إجتماعياتك

كيف أكون مرحة في المدرسة ومحبوبة؟

كيف أكون مرحة في المدرسة

المدرسة

المدرسة.. ذلك المكان الذي نعيش فيه يومًا تلو الآخر أجمل الذكريات وأكثرها براءة، فقد دخلنا إلى صفوفها منذ نعومة أظفارنا ونغادر مقاعدها أشخاصًا ناضجين تمامًا، بغض النظر عما نطمح إلى تحقيقه علميًا في هذا المكان الدافئ؛ إلا أن داخلنا جميعًا تساؤلات نسعى إلى الحصول على إجاباتٍ نموذجية لها لإثبات أنفسنا أمام الزميلات في المدرسة، ومن أهم الأسئلة التي تدور في عقل غالبية الفتيات، هو  كيف أكون مرحة في المدرسة ؟ وكيف أكون محبوبة في الصف وغيرها الكثير من التساؤلات التي سنجيب عنها جميعها في هذا المقال.

كيف أكون مرحة في المدرسة 

لا بد من البحث في داخلك لتحصلي عن أوفى الإجابات لسؤالك، كيف أكون مرحة في المدرسة ومحبوبة بين زميلاتي، فالأمر يتطلب منكِ بعض التركيز ثم الإنطلاق نحو التطبيق لجني أفضل النتائج، ومن هذه الطرق:

  • رسم الإبتسامة على الشفاه دائمًا:

دون أدنى شك أن الإبتسامة مفتاح القلوب والمبددة للقيود والمسافات بين الأشخاص، لذلك فإنه من صفات الإنسان المحبوب الإبتسامة المرسومة على شفاهه دون تكلّف، وهاقد حصلتِ على أول إجابة لسؤال كيف أكون مرحة في المدرسة.

  • الإبتعاد تمامًا عن محاولة الظهور:

بالرغم من أنكِ مشتتة جدًا في طرق كيف أكون مرحة في المدرسة ، إلا أن ذلك لا يعني تقمص شخصية مخالفة لشخصيتك سعيًا في إثبات ذاتك وإبرازها أمام الآخرين؛ فسيعود ذلك عليك بالأثر السلبي حتمًا بإنصراف الآخرين عنك، بل كوني متواضعة ولا تتعالي على أي من زميلاتك في أي شئ.

  • التفاؤل على الدوام:

الكف عن التذمّر والشكوى أمر جيد للغاية كخطوة أولى لطرق كيف أكون مرحة في المدرسة ، فمن المؤكد أن ذلك سيجعل الفتيات وزميلات الدراسة يتجمعّن حولك، وذلك لإعتبار الشخص المتفائل لديه القدرة الخارقة على التربع في قلوب الآخرين بغض النظر عن البيئة التي يمكث فيها، وعلى العكس تمامًا من المتشائم الذي يدفع بالآخرين لتجنبه وتفادي الإختلاط به.

  • عدم التقليد: 

مجتمع المدرسة مجتمع ملئ بالشخصيات المختلفة فيما بينها، لذلك فإن رضا الفرد بشخصيته والعمل على تطويرها أمر في غاية الأهمية؛ لكن دون تقليد للآخرين في المظهر أو التصرفات وما شابه، لكن لا مانع في التقليد في الإجتهاد بالدراسة، والقيم، والأخلاق الجميلة.

  • الإنفتاحية:

حتى تتمكن الفتاة من أن تصبح شخصية محبوبة بين زميلاتها؛ لا بد من أن تنخرط وتنفتح على جميع فئات زميلاتها وعدم الالتزام بفئة محددة، فذلك حتمًا سيجعل منكِ شخصية ذات شعبية وقبول كبير بين زميلات الدراسة.

كيف أكون إجتماعية في المدرسة

ولتتكامل شخصيتك وتكوني مرحة ومحبوبة وإجتماعية في المدرسة، إليك بعض الأساليب المهمة، والتي ستساعدك كثيراً، ومن أكثر هذه الأساليب شيوعًا:

  • الإنضمام للأنشطة المدرسية.
  • الإلتزام بالأخلاق الجميلة والإجتهاد في الدراسة لعمل علاقات متميزة مع المدرسات.
  • مد يد العون للآخرين قبل أن يطلبوا ذلك منكِ.
  • عدم المبالغة في الإفتخار بالذات أمام الغير.
  • المشاركة بالأنشطة التطوعية وأعمال الخير.
  • تعددية الإهتمامات المدرسية، يفتح الأفق أمامك للتعرف على المزيد من الزميلات من مختلف المراحل الدراسية.
  • تجنُب التصرفات المنفرة، ومحاولة التودد للآخرين يجعل منك صديقة الجميع.
  • الإنصات لزميلاتك وإظهار الإهتمام بهم قدر المستطاع.
  • التقرب من الجميع مع ترك مسافة معقولة لعدم إنتهاك حرية الآخرين والتدخل في خصوصياتهم.

شـاهدِ أيضاً..

كيف تكونين مرحة وخفيفة دم كل يوم

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق