ريادة الأعمال

كيف تبدأ عملك الخاص وأنت مازلت في الوظيفة ؟

كيف تبدأ عملك الخاص

تُرهق الحياة كاهل الإنسان البسيط بالنفقات يومًا بعد يوم، حيث يصارع الحياة ليكون لديه القدرة على تحصيل قوت يومه وأولاده في نهاية اليوم، وقد أصبحت الأوضاع الاقتصادية تزداد سوءًا كلما ارتفعت الأسعار وأصبحت الجهود تُبذل أكثر للحصول على المزيد من الأموال والدخل، وإن كنت مجرد شخص عادي؛ فإن هذا المقال يهمك لا محالة! إذ من المؤكد أنك قد تساءلت يومًا كيف تبدأ عملك الخاص خلال وجودك في وظيفتك، ولا يعتبر ذلك محرجًا؛ بل أن فئة كبيرة أصبحت تبحث عن هذه الطريقة للبدء في كسب الأموال وتحقيق العيش في حياة كريمة.

كيف تبدأ عملك الخاص بك؟!

لا تعتقد أن مسألة كيف تبدأ عملك الخاص مسألة سهلة جدًا؛ بل أن الأمر يتطلب دراسة ودراية وإلمام بالموضوع قبل البدء به، ولذلك لا بد من اتباع الخطوات التالية للمضي قدمًا بعدها:

– تطوير أسلوب التفكير

كيف تبدأ عملك الخاص

لا بد من التحرر من قيود الفكر المحدود والانطلاق نحو عالم الأعمال بكل ثبات؛ إلا أن قبل ذلك يجب البدء بإجراء بعض التغييرات على التفكير والتخلص من قيوده ومناهجه التقليدية، حيث يحتاج الأمر أولًا للشغف للتطور والتقدم.

– إدارة الوقت

إدارة الوقت أمرٌ في منتهى الأهمية، حيث يعد هذا النوع من الإدارة بمثابةِ حلقة وصلٍ بين أن تبدأ عملك الخاص وتوسيع نطاق أفكارك، حيث تحتاج المسألة إلى ضرورة تنظيم الوقت وتقسيمه بكل جدارة لضمان نجاح العمل الخاص وعدم فقدان الوظيفة الحالية، إذ يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار أن أعدادًا مضاعفة من المهام ستكون فوق كاهلك؛ إلا أن إدارة الوقت ستعتبر كافية لعدم الشعور بالضغط النفسي إزاء ذلك، ولا يعتبر ذلك صعبًا نهائيًا لاعتبار أن الوظيفة الاعتيادية محدودة التوقيت.

– التفكير بالإنترنت

أصبح الإنترنت في الآونة الأخيرة القبلة الأولى لروّاد العمل الحر، حيث تلاشت أفكار حجز حيز على أرض الواقع؛ لتنتقل إلى الاستحواذ على حيز شبه مجاني عبر الشبكة العنكبوتية، ودون أدنى شكٍ أن هذه المنصة قد جعلت من كل شيءٍ في غاية السهولة من حيث إدارة العمل وتحديد وقت للاستراحة والعمل وغيرها، حيث يمكن القيام بالأعمال عبر الإنترنت بعد انتهاء الوقت الأصلي للدوام التقليدي دون وجود أي قيود أو مشاكل نهائيًا، لذلك لم تعد مسألة كيف تبدأ عملك الخاص بالمعضلة إطلاقًا.

– الإستعانة بوسائل التواصل الاجتماعي

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي من أبرز العناصر الرئيسية في إشهار عمل خاص أو الترويج له، إذ من الممكن ملاحظة وجود الأعمال التجارية إجمالًا على وسائل الإعلام الاجتماعية أكثر من تلك المتواجدة على أرض الواقع، والتواجد بقوة في هذه المنصات يجعل للشخص بصمة واضحة ومرموقة، وما يزيد من أهمية هذه الخطوة أنها تتجاوز الحدود الجغرافية، وبالإضافة إلى سهولة إنشاء الصفحات على الفيس بوك وتويتر وانستغرام، ومن الممكن من هذه النقطة المضي قدمًا في أن تبدأ عملك الخاص وتوسيع نطاق عملك.

إقرأ أيضاً: كيف تتغلب على الخوف من ترك الوظيفة ؟؟

– حجز وتسجيل اسم النطاق

كيف تبدأ عملك الخاص

أصبحت مسألة تسجيل اسم النطاق أو امتلاك موقع ويب خاص بالمستخدم للبدء بالنشاط التجاري، كما أنه بصمة واضحة لإثبات الوجود بين الملايين من النطاقات والأنشطة التجارية عبر الإنترنت، ولا يتكبد الأمر تكلفةً باهظة وإنما من الممكن استخدام نطاق رخيص وسهل التعامل لكي تبدأ عملك الخاص فورًا وتحقيق الربح من الإنترنت.

– تسجيل المشروع الجديد

كيف تبدأ عملك الخاص

لم يعد تسجيل الشركة الجديدة أمرًا صعبًا كما كان في الماضي، فلا حاجة للخروج من مكانك نهائيًا ولا الوقوف في الطوابير للحصول على توقيع رسمي؛ وإنما كل ما يتطلبه الأمر إرسال رسالة بواسطة البريد الإلكتروني واستخدام وسائل الدفع الإلكتروني، وبذلك تكون قد بدأت بأولى خطوات عملك الخاص رسميًا.

– البحث عن شريك تجاري

كيف تبدأ عملك الخاص

البحث عن شريك، من الممكن الاعتماد على شخصٍ موثوق به أن يؤدي الأعمال والمهام الواجب القيام بها في عملك الخاص في الفترة التي تتواجد بها أنت في مكتبك، إذ قد تتضارب مواعيد عملك الرسمي مع الخاص في بعض الأحيان، ومنها حضور الاجتماعات أو إبرام الصفقات وغيرها، لذلك وجود شريك قد يكون أمرًا هامًا.

إقرأ أيضاً: نصائح مهمة عند إختيار ” إسم شركتك” الجديدة

الخاتمة

من الممكن قبل أن تبحث كيف تبدأ عملك الخاص بك أن تُلقي نظرة حولك والبحث مليًا عن الأشخاص من ذوي الكفاءة في تصميم شعار خاص بشركتك وإعداد البريد الإلكتروني وغيرها الكثير من الأمور الهامة، ومن الممكن ذلك مقابل راتب شهري بسيط أو الدفع مقابل العمل بالساعة الواحدة.

المصدر: How To Start A Business While Being An Employee

شـاهد أيضاً..

11 من اسرار ستيف جوبز

مقارنة بين العمل الحر والوظيفة

7 عادات يتبعها الشباب أصحاب الملايين

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق