تربية

كيفية تربية الأطفال داخل الأسرة والتعامل معهم بأساليب حديثة

التربية الصحيحة للاطفال

كيفية تربية الأطفال داخل الأسرة

نناقش في هذا المقال، الموضوع الأشهر للأباء والأمهات عندما يدخلوا مرحلة الأبوة والأمومة ” كيفية تربية الأطفال تربية صحيحة وسليمة ؟

لقد أصبحت تربية الأبناء مصدر قلق وحيرة للكثير من الآباء والأمهات لا سيما في هذا العصر الذي كثرت فيه وسائل الفساد والإفساد، ولقد أصبحت هذه مشكلة تؤرق الآباء، يبحثوا من خلالها عن كيفية تربية الأطفال تربية صحيحة سليمة من جميع النواحي المختلفة: الصحية والعقلية والروحية والأخلاقية في ضوء المبادئ والقيم التي يتبناها المجتمع لتنشئة أبنائه، وفي هذا المقال سنتعرف على كيفية تربية الأطفال داخل الأسرة والتعامل معهم بأساليب حديثة.

أساليب التربية الحديثة للأطفال داخل الأسرة:

يحرص الكثير من الآباء والأمهات على تربية الأبناء تربية صحيحة وعلى زرع الأخلاق الحميدة فيهم، وأكدت الدراسات على أن تربية الأبناء الصحيحة لا تكون بالأوامر والقوانين، بل يكتسبها الطفل ممن حوله، حيث يراها في تصرفات والديه، حتى ينشأ طفلاً صالحاً في المجتمع، ومن المعروف أن لكل أسرة نظامها وطريقتها الخاصة في تربية أبنائها فهناك من يعتمد علي الحزم والشدة، وهناك أسر أخرى تعتمد علي اللين في تربية أبنائها، وهناك أسر أخرى تفضل لغة الحوار والمناقشة مع الأبناء،،

لكن خلال هذا المقال، سنتناول أساليب التربية الحديثة التي تشجع على تربية صحيحة وسليمة لأطفالك:

1- القدوة الحسنة

على الوالدين أن يكونوا قدوة لأطفالهم، لأن الأطفال يقتدوا بهم ويقلدوهم في كافة الأمور التي يقومون بها، ولذلك يجب على الوالدين أن يقدما نموذجاً جيداً للتصرفات التي يرغبوا في تعليمها لأطفالهم كالصدق والاحترام والتسامح مع الآخرين، لذا عليهم أن يعاملوا الطفل بالطريقة التي يحبون أن يعامل بها من حوله.

2- احترام الوالدين لبعضهما

من أسس التربية الصحيحة للأبناء الحد من الصراعات الأسرية والمشاكل أمام الأطفال ويكون ذلك من خلال عدم تصعيد الخلاف بينهما أو تبادل الألفاظ المسيئة التي تنعكس على شخصية الأطفال، مثل فقدان إحترامه لوالديه وفقدان الإحساس بالأمان، ولأن هذه المشاكل قد تسبب لهم مشاكل نفسية كالقلق الاكتئاب.. الخ. ويكون عاقبته طفل عدواني مثير للمشاكل، لذا يعد إظهار الحب والود والاحترام من الوالدين لبعضهما البعض مهماً جداً ويُيشعر الطفل بالأمان والحب اللذان يحتاجهما.

3- احترام الطفل أمام الآخرين والإشادة بجهوده دائماً

أكدت الدراسات على أن من أساليب التربية الحديثة التي يشجع إتباعها مع الأطفال في التربية هي الإشادة بشيء جيد فعله الطفل، ويتم ذلك من خلال:

– الإثناء على الطفل بدل من نقد تصرفاته.
– تجنب إلقاء النقد واللوم على تصرفات الطفل بصورة دائمة.
– عدم كشف أخطاء ومساوئ الطفل أمام الأخرين حتى لا يتسبب في إحراج للطفل، ويهز تكوينه النفسي، وبالتالي ينشأ ضعيف الشخصية.
– لا يجب إهانة الطفل أمام أحد وخاصة الأصدقاء وأقرانه، وحسابه وعتابه دون وجود الغرباء، حتى لا يميل الطفل للانطوائية والعزلة بعيداً عن الناس.
– على الوالدين أن يشعروا أطفالهم أنهم يستمرون في حبهم مهما حدث مع تحفيزهم على التصرفات الصحيحة ومكافأتهم وتشجيعهم عليها.

4- التقدير والمكافأة

من أساليب التربية الحديثة أيضاً للأطفال داخل الأسرة هي التقدير والمكافأة على التصرفات والسلوكيات الصحيحة، حتى يستمر في هذه السلوكيات وإعطاء المكافأة له تكون تقدير لتصرفاته، مع الاعتماد على أسلوب التشجيع عند ضبط تصرفاتهم.

5- النقاش والإقناع

يعد النقاش بأسلوب حضاري له تأثير كبير على شخصية الطفل وتصرفاته داخل الأسرة والمجتمع، وبالتالي يتعود على تبادل واحترام آراء الآخرين، وعدم التسلط والديكتاتورية.

اقرأ أيضاً: فوائد وأضرار استخدام الأطفال للإنترنت

6- إعطاء الطفل بعض الحرية

يجب ترسيخ المبادئ الصحيحة في شخصية الأطفال، والمراقبة والتوجيه للأبناء إذا لزم الأمر، وذلك من خلال:

– إعطاء الطفل بعضاً من الحرية في اختيار الأصدقاء والهوايات والتعليم والملابس.
– عدم التسلط والتشدد في المعاملة.
– عدم التفرقة بين الأطفال في المعاملة أو تمييز طفل عن أخر.
– معاملة الأطفال بطريقة تساعدهم على إزدهار شخصياتهم وتنميتها، كل هذا يساعد في تربية الأبناء تربية صحيحة وتنشئتهم الأبناء تنشئة سوية.

اقرأ أيضاً: أسباب التمرد عند المراهقين وطرق علاجه

7- الصداقة بين الوالدين والأطفال

تعد الصداقة بين الوالدين والأطفال وسيلة للأمان والتقرب من الطفل، فعندما تنشأ هذه الصداقة ويطمئن الطفل نراه يلجأ لوالديه أو أحدهما للمشورة، مما يساعد الوالدان على التعرف على كل ما يفعله الطفل، والاتجاه الذي يسير فيه، والتوقيت المناسب للتدخل بالطريقة المناسبة التي تحافظ على هذه الصداقة، كما أنها تحصن الأطفال من اللجوء إلى الآخرين لطلب النصيحة منهم، وقد يكونوا غير جديرين! لذا ينصح الوالدين بالاستماع إلى أطفالهم وتكوين علاقة وثيقة معهم.

8- إظهار الحب والدلال للأطفال

أكدت الدراسات بأن شعور الأطفال بالحب والدلال يساعدهم على تنمية أحاسيسهم، وزيادة إرتباطهم بالوالدين، وشعورهم بالرضا عن أنفسهم ومن حولهم، كما أنه يساعد في بناء الشخصيات السوية، بينما البخل بالمشاعر وعدم إظهار الحب للأطفال قد يؤدي إلي سلوك عدواني عند الطفل، يجب تقبيل الطفل وإحتضانه ومساندته وفهم احتياجاته، وهذه تعتبر من أفضل أساليب التربية الحديثة للأطفال داخل الأسرة.

9- تعليم الأبناء كيفية حل مشاكلهم

يجب على الوالدين تعليم أطفالهم كيفية حل مشاكلهم وتخطيها، دون الاعتماد على الغير، لأن الاعتماد علي الغير غير مفيد، وعليهم أن يعلموهم كيف يمكن الاستفادة من المشكلات التي واجههوا في الماضي وتخطوها.

اقرأ أيضاً: كيف أرفع مناعة أطفالي .. إليكِ الجواب

الخلاصة..
مما سبق نستنتج أن الآباء والأمهات هما البيئة الأساسية الأولي التي تحضن الطفل والتي ينشأ فيها الأطفال بطريقة تتفق مع ما هو سائد في المجتمع.

لذا فإن كيفية تربية الأطفال تربية سليمة وصحيحة داخل الأسرة تعتمد على التعامل معهم بأساليب حديثة وصحيحة، وننصحكم بإخذ النصائح التي ذكرناها في هذه المقالة من أجل نتائج ممتازة مع أطفالكم.

شـاهد أيضاً..

السرقة عند الأطفال .. إنذار أحمر

كيف تصحح سلوك طفلك بدون ضرب؟

تدريبات لزيادة التركيز والانتباه عند الأطفال

الوسوم
اظهر المزيد

هاجر هشام

حاصلة على ليسانس آداب قسم اعلام شعبة صحافة، ومن أكثر هواياتي الكتابة وقراءة الروايات الرومانسية، وحلمي أن أصبح كاتبة مشهورة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق