فتوحات إسلامية

بلاد الأندلس الآن.. وآثارها السياحية في إسبانيا والبرتغال

أهم المدن والمساجد والقصور والأماكن السياحية الأندلسية

ما قبل الأندلس..

حتى نتعرف على بلاد الأندلس الآن سنتعرف عليها قبل الأندلس، وهي تقع في الجنوب الغربي لأوروبا، وهي عبارة عن شبه جزيرة، يحدها من الشرق، والجنوب الشرقي، البحر الأبيض المتوسط، ويحدها من الغرب، والجنوب الغربي، ومن الشمال، المحيط الأطلسي، والحدود البرية الوحيدة لها، تقع في الشمال الشرقي، وهي عبارة عن جبال ألبرانس، وهي الحدود الفاصلة بينها وبين جنوب فرنسا، وقد كانت هذه المنطقة قبل الفتح الإسلامي لها في العام 711م، تسمى بشبه الجزيرة الأيبيرية. وكان يحكمها قبل الفتح الإسلامي، مملكة القوط.

بلاد الأندلس..

عندما تم فتح شبة الجزيرة الأيبيرية، على يد الجيش الإسلامي، أصبح إسمها بلاد الأندلس، وقد ظلت بهذا الإسم طول فترة الحكم الإسلامي لها، لمدة 782 عام، في الفترة من عام 710م حتى عام 1492م، وتنوع حكمها ما بين الإسلاميين، والممالك المسيحية المختلفة.

ما بعد الأندلس (بلاد الأندلس الآن)..

تعتبر إسبانيا و البرتغال، المعروفتان الأن، هما ما كان يُعرف ببلاد الأندلس، ويختلف المؤرخون على إعتبار الجزء الجنوبي من فرنسا على أنه كان ضمن الأندلس القديم، حيث دخله المسلمين ومكثوا فيه لمدة 6 سنوات تقريباً، في الفترة من عام 726م، حتى عام 732م، وتبلغ مساحة إسبانيا حوالي 504 كيلو متر مربع، والبرتغال حوالي 92 كيلو متر مربع.   

الآثار الإسلامية في إسبانيا والبرتغال

يظهر أثر الحضارة الإسلامية في إسبانيا والبرتغال بشكلٍ كبير، حيث تروي المعالم والأثار الإسلامية أدق التفاصيل والأحداث التي عاشتها الأندلس في ظل الخلافة الإسلامية، ومن أبرز هذه الآثار والمعالم الإسلامية:

المساجد:

وتعتبر من أكثر البنيان التي إهتم بها المسلمين في الأندلس، ولذلك تعتبر بمثابة النواة الرئيسية لعمارة مدن الأندلس، ومن أهم هذه المساجد التي تحولت جميعها إلى كنائس، أو كاتدرائيات:

إسم المسجد مكانه تاريخ بنائه ملاحظات
 الكبير مدينة سلفش (البرتغال) القرن التاسع تم تحويله إلى كاتدرائية.
 الجامع مدينة ميرتولا (البرتغال) القرن التاسع تم تحويله إلى كاتدرائية.
إشبونة الكبير مدينة لشبونة (البرتغال) وهو الأن الكاتدرائية اللشبونية.
الأندلس مدينة مالقا (البرتغال) يعتبر من ضمن أكبر مساجد أوروبا، بمساحة 4 ألاف متر مربع، وله صومعة بإرتفاع 25 متر
المنستر لا ريال مدينة المنستر لا ريال (إسبانيا) القرن العاشر من أقدم مساجد أوروبا، تحول إلى كنيسة، ثم أصبح كنصب تذكاري وطني.
قرطبة مدينة قرطبة (إسبانيا) 784م – 787م تم ضمه إلى قائمة التراث العالمي لليونسكو.
باب المردوم مدينة طليطلة (إسبانيا) 999م تم تحويله إلى كنيسة.
المسجد الكبير مدينة إشبيليا (إسبانيا) 1150م – 1230م باقي منه مئذنة تسمى الخيرالدة، إرتفاعها 104 متر، إنضم إلى قائمة التراث العالمي لليونسكو.
قلعة شريس مدينة شريش (إسبانيا) 1211م أصبح أحد المواقع الثقافية المهمة في مدينة شريش.

القصور:

توسع الحكام في الأندلس في بناء القصور بنسبة كبيرة، وقد تصل إلى مئات القصور المنتشرة في أنحاء الأندلس، ومن أشهرها:

إسم القصر مكانة ملاحظات
المعتمد إبن عباد لشبونة (البرتغال) شيد في القرن الحادي عشر، ويتميز بالنقوش الجميلة، وله سور كبير
الحمراء  غرناطة (إسبانيا) وقد تم بنائه في القرن الثامن الهجري، وهو يعكس روح العمارة الأندلسية
الجعفرية سرقسطة (إسبانيا) يعكس مدى تقدم فن العمارة الأندلسية، وجمال المباني، ودقة التصميمات الهندسية
جنة العريف غرناطة (إسبانيا) ويحتوي على الكثير من النقوش الإسلامية المميزة
المورق إشبيليا (إسبانيا) تم بنائه عام 1190م، وهو يحتوي على نافورة مياه جميلة
قصر الإمارة الأول إشبيليا (إسبانيا) بناه موسى بن نصير عند قدومه إلى الأندلس
المبارك إشبيليا (إسبانيا) ضمن مجموعة من القصور التي أنشأها المعتمد بن عباد، في الفترة 1040م – 1088م

المدن: 

بحكم الفترة التاريخية الطويلة لحكم المسلمين للأندلس، فقد تم إنشاء العديد من المدن الجديد، لتستوعب التوسع السكاني الكبير، ومن أشهر هذه المدن:

إسم المدينة تاريخ بنائها موقعها في الأندلس (إسبانيا والبرتغال)
تطيلة 796م – 822م وسط المنطقة الجنوبية (إسبانيا)
مرسيه 822م – 852م الجنوب الشرقي (إسبانيا)
طلمنكة 852م – 886م وسط الأندلس، شمال مدريد (إسبانيا)
مجريط 852م – 886م في منتصف الأندلس، وهي ضمن مدينة مدريد الأن (إسبانيا)
بطليوس 875م جنوب غرب الأندلس (البرتغال)
الزهراء 932م – 936م منتصف الجنوب، شرق قرطبة (إسبانيا)
المرية 955م تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط، في الجنوب الشرقي (إسبانيا)
سالم 946م وسط الأندلس، شمال طليطلة (إسبانيا)
الزاهرة 976م – 1001م منتصف الجنوب، شرق قرطبة (إسبانيا)

معالم أخرى:

  • برج الذهب، وهو يطل على نهر الوادي الكبير في إشبيليا، وكان يعتبر من أهم أبراج المراقبة العسكرية، شيد في أوائل القرن الثالث عشر.
  • قنطرة قرطبة، وقد شيدت على نهر الوادي الكبير بمدينة قرطبة، وتعتبر تحفة إنشائية في ذلك الزمان، حيث يبلغ طولها 400 متر، وعرضها 40 متر، وإرتفاعها 30 متر.
  • قلعة القديس جورج، وقد شيدت على أعلى تلة في الجنوب الشرقي من مدينة لشبونة، وتتميز بطول أسوارها، وتعدد أبراجها، وهي تطل على منطقة بها العديد من العيون المائية الساخنة.
  • القصبات الأندلسية، وهي منتشرة في العديد من المدن الإسبانية والبرتغالية، وأشهرها الموجودة في مدينة مالقا البرتغالية، حيث كانت تنشأ لحماية المناطق المأهولة، والدفاع عنها.
  • منارة إشبيلية، الفضل في بناء منارة إشبيلية يعود إلى الدولة الموحدية خلال القرن السادس للهجرة.
  • أسوار قرطبة، وقد حرص على بنائها القائد عبد الرحمن الداخل؛ وذلك لإحاطة قرطبة بها.
  • كما يوجد العديد من الحصون والقلاع، نجدها في كل المدن والمناطق الأندلسية.
  • كما يوجد الكثير من المنشآت، والمنتشرة في أرجاء إسبانيا والبرتغال، والتي تعكس جمال الفن المعماري الإسلامي الأندلسي، المزين بالفسيفساء، والرخام، والخزف، والبلاط القرميدي.

شـاهد أيضاً..

من القائد الذي فتح الاندلس ؟

تعرف على كل حكام الأندلس بالترتيب

كل ما تريد معرفته عن سقوط الأندلس، ونتائجه

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق