تقنية

مقارنات بين Web Frameworks

معلومات حول Web Framework

نبذة حول Web Frameworks

يمكن تعريف الـ Web Frameworks بأنها تلك أُطر العمل المصممة لتكون بيئة مهيأة ومزوّدة بأهم الأدوات والتقنيات والمكتبات من قِبل المبرمجين، ويكمن الهدف منها تسهيل سبل إنجاز المشاريع البرمجية وتسريعها، كما يمكن القول بأن أطر العمل تساعد على إنطلاق المبرمج من آخر نقطة انتهى عنده السابقون، وتشيع الكثير من الـ  Web Frameworks، بحيث تقترن كل لغة برمجة بإطارٍ خاص بها؛ كما هو الحال بـ PHP-CSS، ويشار إلى أن مثل هذه الأطر يتم بناؤها على يد شركات عملاقة تتولى مسؤولية الإشراف عليها وإتاحتها للاستخدام مجانًا، ومن أبرز الشركات التي صبت جل اهتمامها على مثل ذلك العمل هي شركات جوجل و تويتر.

إقرأ: تعرف على لغات البرمجة وإستخداماتها

مقارنات بين Web Frameworks

  • Material Frameworks:

اتخذ هذا الإطار نسقًا تصميميًا ماديًا كانت قد دأبت على تطويره Google Material Design، ويعمل على دعم الإطار التصميم المادي من خلال اتخاذ الظلال والإضاءة والحواف والأسطح كأدوات رئيسية في هذه التصاميم، ويمتاز بتقديمه مجموعة من المميزات التي تسهل إنشاء تصميمات فريدة تتخللها الجماليات البسيطة وغير المبالغ فيها، ويشار إلى أن الفضل في طرح المفاهيم الأساسية لهذا الإطار يعود إلى شركة جوجل عام 2014م.

  • Bootflat:

ينفرد إطار العمل هذا بأنه من مصدر مفتوح، وقد تم بناؤه ليدعم التصميم المسطح، ويتخذ مجموعة كبيرة من المزايا والأدوات والمكونات الجاهزة التي يسهل استخدامها وتصميمها، ومن أهمها: الجداول والقوائم المنسدلة، والرسوم البيانية، بالإضافة إلى أيقونات الشبكات الاجتماعية.

  • UIkit Framewroks:

يمكن وصف هذا النوع من web frameworks بأنه مجموعة متكاملة من الحلول الجاهزة لغايات تطوير الويب بكل جدارة، ويتسم بانفتاح مصدره؛ إذ يقدم للمستخدم مجموعة شاملة مؤلفة من عناصر CSS وHTML المهيأة للاستخدام الفوري، كما يتيح للمستخدم الفرصة في إدخال التعديلات حسب الرغبة بكل سهولة، ويشار إلى أن هذا الإطار يتسم بالكثير من المميزات؛ من بينها وجود ميزة Add-ons؛ إذ يساعد على إمكانية دعم الصورة لخاصية Light Box مباشرة دون وجود أي حاجة لتحميل ملفات لهذه الغاية، بالإضافة إلى إمكانية استجابتها لكافة أنواع الشاشات وأبعادها.

  • Easy printing with Gutenberg.css:

تتمثل وظيفة هذا الإطار بجعل الموقع سهل الاستخدام من حيث إثراء المحتوى وطباعته دون الحاجة لأي عناء، ويأتي هذا الإطار لغايات التخلص من الصعوبة الطاغية على طباعة صفحات الويب بسبب وجود فواصل الفقرات، والنتائج النهائية للعناصر الموجودة في الصفحة.

  • InK Interface Kit:

من أكثر Web frameworks الضرورية لـ Css؛ إذ يمتاز بتوفير أهم العناصر لـ Html، وبعض الإضافات الهامة للجافاسكريبت، ويضيف ميزة السحب والإفلات، وخاصية معلجة الصور، وإمكانية إنشاء Versiona وتخفيض وقت التحميل على الجهاز الخاص بك.

  • Yahoo Pure CSS

عملت شركة ياهو على تطوير هذا الإطار ليتناسب مع CSS، ويتسم بالبساطة وسهولة الاستخدام؛ وتحفيز المستخدم على إنشاء مواقع متجاوبة، ويحد من إضافات جافاسكريبت في التصميم ليجعل من الموقع سريع الفتح، كما يمتاز بدعم تصميم Metro المخصص لعمل تصميمات وإضافة تأثيرات قليلة الظل على الصفحات وعناصرها.

  • Foundation:

يتشابه هذا النوع كثيرًا مع بوتستراب من حيث القابلية للتخصيص على يد المصممين، ويعود الفضل لشركة Zurb في تطويره سنة 2011م، ويتسم بالمرونة والقدرة على دعم وموائمة المتصفحات الحديثة، ويدعم نصوص Css ويحتوي عليها، ويمنح الفرصة في إمكانية التعديل عليها، بالإضافة إلى قابليته في استخدام عناصر HTML وجميع الإضافات الخاصة بالجافاسكريبت.

  • CSSCO

جيء بمثل هذا الـ web frameworks لغايات التعامل والتفاهم مع الصور بواسطة Css، ويمد يد العون للمبرمجين كثيرًا في إمكانية التعديل على الصور دون وجود ضرورة ملحة لبرامج تحرير وتعديل صور، كما يحتوي على مجموعة من أهم الفلاتر لجعل الصورة أكثر وضوحًا وتناسبًا مع الموقع المراد تصميمه.

إيجابيات وسلبيات Web Frameworks

-الإيجابيات:

  • السرعة في الإنجاز والتطوير، بحيث تضع سلسلة من الحلول أمام المبرمج والمطور ليختار منها للبدء بالتنفيذ مباشرةً دون الحاجة إلى البدء من الصفر في كل مرة.
  • توفير درجة أعلى من الأمان والصلابة، بحيث يكون الإطار ذو شفرة برمجية خاصة تتم برمجتها بواسطة مطور واحد.
  • سهولة الصيانة وإمكانية إعادة الهيكلة بكل سهولة من خلال كتابة الكود الخاص بك في البرمجية والتعديل عليه عند الحاجة.
  • الحصول على إطار موثق بشكل مميز وفريد من نوعه نظرًا لاعتباره نتائج عمل جماعي.
  • الحصول على الدعم والمساعدة في إيجاد حلول جذرية للمشاكل التي قد تقف عائقًا في وجه المشاريع.

-السلبيات:

  • بطء الأمر بالتنفيذ بحكم استنادها على أعداد ضخمة من المكتبات والكلاسات خلال عملها، فيتطلب الأمر ضرورة تحميل المكتبة واستقطابها من قِبل السكريب؛ مما يجعل الأمر يستغرق وقتًا.
  • صعوبة الفلسفة ومبادئ العمل الخاصة بكل إطار عمل، حيث يتطلب الأمر ضرورة في تعلم ومعرفة ذلك.
  • العجز عن التمييز ما بين Web Frameworks ولغات البرمجة نفسها.
  • التبعية لإطار عمل محدد بكل ما يحمله بين طياته من عيوب ومزايا.

مقالات ذات صلة،،

مقارنة بين لغات البرمجة الخاصة بالويب

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
error:
إغلاق
إغلاق