الدورة الشهرية

لماذا تحدث الدورة الشهرية وأهم فوائدها

الدورة الشهرية

الدورة الشهرية

الدورة الشهرية تعرف بفترة الحيض لدي النساء، وهي عبارة عن دورة طبيعية ناجمة عن دفع الرحم للدم الذي بداخله؛ وذلك في حالة عدم تخصيب البويضة من حيوان منوي، تأتي الدورة الشهرية عند الفتيات في سن الرابعة عشر، عند سن المراهقة، وتظل حتي سن بلوغ اليأس الذي يعرف بسن إنقطاع الطمث، وتحدث الدورة مرة واحدة في الشهر وتعد هي المسؤولة عن الحمل والإنجاب عند النساء، وسوف نوضح في مقال اليوم لماذا تحدث الدورة الشهرية.

لماذا تحدث الدورة الشهرية

  • الدورة الشهرية تعد أمرًا طبيعياً يحدث لجميع النساء؛ الغير طبيعي هو وصول الفتاة لسن السادسة عشر ولم تأتي لها الدورة، تأخر الدورة يرجع للعديد من الأسباب منها إصابة الفتاة بخلل هرموني، أو معاناتها من عيوب خلقية في الرحم، تحدث الدورة الشهرية لنمو جسد الفتاة، ولكي تصبح إمرأة بكامل أنوثتها.
  •  تحدث الدورة الشهرية في الرحم والمبيض وهدفها حدوث الحمل، حيث تنطلق بويضة من المبيض، متجهه إلى الرحم، مرة كل شهر لدي المرأة، وفي إنتظار سائل منوي من الرجل ليحدث تخصيب ويحدث الحمل؛ وفي حالة عدم حدوث تخصيب يتم نزول الدم ويستمر من 3 إلي 7 أيام.
  •  الطبيعي أن تأتي الدورة بشكل منتظم كل 28 يوم ويمكن أن تزيد أو تقل هذه المدة، ولكن قد تأتي الدورة عند بعض الفتيات بشكل غير منتظم، وهنا يجب مراجعة  طبيب مختص؛ وذلك لكي يقوم بتنظيمها لأن حدوث الدورة بشكل منتظم له فوائد كثيرة للجسم.

إقرأ أيضاً: نصائح الأم لإبنتها عند البلوغ

أعراض الدورة الشهرية

تعاني النساء من بعض الأعراض قبل مجيء الدورة الشهرية وعند حدوثها؛ وذلك بسبب التغييرات الهرمونية التي تحدث للجسم، إضافة إلي حدوث تقلبات في المزاج كالتوتر والقلق والحزن والأرق؛ وذلك بسبب إفراز المخ لمادة السيروتونين، وفيما يلي أعراض فترة الحيض:

  • الشعور بالتوتر والعصبية والضيق والحزن الشديد وقد تعاني من الإكتئاب.
  • الشعور بآلام شديدة في منطقة البطن والظهر والمعاناة من إنتفاخ البطن.
  • معاناة المرأة من آلام شديدة في المفاصل ووخز في منطقة الثديين.
  • الشعور بالتعب الشديد والخمول والكسل وقد تصاب بالغثيان.
  • المعاناة من الصداع الشديد، وظهور حب الشباب بكثرة في الوجه.
  • عدم القدرة علي التركيز، والمعاناة من القلق والأرق أثناء النوم.
  • الرغبة في الوحدة وتجنب الأخرين والبكاء من أقل شيء.
  • إرتفاع درجة حرارة الجسم قبل حدوث الدورة الشهرية.

اقرأ أيضاً: طرق مجربة للتخلص من آلام الدورة الشهرية

الدورة الشهرية والجماع

ُحرم الجماع بين الأزواج أثناء فترة الحيض عند المرأة، في الأديان الثلاثة، وفي القرأن أية توضح سبب التحريم، وهي “ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض” وذلك لأنه يتسبب في الكثير من الأضرار، وفيما يلي نوضح هذه الأضرار:

  • إقامة علاقة حميمية أثناء فترة الحيض عند النساء تتسبب في زيادة النزيف؛ وذلك لأن عروق الرحم تكون سهلة التمزق.
  • حدوث إلتهابات كثيرة؛ وذلك بسبب أن جدار المهبل يكون رقيق وشديد الحساسية مما يؤدي إلي إلتهاب الرحم.
  • زيادة خلايا الخميرة في المهبل وإنتقالها أثناء العلاقة إلي المثانة؛ وذلك يتسبب في إلتهاب المسالك البولية.
  • إصابة الزوج بالبرود الجنسي؛ وذلك بسبب رؤيته للدم بداخل المهبل مما يؤدي إلي الإشمئزاز.
  • إصابة المرأة بالعديد من الأمراض البكتيرية والتي ممكن أن تتسبب في حدوث عقم.

الدورة الشهرية والحمل والرضاعة

  • إحتمال حدوث حمل أثناء الدورة الشهرية يعتبر من النادر ولكن قد يحدث بعد يوم من النزيف؛ وذلك بسبب أن الحيوانات المنوية تظل حية في المهبل لمدة خمسة أيام، لذا من الممكن أن يحدث حمل.
  • يمكن أن يحدث حمل في أول أيام الدورة الشهرية؛ وذلك إذا حدثت عملية التبويض في آخر أيام الدورة الشهرية، ويمكن أن يحدث الحمل في اليوم السادس من الدورة الشهرية وذلك قبل أن تنتهي بيوم.
  • لا تعرف الكثير من النساء أن الرضاعة الطبيعية تؤخر من الدورة الشهرية أسبوع أو شهور؛ وذلك يحدث بسبب التغييرات الهرمونية التي يمر بها الجسم أثناء الرضاعة كارتفاع هرمون البرولاكتين، ولكن يختلف ذلك الأمر من إمرأة لأخري.
  • كلما زاد عدد مرات الرضاعة الطبيعية للطفل طالت فترة تأخر الدورة الشهرية، فإرضاع الطفل من الثدي يؤدي إلي توقف الدورة.
  • عندما تأتي الدورة لأول مرة أثناء الرضاعة الطبيعية تكون مضطربة ويكون النزيف زائد؛ وذلك يرجع لإرتفاع نسبة هرمون الإستروجين.
  • تتأثر الرضاعة الطبيعية أثناء فترة الحيض، فقد يتغير طعم اللبن ولكن قليلاً؛ وذلك بسبب الهرمونات وقد يؤدي إلي قلة مرات الرضاعة للطفل.
  • تعتقد بعض النساء أن الرضاعة الطبيعية مانع لحدوث الحمل خاصة مع عدم حدوث الدورة؛ ولكن يمكن حدوث التبويض قبل الدورة.

إقرأِ أيضاً: أسباب إرتفاع حرارة الجسم قبل الدورة الشهرية

فوائد الدورة الشهرية

بالرغم من الألم الجسدي والنفسي المصاحب للدورة الشهرية، والذي يوحي ظاهرياً بأنها حالة مرضية، إلا أن الدراسات الطبية قد أثبتت بأنها نعمة كبيرة للمرأة من كثرة فوائدها، ومن أهمها:

  1. تعمل كإنذار مبكر ومؤشر على الحالة الصحية للمرأة، من خلال إختلاف أو إنتظام وقت أو كمية أو رائحة أو لون الدم، فإن كانت ضمن المستويات المعتادة، فهذا مؤشر على حالة صحية إيجابية، وأي خلل في أحدهم، يكون كإنذار مبكر بأن هناك مشكلة صحية معينة، مما يستدعي إستشارة الطبيب لعلاجها مبكراً.
  2. هي مطهر طبيعي شهري للجسم، فتعمل على تطهير الجسم من كل من السموم المختلفة، والدم الفاسد، والخلايا الميتة، والفيروسات، والبكتيريا الضارة.
  3. تعمل على التهيئة الشهرية لحدوث الحمل، لدى المتزوجين.
  4. تعمل كمنشط مستمر على تجديد الدم.
  5. تعمل على التقليل من إنتفاخ البطن، من خلال التخلص من السوائل الزائدة شهرياً.
  6. هناك علاقة أساسية بين إنتظام الجهاز الهرموني وصحة الغدد المختلفة، وبين إنتظام الدورة الشهرية.
  7. وحيث تعمل الدورة الشهرية على التخلص من الحديد الزائد عن حاجة الجسم، مما يؤدي الى حماية الجسم من عدة أمراض، وأهمها أمراض القلب، والأوعية الدموية، والزهيمر، وتقلل من مظاهر الشيخوخة المبكرة.

شـاهد أيضاً..

السن الطبيعي للبلوغ عند البنات

10 أخطاء شهيرة للفتيات أثناء الدورة الشهرية

6 أشياء تفعلها المرآة وتسبب لها الإكتئاب

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق