النجاح الوظيفي

6 نصائح للتعامل في مقابلات العمل الشخصية.. مفيدة وواقعية

نصائح للتعامل في مقابلات العمل الشخصية

تعتبر مقابلات العمل الشخصية من أهم الأمور التي يتحدد على إثرها قبول الشخص في العمل أم لا، ويخشى الكثيرون من تلك المقابلات وتسيطر الرهبة عليهم مما قد ينتج عنه فشلهم في هذا الاختبار، هنا نقدم لك مجموعة نصائح للتعامل في مقابلات العمل الشخصية بأفضل شكل.

نصائح للتعامل في مقابلات العمل الشخصية

قبل أن نبدأ استعراض مجموعة نصائح للتعامل في مقابلات العمل الشخصية يجب التنويه على أن المقابلات الشخصية هي الطريقة التي تعرض بها مهاراتك وتحاول من خلالها إقناع مديرك لاختيارك أنت دون عن غيرك، حتى لو كانت سيرتك الذاتية العملية أقل من الآخرين، إليك مجموعة من النصائح لإنجاز ذلك الأمر.

1– الهدوء والاتزان النفسي في المقابلات الشخصية

لعل التعامل النفسي بشكل متزن هو أبرز الفوارق الفردية التي يمكن أن تميز شخص على آخر خلال إجراء مقابلات العمل الشخصية، ومن أهم نصائح التعامل النفسي في تلك المقابلات ما يلي:

  • تجنب القيام بالحركات التي تظهر علامات التوتر مثل اهتزاز القدمين بشكل مستمر.
  • تجنب تحريك عينك في كل مكان حول المدير، حاول الاحتفاظ بالنظر في عينيه بشكل مباشر أطول فترة ممكنة.
  • تجنب تحريك اليدين بشكل زائد وفي مستوى مرتفع، حاول الحفاظ على ألا تحرك يديك إلا بشكل هادئ.
  • حافظ على مستوى صوتك في شكل معتدل وتحدث بطريقة واضحة قدر الإمكان.

2– لا تتظاهر بالمعرفة في أي شيء

لا يوجد شخص يعرف كل شيء في الوجود، تلك قاعدة أساسية في الحياة بشكل عام، يجب عليك أن تدركها قبل التقدم إلى أي وظيفة، فمن أبرز أسباب رفض كثير من المتقدمين للوظائف هو تحدثهم فيما لا يعرفونه.

  • إذا قام المدير بتوجيه أي سؤال لك في مجال العمل، احذر أن تجيب عليه دون تأكد.
  • إذا كنت لا تعرف الإجابة الصحيحة أخبره بشكل لبق عدم تذكرك للمعلومة الآن.
  • يمكن أن تخبره بأنك تحتاج إلى البحث والمراجعة بشكل أكبر، هذا من شأنه أن يزيد من ثقة الشخص فيك.

3– اصطحب ما يثبت خبراتك

الاستعداد لدخول المقابلات الشخصية يتطلب منك تجهيز كل ما من شأنه أن يثبت خبراتك في مجال العمل، واصطحاب تلك الأشياء معك إن أمكن ذلك لعرضها على المدير الذي يجري معك المقابلة الشخصية والتي يمكن أن تعطي فرصة للمدير للحكم على عملك بشكل فعلي وليس بناءً على كلماتك فقط.

لكن يجب الإشارة إلى أنه عند تجهيزك لسيرتك الذاتية التي ستقدمها لأي مؤسسة للعمل فيها، حاول التركيز على ما يخص مجال عمل المؤسسة فقط، مع ذكر خبراتك الأخرى بشكل سريع، فمن الخطأ إعدادك لسيرة ذاتية واحدة ترسلها لكافة المؤسسات برغم اختلاف مجالاتها.

4– اختر الملابس المناسبة في المقابلات الشخصية

اختيار الملابس التي ستقوم بارتدائها عند الذهاب إلى المقابلة الشخصية مهم للغاية، لكن من أبرز ما نقدمه من نصائح للتعامل في مقابلات العمل الشخصية هو ضرورة اختيار الملابس بشكل يتناسب مع متطلبات الوظيفة، بالطبع ملابس المحرر الصحفي الذي يقوم بتغطية معارك عسكرية مختلفة تمامًا عن ملابس موظف البنك.

لا يلزم أن تكون الملابس باهظة الثمن وتابعة لشركات مشهورة، يكفي أن يكون المظهر العام للملابس نظيف ومتناسق في الألوان.

اقرأ أيضًاتوضيح مفهوم الولاء الوظيفي والإنتماء في العمل

5– التحلي بروح الندية في التعامل

الشخص الذي يقوم بإجراء المقابلة الشخصية لك ليس أعلى منك قيمة، ما يفرق بينكما هو المكانة الوظيفية فقط؛ لذا يجب أن تتعامل معه بندية وليس بخوف وقلق وكأن حياتك متوقفة عليه، لكن هناك بعض الأمور التي تفرق بين الندية في التعامل وبين التجاوز والتكبر، نوضحها في النقاط التالية:

  • الندية تعني أنك تحاول إظهار قدراتك ومهاراتك دون قلق أو خوف لكن دون محاولة التقليل من الشخص الآخر.
  • إن ناقشك المدير في نقطة ما بالعمل دافع على وجهة نظرك واسرد كل حُججك، ليس ضروريًا أن تتوافق معه.
  • الاحترام المتبادل شيء أساسي، لكن لا تزيد منه حتى لا يصل إلى خضوع منك للطرف الآخر.

6– الالتزام بميعاد المقابلة الشخصية

من أول الملاحظات الرئيسية في المقابلات الشخصية والتي يتم على أساسها تحديد إذا كنت مقبول مبدئيًا للحصول على تلك الوظيفة أم لا هو مدى اهتمامك وحرصك على الالتزام بمواعيدك؛ لذا من أهم ما يمكن أن نقدمه لك من نصائح للتعامل في مقابلات العمل الشخصية هي ضرورة أن تكون موجود في مكان إجراء المقابلة قبل ربع ساعة من موعد بدايتها.

  • من فوائد الوصول مبكرًا لمكان إجراء المقابلة الشخصية هو أنك بذلك تسمح لنفسك بأن تلتقط أنفاسك.
  • كما أنك بذلك تستعد نفسيًا وذهنيًا بشكل أكبر للمقابلة، ولتكون في أفضل صورة ممكنة؛ لتظهر أفضل ما لديك أمام المدير.

اقرأ أيضًامقارنة بين إيجابيات وسلبيات العمل الحر والوظيفة

ختامًا، نتمنى لكم كل التوفيق في حياتكم المهنية والتطور في المهنة والوظيفة التي تحبونها..

شاهد أيضًا..

أسئلة جريئة في العمل قبل قبولك للوظيفة

كيفية زيادة الكفاءة الإنتاجية للموظفين في العمل؟

الوسوم
اظهر المزيد

فهد أبوعميرة

كاتب مصري، أدرس الصحافة بجامعة الإسكندرية شمالي مصر، وكاتب في عدد من المواقع العربية، وأؤمن أن الكتّاب أطباء بالكلمة وأن القراء يجدون علاجهم في محابرنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق