تنمية بشرية

كيف تصبح شخص متفائل وتتجنب التشاؤم في حياتك؟

كيف تصبح شخص متفائل

التفاؤل صفة جميلة محمودة في الإنسان وينبغي أن نتحلى بها جميعًا فبالتفاؤل تصبح شخص منجز أكثر وتتخطى الصعاب بشكل أفضل وبه أيضًا تنتظر القادم وتظن فيه الخير دائمًا وبهذا تنعم بالسعادة والرضا بما لديك وما هو قادم، وهناك أشخاص متفائلون بطبيعتهم وآخرون يحتاجون لإعادة النظر في معتقداتهم ونظرتهم للأمور وهؤلاء نجيبهم هنا عن سؤال كيف تصبح شخص متفائل وسعيد؟ ونأخذ بأيديهم نحو أولى الخطوات في هذا الاتجاه.

تعريف كل من التفاؤل والتشاؤم

  • من أجل معرفة كيف تصبح شخص متفائل اعرف أولًا نفسك وتصنيفها هل أنت شخص متفائل بالفعل ولست بحاجة لفعل شئ يجعلك كذلك؟ أم أنك متشائم وتحتاج لتغيير نظرتك تجاه الحياة لتنعم بالتفاؤل والسعادة.
  • ولمعرفة ذلك تعرف على معنى التفاؤل والتشاؤم وصفات أصحاب كل صفة منهما.
  • التفاؤل والتشاؤم هما عبارة عن سمات أو صفات شخصية غالبًا ما يكتسبها الإنسان من تجاربه السابقة في الحياة.
  • وكلاهما قائم على توقع الأحداث في المستقبل، فالمتفائل يتوقع الأفضل والمتشائم يتوقع الأسوأ.
  • والشخص المتفائل هو شخص يرى الحياة بعين الأمل وبإمكانه إيجاد حل لكل مشكلة يواجهها، وذلك نتيجة لامتلاكه الأمل الدائم في كل ما يتعلق بالمستقبل.
  • أما الشخص المتشائم فهو متوقع دائم لحدوث الأسوأ على الإطلاق وفي كل شئ، بالإضافة إلا أنه يرى الحياة برؤية سوداوية قاتمة.

إقرأ أيضًا: تنمية مهارات التفكير من خلال بعض التمارين والعادات اليومية

الفرق بين صفات المتفائلين والمتشائمين

  • يظهر التفاؤل على الأشخاص في تصرفاتهم وسلوكياتهم في الحياة بشكل عام وكذلك التشاؤم، ومن خلال ذلك تستطيع تقييم نفسك والآخرين ومعرفة مقدار تفاؤل وتشاؤم كل منكم.
  • فمثلًا فيما يتعلق بتحقيق الأهداف فالأشخاص المتفائلين يحققون أهدافهم بصورة أكبر من المتشائمين.
  • ذلك لأن المتفائل يتوقع الأفضل ويستمر في محاولاته للوصل إليه وتحقيق أهدافه.
  • بينما الشخص المتشائم قد يستسلم مع أول عقبة تواجهه في طريق تحقيق هدف معين ويسلم للفشل.
  • يمتاز الإنسان المتفائل بقدرته على التكيف مع مختلف الظروف التي قد تحيط به والأحداث التي يمر بها.
  • أما الإنسان المتشائم فيرتبك ولا يحسن التصرف في الأمور المفاجأة التي يتعرض لها.
  • يمتلك المتفائل قدرة عالية على التركيز مقارنة بالمتشائم.
  • كما أنه يتميز بتقبل النتائج الغير مرضية له بالكثير من اليسر والهدوء على عكس المتشائم.
  • وأخيرًا يصنف المتفائلون بأنهم أكثر من غيرهم قدرة على التطور والصعود.

كيف تصبح شخص متفائل؟

  • عرفنا التفاؤل والتشاؤم وعرفنا صفات الأشخاص المتفائلين وأهمية التفاؤل في تحقيق الأهداف والشعور بالسعادة.
  • فإن وجدت نفسك مع المتفائلين فهنيئًا لك أنت بالفعل على الطريق الصحيح.
  • أما إن كنت بعيد عن التفاؤل وتريد معرفة كيف تصبح شخص متفائل ففي هذا الجزء من المقال نقدم لك خطوات وبعض الأمور التي تستطيع من خلالها تنمية صفة التفاؤل لديك.
  • أو ما عليك فعله هو التحرر من أعباء وضغوط الماضي، لا تجعل التجارب الفاشلة في الماضي تسيطر عليك وعلى نظرتك للمستقبل.
  • انظر للمستقبل بعين جديدة بعيدًا عن أي فشل سابق أو أي معاناة من أي نوع.
  • ابتعد قدر استطاعتك عن الجلوس مع الأشخاص المتشائمين والمحبطين فتلك المشاعر معدية، كما أن جلوسك معهم قد يؤثر بالسلب على خطواتك نحو التفاؤل.
  • وعلى الصعيد الآخر كون شبكة علاقات اجتماعية من أشخاص متفائلين وإيجابيين ولن تصدق مدى التحسن الذي ستلاحظه في نفسك وتفاؤلك بعد هذه الخطوة.
  • فالأصدقاء والعلاقات الاجتماعية بشكل عام لها مفعول قوي جدًا في التأثير على الأشخاص، بالإضافة لتحسين المزاج والحالة النفسية.
  • اللجوء لمتخصص نفسي أمر جيد لا بأس به خاصةً إن كنت حاولت مع نفسك مرارًا ولم تستطع التخلص من نظرتك التشاؤمية للحياة.
  • فالطبيب النفسي يستطيع مساعدتك ببعض السلوكيات التي تنمي التفاؤل عندك بشكل كبير إن شاء الله.

إقرأ أيضًا: ابدأ من جديد – قطار الحياة لا يتوقف

وختامًا وبعد ما تقدم من تعريف للتفاؤل وتعريف للتشاؤم وصفات المتفائلين والمتشائمين تأكد لدينا جميعًا ضرورة التحلي بالتفاؤل خاصةً وأنه يندرج تحت بند حسن الظن بالله سبحانه وتعالى، وهذا ما دفعنا لتوضيح إجابة عن سؤال كيف تصبح شخص متفائل وسعيد؟ ومساعدة الجميع على الوصول إلى التفاؤل بإذن الله.

شـاهد أيضًا..

كيفية تخصيص يوم لنفسك للتخلص من ضغوط العمل والتمتع بالاسترخاء

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى