التطور المهني

كيفية التعامل مع الموظف العنيد بشياكة

كيفية التعامل مع الموظف العنيد

يعاني الكثير من أصحاب العمل من وجود بعض الموظفين الذين يتسمون بصفة العند في عملهم بشكل مستمر، ويبحث المديرون عن نصائح توضح كيفية التعامل مع الموظف العنيد بشكل سليم، وهذا ما سوف نسلط عليه الضوء في موضوعنا.

يُعد إجراء تغييرات تنظيمية داخل الشركة من الأمور التي قد تزيد من حدة المعارضة من موظف واحد أو عدة موظفين، وعلى الرغم من أن كثيرًا ما تكون تلك التغييرات سواء كانت في المهام الوظيفية أو الأهداف طويلة وقصيرة الأجل تساهم بشكل أساسي في استمرارية الشركة إلا أن التغييرات الجذرية قد تؤثر على معنويات الموظفين وتعزز من فكرة العناد والمقاومة للقرارات داخل مكان العمل.

من المهم أن يتعامل المديرون ومسؤولو الموارد البشرية في أي شركة بحكمة عند التعرض لتلك المواقف؛ حتى لا يخسرون كوارد بشرية متميزة أو تؤدي إجراءاتهم الشديدة إلى التأثير على نجاح الشركة ونتائج عملها.

كيفية التعامل مع الموظف العنيد

مهما كان السبب وراء عناد الموظف، فإنه يجب عليك كمدير أو مسؤول الموارد البشرية في مؤسسة ما محاولة معالجة المشكلات قبل أن تؤثر سلبًا على أرباح الشركة وإنتاجيتها، وفيما يلي نستعرض نصائح حول كيفية التعامل مع الموظف العنيد بشكل صحيح:

1ـ الوضوح في الواجبات

  • أول تلك النصائح هي ضرورة التخلص من الغموض أو عدم الدقة في تحديد واجبات الموظف العنيد.
  • من الضروري شرح واجبات كل موظف وتحديد مسؤولياته وتوضيح حقوقه أيضًا.
  • بالإضافة إلى الشرح اللفظي لتلك المسؤوليات والحقوق، بإمكانك أن تقدم للموظف شرحًا مكتوبًا؛ ليزيد الدقة في الأمر.

2ـ الحفاظ على الهدوء مع الموظف العنيد

  • حاول دائمًا أن تحافظ على هدوئك إذا وجدت أن الموظف يتعامل بطريقة تشعرك بالضيق بشكل ملحوظ.
  • لا تشارك في جدال مع الموظف العنيد حول الموضوعات التي تحمل خلافات في وجهات النظر بينكما.
  • كن حازمًا إذا ما وجدت سلوك سلبي من الموظف يتجاوز الحدود، لكن مع ذلك لا تتوقع السلوك السلبي بشكل مسبق، فإيجاد حلول إيجابية في هذه المواقف من شأنه أن يعزز من عملية التغيير في السلوك عند الموظف العنيد.

3ـ استمع إلى مخاوف الموظف العنيد

  • الاستماع إلى الطرف الآخر يعزز من ثقته فيك ويزيل الحواجز النفسية بينكما.
  • يجب عليك أن تحاول الوصول إلى الأسباب الأساسية وراء رفض الموظف الامتثال لأوامر المسؤولين في الشركة بشكل كامل.
  • كما أنه يجب عليك أن تأخذ المخاوف الصحيحة مثل ظروف العمل السيئة أو غير الآمنة على محمل الجد مع محاولة إدارتها وتحسينها.

إقرأ أيضًاالتعامل مع الموظف المغرور .. كيف يكون!؟

4ـ تقديم المساعدات بشكل قوي

  • من أهم نصائح كيفية التعامل مع الموظف العنيد هو أن من الضروري أن تحتوي بيئة العمل على مشاعر إنسانية متبادلة وليس فقط علاقة عمل قائمة على العقود.
  • يمكنك كمدير عرض تقديم مساعدة خارجية لأولئك الموظفين الذين يعانون من مشكلات شخصية صعبة، فيمكن أن تكون تلك المشكلات ذات تأثير كبير على حالاتهم النفسية؛ مما قد يؤدي إلى عدم قدرتهم على التعامل بشكل سوي داخل مكان العمل.

5ـ وضع الموظف العنيد تحت المراقبة

  • من المهم أن تراقب النمط السلوكي للموظف العنيد في شركتك مع مواجهة المشكلات التي تظهر على الفور.
  • بهذا الأمر أنت تمنع أن يتمكن الموظف من تشجيع بعض زملاء العمل الآخرين على المشاركة في تقويض أهداف الشركة.

6ـ التهديد بإنهاء العمل

  • ننصح بألا تتجه لتلك المرحلة إلى في النهاية عندما تفشل السبل الأخرى، فمن المهم أن تذكر الموظف بأن الإدارة أو قسم الموارد البشرية في الشركة يجريان مراجعات الموظفين بشكل دوري.
  • اشرح للموظف العنيد أن السلوك الشخصي ومعدلات الأداء ومستوى المشاركة سيكون له عواقب إيجابية أو سلبية فيما يتعلق باستمرار التوظيف والحصول على ترقيات في الوظيفة في المستقبل.
  • بهذا الشكل قد يعيد الموظف العنيد التفكير في أسلوبه حينما يتأكد من أن مستقبله أصبح مهدد بالفعل؛ بسبب أفعاله السلبية.

7ـ التعامل بعدل مع الموظفين

  • من أهم نصائح كيفية التعامل مع الموظف العنيد هو التحذير من الوقوع في فخ كثيرًا ما يقع به بعض المديرون.
  • يجب عليك كمدير أو مسؤول الموارد البشرية أن تتعامل مع الموظفين جميعًا بطريقة عادلة ومتسقة.
  • فيجب عليك ألا تسمح لأي أحكام شخصية عن الشخص بالتأثير على واجباتك الإدارية المهنية تجاهه.

إقرأ أيضًا8 طرق في التعامل مع الموظف السيء

ختامًا، فإن إدارة المؤسسات الناجحة يتطلب قدرًا كبيرًا من الحكمة والتفكير بعمق في التعامل مع الموظفين مهما كانت سلوكياتهم سلبية، هنا أوضحنا كيفية التعامل مع الموظف العنيد بشكل صحيح، إذا نال الموضوع إعجابك شاركه مع أصدقائك العاملين بأقسام الموارد البشرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

شـاهد أيضًا..

كيفية التعامل مع الموظف المهمل والمستهتر عديم المسؤولية ؟!

اظهر المزيد

فهد أبوعميرة

كاتب مصري، درست الصحافة بجامعة الإسكندرية شمالي مصر، وكاتب محتوى في عدد من المواقع العربية، وأؤمن أن الكتّاب أطباء بالكلمة وأن القراء يجدون علاجهم في محابرنا.
زر الذهاب إلى الأعلى