها في حياتك، فلا تليق بك الخسارة.

  • بادري بقطع التواصل:

يفضل ألا تتواصلي مع الزوج السابق أو من يقرب إليه نهائيًّا، سواء من خلال رؤيته، مكالمته هاتفيًّا، التواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مادمت لا تفكرين في الرجوع، فقد أصبح أجنبيًّا عنك.

  • فكري في ترميم ذاتك:

عليك أن تعززي طاقتك الإيجابية، وتتلاشي كل ما هو سلبي قد اعتراك جراء علاقتك السابقة، الآن ركزي على ذاتك، من أجل ذاتك، لا من أجل الآخرين، افعلي ما يدخل السعادة إلى قلبك، ما دام لن يعيبك في شيء.

نصائح للمطلقات

  • حافظي على رشاقتك:

لا تستسلمي لأية آثار سلبية تؤثر على مظهرك الرشيق المثالي، تجملي من أجلك.

  • التأهيل النفسي والذهني والعاطفي:

ما دمت قد انفصلت، فأنت بحاجة إلى تأهيل أو ترميم، على الجوانب التالية:

  • نفسيًا: فأنت بحاجة إلى طرد أي مشاعر أو طاقة سلبية بداخلك، وإحلال أخرى إيجابية محلها.
  • ذهنيًا: فلا بد أن تخرجي من العلاقة وأنت ناضجة عقليًا، الآن يمكنك فهم شخصيات الناس أكثر، الحكم على الأشياء بمدارك أوسع، في السابق سيطرت العاطفة عليك لمجرد أنها العلاقة الأولى في حياتك، لكن الآن أنت بحاجة إلى أن تتحلي بالعقلانية.
  • عاطفيًا: لا تتأثري بكل ما يقال لك من معسول الكلام، انجذاب لفكرة الارتباط، تريثي، واعط كل ذي حقٍّ حقه.
  • الارتباط ثانيةً:

فكرة الارتباط مرة أخرى ستطرق بابك من أول الانفصال، ولكن هذا لا يعني أن تلقي بذاتك إلى تجربة ثانية بكل سهولة مرة أخرى.

امنحي نفسك الفرصة للاتزان النفسي، العقلي، العاطفي، اختاري الشريك الصحيح، الذي يناسبك فكريًّا، اجتماعيًّا، علميًّا، ثقافيًّا، لا تكرري الخطأ ذاته مرةً أخرى وتقعين في الفخ ذاته، حتى ولو كلفك الأمر الانتظار مدى الحياة، فإما اختيار صحيح يستحق المجازفة وإما فلا.

  • أخبري المقربات منك بخبر انفصالك:

بديهي ألا يخبأ خبر الانفصال، وأنت بحاجة إلى دعم نفسي ومعنوي ممن حولك، وإفراغ تراكماتك الداخلية؛ لذا تحدثي إلى الثقات، ممن تضمنين دعمهم إليك، ووقوفهن بجانبك.

  • اعلمي أن أمر الله كله خير:

فكما أن الزواج حلال، فالطلاق رغم كونه أبغض الحلال، إلا أن الله لم يحله إلا لخير، ففي حال استحالة العشرة، وفي حال قدمت ما عليك، فاتركي أمورك إلى الله، وثقي أنه سينصرك ولو بعد حين، وأنه ما أراد بك سوءًا قط، إنما أراد بك الخير، ولو كان خيرًا لبقى.

إقرأ أيضًا: كيف يجب أن تكون حياة المرأة بعد الطلاق؟

تناولنا خلال هذا الموضوع نصائح للمرأة بعد الطلاق لحياة أفضل! إليك غاليتي: أزهري وأنيري، امنحي ذاتك فرصةً كي تحيي حياةً تليق بك.

شـاهد أيضًا..

خوف المطلقة من الزواج الثاني، ثقي بنفسك!

كيف تستعدين للطلاق ؟ 6 نصائح أساسية

اظهر المزيد

إيناس خالد عبد العظيم

كاتبة صحفية، ومدققة لغوية، حاصلة على: ليسانس اللغة العربية، وآدابها، والشريعة الإسلامية، كلية دار العلوم، جامعة القاهرة، شغوفة بالقراءة، والكتابة، والتدوين الإلكتروني. يروق إليَّ: " اعرف شيئًا عن كل شيء، واعرف كل شيءٍ عن شيء ".
زر الذهاب إلى الأعلى