تنمية بشرية

كيفية التعامل مع شخص يحاول إستفزازك بحنكة

التعامل مع الشخصيات المستفزة

تضّج حياتنا بالكثير من الشخصيات المستفزة التي تعكر صفو الحياة، وتوصف هذه الشخصية بأنها الأكثر صعوبةً في التعامل بين أنواع الشخصيات، إذ تأخذ الأمور والمواقف الحادة بكل برود ولا مبالاة، لذلك يبقى الشخص المستفز محاطًا بأشخاص يغتاظون من تصرفاته ويبقون قيد التوتر والعصبية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن كيفية التعامل مع شخص يحاول إستفزازك بذكاء وحنكة شديدة.

تعريف الشخصيات المستفزة

يمكن تعريف الشخصيات المستفزة بأنها تلك التي تتبع أساليبًا معينة لاستثارةِ غضب الآخرين وجعلهم يفقدون السيطرة على نفسهم، حيث ينتقي الأمور التي تثير غضب الشخص الذي أمامه، وغالبًأ ما يكون ذلك لوجود عقدة نقص أو مشكلة ما لدى الشخص المستفز يرغب في دثرها أو تعويضها بهذه الطريقة.

اقرأ أيضًا: الشخصية الحساسة وأسرارها الكاملة

صفات الشخصيات المستفزة

تظهر الكثير من الصفات على الشخص المستفز، ومن أكثر هذه الصفات شيوعًا:

  • حدة اللسان.
  • عدم الثقة بالنفس.
  • الوقاحة في التصرف.
  • السعي الدؤوب للتقليل من شأن الآخرين.
  • المعاناة من مشاكل نفسية واضحة المعالم.
  • اصطياد المواقف والكلمات لإلقاء السم وتعكير صفو الآخرين.

أسباب استخدام أسلوب الاستفزاز

تقف الكثير من الأسباب خلف قيام الشخصيات المستفزة بسلوكيات تثير غضب من حولهم؛ فيولد لهم البغضاء والأعداء كثيرًا، ومن أبرز الأسباب التي تدفع الشخص المستفز للقيام بمثل هذه التصرفات:

  • السعي إلى إخفاء نقص ما بداخله، غالبًا أن الإنسان في هذه الحالة يتقمص صفات لغايات إخفاء ثغرات وعيوب في شخصيته، فيصبح مغرورًا ومحبًا لذاته.
  • السعي إلى منح نفسه دور المسيطر.
  • الغيرة من الشخص الناجح، سواء كان ذلك اجتماعيًا أو علميًا أو عمليًا.
  • محاولات لإثبات وجوده وتميزه بطريقة عشوائية.
  • وجود الضغينة والحقد.
  • الفشل في بعض الأمور.

كيفية التعامل مع شخص يحاول استفزازك

بالرغم من الصعوبة البالغة بالتعاملِ مع الشخصيات المستفزة؛ إلا أن الأمر ليس مستحيلًا إطلاقًا، ويمكن التعامل مع الشخص الذي يريد إستفزازك بذكاء على النحو التالي:

  • عدم إظهار ردة فعل عصبية، إذا أقدمت على الكشف عن توترك وعصبيتك من محاولاته بإستفزازك؛ فحتمًا سيزيد من المحاولات، وبالتالي سيسهم ذلك في إتلاف أعصابك وفقدان السيطرة عليها.
  • عدم منح الشخصيات المستفزة أي اعتبار، مثل هذه الشخصيات تحتاج فقط للنظر إليها بجدية دون إظهار أي رد فعل، ولا الأخذ بأقوالها إطلاقًا.
  • الاستفسار عن مغزاه ومراده فيما يحاول طرحه عليك لاستفزازك، مثل طرحك لسؤال: ما علاقتي بما تتحدث به؟ ما الذي تسعى إليه؟ فمن المؤكد أنك لن تجد أي إجابة إطلاقًا وهذا فقط لكي تتأكد!.
  • الثقة بالنفس، لا تجعل الشخص المستفز يعرف بأنه ينجح باستفزازك، حيث أن هناك كثير من الشخصيات المستفزة التي تستغل مثل هذه الفرص للنيل ممن يقابلهم، فأفضل حل إظهار الثقة بالنفس وضبط الانفعالات.
  • ضرورة التحلي بالهدوء والرزانة.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية

كيف ترد على من يستفزك بطريقة ذكية 

لا يكفي التعامل وحدة مع من يستفزك، بل يجب أن يكون هناك ردًا بطريقة ذكية للتخلص من الشخصيات المستفزة، وتكون على النحو التالي:

  • تقديم النصح والإرشاد لهذه الشخصيات المستفزة في وقت أخر.
  • الاستعانة بالأصدقاء والأقارب واستشارتهم في الطرق المثلى بالتعامل مع المستفز.
  • عدم فتح الأفق أمام الشخص المستفز لتحقيق هدفه في استفزازك، بل يجب أن يكون الإنسان واثقًأ من نفسه.
  • تجاهل المستفز وتجنب الحديث معه قدر الإمكان، ويعتبر الصمت أمام استفزازه ردًأ فعالًا في استثارة غضبه.
  • ضرورة انتهاج أساليب الحوار وتعلمها لغايات اتباع أفضل مهارات الحديث في الرد على المستفز.
  • التجاهل سيد الموقف في مثل هذه الأحيان، حيث أن تهميش كلامه يكون مجديًا.

مقالات قد تهمك،،

10 علامات تدل على كذب الشخص الذي أمامك!

الـســر وراء “الثقة بالنفس”

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق
إغلاق