كمال أجسام

نصائح كمال الأجسام الأساسية للمبتدئين

رياضة كمال الأجسام

رياضة كمال الأجسام

تعتبر رياضة كمال الأجسام من الألعاب الرياضية القائمة على مبدأ تضخيم وإبراز عضلات الجسم ليتم استعراضها مع مجموعة من ممارسي هذه اللعبة وإجراء المقارنة فيما بينهم، وتعد من الألعاب الرياضية قديمة النشأة؛ إذ يرجع تاريخ نشأتها إلى نهايات القرن التاسع عشر الميلادي، وتخضع لعبة كمال الأجسام لمجموعة من القواعد والقوانين التي تسيّر اللعبة؛ ويتم ترتيب المتنافسين تنازليًا في المنافسات التي تتم بينهم؛ بحيث يحصد اللقب صاحب أقل عدد نقاط على عكس أنواع الرياضات الأخرى، وسيتم تقديم أهم نصائح كمال الأجسام للمبتدئين في هذا المقال.

فوائد رياضة كمال الأجسام

قبل الدخول في صلب الموضوع وتقديم نصائح كمال الأجسام الأساسية للمبتدئين؛ لا بد من التعرف على فوائد        رياضة كمال الأجسام، وأهمها:

  • تحقيق التنسيق بين العضلات وزيادة قوتها.
  • معالجة إنحناءات الظهر ومشاكل العمود الفقري وإصاباته.
  • إذابة الزوائد الدهنية والتخلص منها تمامًا.
  • مقاومة أمراض المفاصل.
  • زيادة نسبة العضلات في الجسم على حساب الدهون.
  • تخليض الجسم من الضعف العام.
  • منح الجسم الطاقة والقوة وتحفيزه على ممارسة العمل والمهام.
  • التسريع من عملية حرق السكر وإذابته في الدم.
  • زيادة كثافة العظام  والقوة العضلية في الجسم.
  • زيادة مرونة العضلات.
  • منح الجسم القدرة على التحمل أكثر.
  • تقوية الأوعية الدموية والقلب وتحفيزه على ضخ الدم بكميات أكبر.
  • التخلص من مرض النحافة المفرطة.
  • تقليل نسبة الدهون المشبعة في الجسم وزيادة الطاقة.
  • طرد التعب الذهني والتوتر وزيادة النشاط الجسدي والذهني.
  • زيادة الثقة بالنفس.

نصائح كمال الأجسام التي يحتاجها كل مبتدئ “أساسية” ؟

قبل الشروع في الإنخراط في رياضة كمال الأجسام، لا بد من تقديم مجموعة من نصائح كمال الأجسام الأساسية              للمبتدئين، ومن أهمها:

  • تحديد الهدف قبل البدء:

من الطبيعي أن يبدأ الإنسان في سؤال نفسه لماذا يريد الإقدام على أي نشاط في حياته، كذلك الحال في رياضة كمال الأجسام؛ إذ يجب طرح أهم الأسئلة على النفس حول الأسباب الدافعة لممارسة رياضة كمال الأجسام للحصول على عضلات! قد تتعدد الأسباب الكامنة خلف ذلك؛ إلا أن الطريق واحد في تحقيقه، ولا بد من التذكّر بأهمية مثل هذه الرياضة التي لا تقتصر فقط على بناء الأجسام، وإنما زيادة القدرات العقلية أيضًا.

إقرأ: حفز نفسك للتمرين من هنا

  • رصد توقعات واقعية:

لا بد من التعرف على أن البدء بهذه الرحلة الشاقة لا يأتِ بنتيجة خيالية منذ ممارسة أولى التمارين؛ وإنما يتطلب الأمر وضع توقعات واقعية والتسلسل بها تدريجيًا للوصول إلى ذلك الجسم الخيالي الذي يطمح به أي لاعب كمال أجسام، ففي الأسابيع الأولى قد لا يتجاوز حجم العضلات المكتسبة أكثر من 60 باوندًا، لذلك امضي برحلتك خطوة تلو الأخرى ولا تقفز عن درجات السلم لبلوغ النهاية؛ فذلك حتمًا سيخيب أمالك، كما يجب أخذ الحيطة والحذر من كل الإعلانات التجارية التي تقنعك بمسألة بناء العضلات بأسرع وقت وبثمنٍ بخس؛ فإن ذلك غير حقيقي إطلاقأ.

  • الإيمان الكامل بعدم وجود حلول سريعة المفعول:

عند الإيمان والتصديق الكامل بعدم وجود حلول سحرية تعود بالنفع سريعًا في بناء الأجسام؛ يكون اللاعب قد بدأ بتنفيذ خطته بطريقة صحيحة 100%؛ فالصبر والتأني من ضروريات رياضة كمال الأجسام، ويجب أن يعلم المبتدئ بأن التغذية الجيدة والإنتظام بممارسة التمارين الرياضية السليمة هما الطريقة السحرية للحصول على جسم عضلي متناسق، ويؤخذ بعين الاعتبار دائمًا مجموعة من العوامل المؤثرة في سرعة الحصول على النتيجة؛ كالعمر، الوزن، الطول، العوامل الوراثية، درجة الإلتزام.

إقرأ أيضاً: متى تظهر العضلات للمبتدئين في كمال الأجسام؟

  • متابعة التطورّات على الجسم:

لا تترك قضية متابعة الوزن والقياسات تحت التخمين، إذ يستلزم الأمر ضرورةً ملحة في متابعة آخر التغيرات التي طرأت على القياسات والوزن وكمية العضلات المكتسبة، بالإضافة إلى التعرف على كمية الدهون التي تم التخلص منها من الجسم، وللتوضيح؛ فإن ذلك يعتبر من أهم وسائل التشجيع على المضي قدمًا بهذه الرحلة، واتخذها ضمن قائمة نصائح كمال الأجسام للمبتدئين.

  • الخضوع للتدريب لمدة 3 أيام في البداية:

ويأتي ذلك لعدم الشعور بالملل والتعب سريعًا، فيعتبر التدريب لمدة 3 أيام أمرًا معتدلًا وملائمًا لشخص مبتدئ في كمال الأجسام، ومن أهم نصائح كمال الأجسام الأساسية أيضًا، حيث يحتاج الجسم للراحة الماسة وخاصةً لمن لم يكن معتادًا على مثل هذه التمارين مسبقًا، وإنما يمكن تمرين الجسم خلال أيام الراحة من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية البسيطة كالمشي أو الهرولة.

إقرأ أيضاً: أفضل وقت للذهاب للجيم، صباحاً أم مساءً..؟

  • تحديد السعرات الحرارية في الوجبات:

تختلف حاجة الأجسام للسعرات الحرارية وفقًا للوزن، فكلما زاد الوزن ازدادت كمية السعرات الحرارية التي يحتاج إليها، وعند الشروع في بناء العضلات وكمال الأجسام سيصبح الجسم بحاجة إلى سعرات حرارية أكثر لغايات كسب العضلات، وبالرغم من الدهون التي من الممكن أن يكتسبها الجسم إلا أن هناك كميات أكبر من العضلات ستُكتسب؛ ويشار إلى أن مسألة فقدان الدهون في هذه الحالة ليس صعبًا إطلاقًا. ويمكن حساب السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم بضرب الوزن بـ 16 أو 18 باوند وفقًا لدرجة النشاط؛ فيضرب بـ16 في حال كان خاملًا، أما إذا كان نشطًا فيضرب بـ 18، ويستلزم الأمر ضرورةً ملحة في أخذ هذه النصيحة بعين الاعتبار لتكون من أهم نصائح كمال الأجسام الأساسية للمبتدئين .

  • حساب كمية المغذيات أو المكملات الغذائية التي يحتاجها الجسم:

من وجهة نظرنا هذه النصيحة من أهم نصائح كمال الأجسام الأساسية للمبتدئين، إذ يجب وضع قائمة خاصة بحسابات البروتينات والدهون التي يحتاجها الجسم، فالبروتين مثلًا يجب أن لا تقل كميته عن 0.8 غرام لكل باوند واحد من الوزن، أما الكربوهيدرات فإنها تؤدي دور الطاقة والوقود في تحفيز الجسم على ممارسة التمارين، والدهون تحافظ على موازنة مستويات هرمون تستوستيرون مع ملاحظة ان (كيلوجرام = 2.2 باوند).

إقرأ أيضاً: أفضل وجبات كمال الأجسام للمبتدئين

نصائح أخرى للاعبي كمال الأجسام المبتدئين “ثانوية”

بعد الإنتهاء من تقديم نصائح كمال الأجسام الأساسية للمبتدئين، لا بد من تقديم نصائح ثانوية ولكنها هامة لكل لاعبي كمال الأجسام، ومن أهمها:

  • أخذ قسط كافٍ من النوم والراحة ليلًا.
  • عدم الإلتزام بشريك أو صديق عند الذهاب للتمرين.
  • تناول الوجبات المفضلة لديك دون قلق أو خوف، لكن دون إفراط.
  • إستشارة الكابتن المتواجد في الصالة في كيفية أداء التمارين تجنباً لأي إصابة.

شـاهد أيضاً..

8 أخطاء يجب تجنُبها عند بناء العضلات

أجمل ما قيل في تحفيز كمال الأجسام

أفضل وقت لممارسة رياضة كمال الأجسام 

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق