رياضة

أين نشأت لعبة الغولف وأهم معلومات عنها

لعبة الغولف

إنتشرت هذه الرياضة الراقية منذ أكثر من 50 عام وكانت بدايتها في اسكتلندا.

وكانت نشأة لعبة الجولف عن طريق نادي “اندرو للجولف” ومنذ هذا الوقت وإنتشرت لعبة الجولف لكل العالم انطلاقاً من اسكتلندا.

نشأة لعبة الغولف

نشأة لعبة الغولف في ضواحي اسكتلندا وانطلقت منها لتغزو العالم أجمع عن طريق إنجلترا التي صدرتها للعالم أجمع وأصبحت لعبة العظماء والأغنياء بشكل كبير وإنتشرت بين العائلات الأرستقراطية وكان من يمارسها دلالة على مدى إرتفاع مستواة الاجتماعي حيث كانت اللعبة مقتصرة على الطبقة الراقية وتم إنشاء أرقي النوادي للاشتراك بها ولعبها وكانت لها ملابس وطقوس معينة وأوقات محددة للعبها وكانت تلعب اللعبة بطريقتين:

الأولي:ماتش بلاي” ويكون الفائز فيها هو من يدخل الكرة في أكبر عدد ممكن من الحفر.

الثانية:سكور بلاي” والفائز فيها هو من يقوم بتسجيل أكبر عدد من الضربات لإدخال الكرة في الحفرة ذاتها.

فوائد لعب الغولف

لعبة الغولف لها العديد من الفوائد للصحة والعقل أيضًا وسنوضحها لكم كالأتي:

  • ممارسة لعبة الغولف تقلل من الأمراض القلبية والتنفسية أيضًا.
  • تقوم على تحريك كل العضلات بجسمك فهي تحرك عضلات الأرجل والأيدي والخصر والظهر.
  • تقوم بتحسين الحالة الذهنية بشكل كبير حيث أنها لعبة إستراتيجية من الدرجة الأولي فتحتاج للتفكير بتمعن قبل القيام بأي ضربة.
  • ممارستها بشكل مستمر تحسن من الحالة النفسية لأنها تلعب في الهواء الطلق وسط الأراضي الخضراء وهادان عاملان مهمان لتحسين الحالة النفسية.
  • تعمل على تحريك الجسم بشكل مستمر مما تساعد على خسارة الوزن الزائد عن طريق زيادة معدل الحرق.
  • تقربك هذه اللعبة من أشخاص آخرين وتساعدك على إنشاء روابط اجتماعية جديدة من شأنها تحسين مزاجك العام بشكل كبير.
  • من فوائدها أيضًا تقوية العزيمة وزيادة الإصرار لدى الممارسين لها لما فيها من روح التحدي والمنافسة القوية بين ألاعبين وبعضهم البعض.
  • تقوم برفع الروح المعنوية بشكل كبير وأيضًا الروح الرياضية حيث انك تستطيع تقبل نتيجة فوز منافسك بصدرٍ رحب دون أي ضغائن.

نصائح عند لعب الغولف

لدى لعبة الغولف عدد من القوانين التي يجب أن تتبع من قبل للاعبين وسنوضحها لكم كالاتي:

  • يجب أولاً أن تقوم ببعض تدريبات الإحماء وتمديد العضلات لان لعبة الغولف مثل أي لعبة رياضية تحتاج للإحماء منعاً لحدوث أي إصابات.
  • في لعبة الغولف يفضل قبل أن تنهي الإحماء ان تقوم ببعض الضريات الخفيفة باستخدام المضارب المختلفة وحاول الانسياب بشكل صحيح عند تسديد الضربات حتى لا تحدث إصابات للعمود الفقري.
  • يجب دائما أن تطلع على لوحة النتائج لتتمكن من معرفة أي قوانين جديدة أو تعديلات طرأت على اللعبة طبقاً للمكان.
  • قبل ان تبدأ اللعب الفعلي قم بأجراء لعبة بسيطة مع بعض من زملائك للتدريب الخفيف ومعرفة أماكن الحفر.
  • يجب ان تقوم بتعليم الكرة الخاصة بك برقم معين حتى لا تختلط مع الكرات الأخري وبالتالي قد تختلط النتائج.
  • لا تطل الوقت في اختيارك بين أنواع المضارب المختلفة كلاً حسب نوع الضربة حتى لا تفقد الحماسة للعبة.
  • في حال أنك لا تريد ان تسدد الضربة يمكنك ان تسمح لأحد ألاعبين الآخرين ان يقوم بتسديد ضربته أولاً.
  • لكي تقوم بضرب الكرة يجب عليك أولا تمهيد الأرض قبل وضع الكرة عليها وبعد انتهائك من الضربة قم بتمهيد الأرض محل الضرب باستخدام الشوكة الخاصة بذلك لتكون ممهدة للاعب اخر.
  • في لعبة الغولف يجب عليك معرفة أين تقف فلا يجوز ان تقف عائق بين زميلك في اللعب وكرته.
  • يجب دائماً التزام الصمت عند اللعب حتى لا يفقد زميلك تركيزه لان هذه اللعبة تحتاج للتركيز القوي لبناء استراتيجية جيدة للعب.
  • يجب إرتداء قفازًا خاصًا لها منعًا لانزلاق المضرب من يد الضارب وأيضًا حذاء رياضي منعا للانزلاق ويكون مريح للقدم والظهر.

ختاماً..

إن لعبة الغولف من أفضل الألعاب على الإطلاق التي لا يوجد لها سن معين للتقاعد فيمارسها الكبير والصغير وتعتبر لعبة إستجمام وإسترخاء، لأنك لا تكون ملتزم بقوانين صارمة انت تلعبها فقط لتمضية وقت ممتع.

شـاهد أيضاً..

معلومات عن رياضة ركوب الخيل وفوائدها

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق