تقنية

مراحل عملية معالجة البيانات في الحاسوب

معالجة البيانات في الحاسوب

تلعب البيانات دورًا في غاية الأهمية في كافة أنواع الأنظمة، حيث تشكل المادة الخام المستخدمة في تصنيع المعلومات بعد الخضوع للمعالجة، وحتى يتم معالجة البيانات لتخرج إلينا على هيئة معلومات ذات فائدة؛ لا بد من تتوفر نظام معالجة خاص يؤدي هذا الغرض؛ فظهر نظام معالجة البيانات في الحاسوب.

نظام معالجة البيانات في الحاسوب

يمكن تعريف نظام معالجة البيانات بأنه بيئة تجمع ما بين الأيدي البشرية والآلات التي تعمل على معالجة البيانات أو كما تعرف بالمدخلات لتخرج للمستخدم على هيئة مخرجات أو معلومات أو حقائق، بالاعتماد على مدى علاقة المترجم بالنظام، وتتم عادةً معالجة البيانات من خلال استقطاب البيانات وتسجيلها ثم إخضاعها للمراجعة، والتحقق من مدى التطابق بينها وبين المصادر التي تم تصنيفها إلى مجموعات أو فئات تبعًا لمجموعة من المعايير، وقد يتم تصنيف هذه البيانات وفقًا لمناطق جغرافية أو إقليمية؛ ويطلق على ذلك نظام الترميز الرقمي أو الحرفي، ويُلجأ إلى القيام بخطوة ترتيب البيانات وفقًا لمعيار محدد أيضًا بعد تصنيفها، وتستخدم غالبًا الحسابات المنطقية للخروج بمعلومات جديدة.

اقرأ أيضًا: تحديثات بنود وسياسات جوجل أدسنس الجديدة

مكونات نظام معالجة البيانات في الحاسوب

يتألف نظام معالجة البيانات في الحاسوب من مجموعة من المكونات الثابتة، وهي:

  • وحدة المعالجة المركزية (Central Processing Unit)، ويرمز لها اختصارًا بـ CPU، تؤدي دور المفسر الأول والدقيق للبيانات والمعلومات والمعالج لها.
  • الذاكرة (main memory) وتستخدم عادةً لتخزين البيانات المعالجة والأولية فيها، إلا أنها تفقد كل المعلومات فور انقطاع التيار الكهربائي أو إغلاق جهاز الحاسوب، إذ تعرف بأنها عشوائية.
  • وحدات الإدخال والإخراج: يمكن القول بأنها الوسيلة التي يقوم الإنسان بواسطتها إدخال البيانات المراد معالجتها إلى جهاز الحاسوب؛ ثم يصار إلى معالجتها واستعراضها على وحدات الإخراج كالشاشة مثلًا.
  • وحدة الحساب والمنطق: وهي تلك الوحدة المستخدمة في تخزين البيانات فيها على هيئة أعداد بعد خضوعها للعمليات المنطقية.
  • العنصر البشري: يكمن دور العنصر البشري سواء كان مُصنّع أو مبرمج بأنه معطي الأوامر ومدخل البيانات ليتم معالجتها.

أنواع نظام معالجة البيانات في الحاسوب

  • معالجة البيانات العلمية: يعتمد هذا النوع على العمليات الحسابية بشقيّها سواء كانت حسابية أو مقارنة.
  • معالجة البيانات التجارية: تمتاز بإدخال كميات كبيرة من البيانات وإخراجها؛ إلا أن عدد العمليات الحسابية قليل.
  • تحليل البيانات: انتهاج مجموعة من الأساليب للوصول إلى وصف دقيق للحقائق واستنباط الأنماط ووضع أدق التفاسير والتحاليل للبيانات بين يدي متخذ القرار أو من يحتاجها.

اقرأ أيضًا: أبرز مصطلحات العملات الرقمية المشفرة المتداولة عبر الإنترنت

مراحل عملية معالجة البيانات في الحاسوب

تمر عملية المعالجة للبيانات في الحاسوب بعدةِ مراحل، وهي:

  • إدخال البيانات: حيث تعتبر الخطوة الأولى للبدء بعملية المعالجة لهذه البيانات هي إدخالها بواسطة وحدات الإدخال المتاحة؛ كلوحة المفاتيح أو زر الفأرة وغيرها.
  • المعالجة: تبدأ مهمة وحدة المعالجة المركزية فورًا بالتزامن مع إعطاء الأوامر من قِبل العنصر البشري في البدء بمعالجة البيانات بعد إدخالها، فيقوم جهاز الحاسوب بإجراء مجموعة من العمليات الحسابية او الاستنتاجية على البيانات، ثم تخزينها وتصنيفها، وترتيبها وأخيرًا مقارنتها لاتخاذ قرار مناسب بشأن قضية ما.
  • الإخراج: تصل البيانات على شكل معلومات بعد الإنتهاء من معالجتها؛ فتصبح جاهزة لأن توضع بين يدي المستخدم بواسطة وحدات الأخراج، وتكون هذه هي النتيجة النهائية.

اقرأ أيضًا: تعرف على النظام الأوروبي لحماية البيانات العامة

أنواع متصفحات الإنترنت ومميزات كل منهم

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق