ما حكم تداول العملات عبر الانترنت

أسباب تحريم تداول العملات عبر الانترنت

ما حكم تداول العملات عبر الانترنت، أصبح تداول العملات خلال السنوات القليلة الماضية أمر شائعا، حيث ظهرت في الفترات الأخيرة العديد من العملات الرقمية مثل بتكوين وفوركس وغيرها، كما يعتبر هذا الأمر هو أحد الأشياء التي تقلق الكثير من الباحثين عن عمل باستخدام الإنترنت، حيث ان هنالك الكثير منهم يتساءل عن جواز العمل بها وهل تخدل من ضمن الأمور المحرمة ام لا، وفيما يلي عبر مقالنا اليوم عبر موقع محطات سوف نتناول كافة التفاصيل المتاحة عن هذا الموضوع.

ما حكم تداول العملات عبر الانترنت

في الواقع، لقد سمع الكثير منا عن الأشخاص الذين حققوا ثروة من خلال أنشطة تداول العملات، وأصبحت مصدر دخل مهم للكثير منهم، يختلف العديد من الفقهاء والعلماء المسلمين حول دور الدين فيهذه التجارة، حيث يعتقد البعض أنه مخالف للشريعة، بينما أكد البعض الآخر أنها جائزة بالكامل.

  • كان موقف كل طرف مدعومًا بالعديد من الأحاديث والقوانين التي تحكم المعاملات المالية في الإسلام.
  • بالإضافة إلى ان حسابات العديد من الأشخاص الذين يعملون في تعدين العملات الرقمية والذين جمعوا حاليًا ثروات هائلة دون امتلاك رأس المال.

أسباب تحريم تداول العملات عبر الانترنت

بالنظر الى ان الآراء اختلفت في تحليل او تحريم العملات الالكترونية، الآن سنقدم لك المنظور الأولي، والذي يستنتج أن تداول النقود الإلكترونية محظور لعدد من الأسباب المذكورة أدناه:

  • كما شدد الفقهاء ورجال الدين على ضرورة دفع أجر يُعرف بالاحتمال وهو زيادة في مبلغ القرض.
  • وكما حدد الفقهاء أنه يدخل في فئة الربا فإنه يحتوي على الربا.
  • نظرًا لأن إجراءات التداول للعاملين في هذه الصناعة تعتمد على عدم الإقراض مجانًا فإن القرض مفيد، ويستفيد العمال من فرق صرف العملات.
  • حيث انه كما يتفق العديد من الخبراء القانونيين على أن كل قرض يتضمن منفعة من الربا.
  • تتم التجارة بدون إيصال رسمي، والتي تعتبر من اشكال الربا وهي من الأشياء التي تحرمها الشريعة الإسلامية.
  • يعتقد الخبراء القانونيون أن تداول الرموز الرقمية غير قانوني لأنه يضر بالاقتصاد بشكل خطير.
  • أن الإجراء بأكمله مبني على الاحتكارات والتقلبات الحادة والمفاجئة في أسعار العملات، يعتقد الفقهاء أن التداول عبر الإنترنت غير قانوني.

انظر هنا: ما هي فرص انخفاض البيتكوين إلى 0 دولار؟

هل العملات الرقمية حلال إسلام ويب؟

أجازت أكاديمية البحوث الإسلامية بالقاهرة عددًا من المتطلبات التي يجب تلبيتها للتداول عبر الإنترنت ليتم اعتبارها حلالًا، وأهمها ما يلي:

  • في حال كانت الصفقة مفتوحة يجب الا يكون هناك رسوم تبييت او رسوم صواب.
  • ان الأرباح التي تجنيها يجب ان تكون هي الفرق بين سعر البيع والشراء والتي تعرف ب السبريد.
  • مطلقا اجتناب اخذ أي من العمولات على استخدام الرافعة المالية.
  • للتداول فقط يمكن التعامل مع موقع الكتروني.
  • يحب ان لا تقوم شركة التداول بفرض شروط على العميل، أي ان يكون لديه الحرية التامة في الأمور المالية.
  • ان لا تكون العملات مجرد عملات الكترونية محتكرة لا يمكن صرفها.
  • في عمليات البيع والشراء يجب الإبتعاد عن العمولات الربوية المحرمة.
  • الابتعاد المقامرة برأس المال أثناء التداول.

انظر هنا: أبرز مصطلحات العملات الرقمية المشفرة المتداولة عبر الإنترنت

حكم التداول في البيتكوين

باعتبار البيتكوين هي عملة رقمية ظهرت في الفترة الأخيرة أيضا، العديد من الناس يتساءلون عن حكم التداول بها، وفيما يلي عبر النقاط التالية حكمها بالتفصيل.

  • ترى معظم الآراء الفقهية أن البيتكوين عملة رقمية لا تفي بمتطلبات الشرعية التي من شأنها أن تعرضها لحظر التعامل مع أي شيء بخلاف المناقصة القانونية المعترف بها رسميًا.
  • كما ترى أنها تفتقر إلى الضمانات القانونية التي تسمح لها يتم تداولها مقابل سلع أخرى.
  • نتيجة لذلك يُحظر التعامل مع Bitcoin أو العملات الإلكترونية الأخرى التي لا تلبي هذه المتطلبات.

انظر هنا: تجربتي البيتكوين والعملات الرقمية ومدى ربحيتها

وبهذا وصلنا الى ختام مقالنا اليوم عبر موقع محطات، مقالنا بعنوان ما حكم تداول العملات عبر الانترنت حيث ذكرنا لكم حكم التداول، والعديد من الأمور الأخرى التي يتساءل عنها الكثير من الناس مثل هل العملات الرقمية حلال إسلام ويب؟ كما ذكرنا لكم حكم التداول في البيتكوين وغيرها الكثير.