دراسة

كيفية الإستعداد للإمتحانات النهائية – طرق فعالة ومؤثرة

15 نصيحة تساعد على تحصيلك العلمي بشكل أكبر

كيفية الإستعداد للإمتحانات النهائية ؟؟

قد تمتلك طاقة كبيرة لكنك لا تعلم كيف يتم توجيهها واستغلالها بشكل صحيح لتحصد النتائج التي تتمناها، وفي كل عام دراسي تزداد أسئلة الطلاب عن نصائح تساعدهم في كيفية الإستعداد للإمتحانات النهائية، صحيح وأن كل شخص تختلف طريقة مذاكرته عن الآخرين لكننا في هذا المقال سنحاول تقديم مجموعة نصائح تساعد على المذاكرة للطلاب سواء طلاب المدارس أو طلاب الكليات، مما يمكنهم من الحصول على درجات عالية.

كيفية الإستعداد للإمتحانات النهائية ؟

صحيح وأن لكل شخص طريقته الخاصة في مذاكرة دروسه، والتي يتأقلم عليها منذ صغره، لكن بشكل عام يوجد العديد من الأمور التي يمكن أن نقدمها في شكل نصائح تساعد على المذاكرة وتساهم في زيادة تحصيلك العلمي وسهولة التذكر، وذلك مثلما سنذكرها فيما يلي:

-تحضير دروسك بشكل مسبق

تعتبر من أهم ما سنقدمه من نصائح تساعد على المذاكرة هو محاولة تحضير الدروس التي ستحضرها قبل ذهابك إلى المدرسة أو الكلية، هذا من شأنه أن يساعدك على استيعاب الشرح بشكل أكبر مما يسهل من عملية مذاكرة هذا الدرس فيما بعد، لا نقصد هنا مذاكرة الدرس بشكل كامل قبل شرحه يكفيك مجرد قراءته بشكل سريع.

-مذاكرة الدروس أولًا بأول

مما يصعب من مهمة المذاكرة على الطالب هو أنه يترك الدروس تتراكم عليه أسبوعًا تلو الآخر حتى يقترب موعد الاختبار فلا يستطيع مذاكرة كل الدروس بشكل جيد؛ لذا من أهم ما نقدمه من نصائح تساعد على المذاكرة هو محاولة مذاكرة دروسك أولًا بأول حتى لو بشكل غير متعمق، كل هذا سيساعدك بشكل كبير أثناء استعدادك للامتحان.

-الاستعانة بأمثلة توضيحية في المذاكرة

إذا أردت أن تستوعب أي درس أو مادة فحاول أن تربط ما تذاكره بمجموعة من الأمثلة التوضيحية، هذه الأمثلة إلى جانب قيامها بدور كبير في توضيح ما تدرسه وقيامها بدور كبير في الاستذكار، فإن كتابة هذه الأمثلة في إجاباتك في الاختبار واحدة من أهم ما نقدمه من نصائح تساعد على المذاكرة حيث أنها كثيرًا ما تكون سببًا في الحصول على درجة أكبر في الاختبار.

-اشرح لزملائك الدروس الصعبة

يعتقد البعض أن الطلاب المتفوقين هم أولئك الذين لا يشاركون معلوماتهم مع أقرانهم، لكن الحقيقة عكس ذلك تمامًا، فمن أهم ما نقدمه من نصائح تساعد على المذاكرة هي أنه عليك أن تساعد زملاءك في فهم الدروس الصعبة وذلك عن طريق محاولة شرحها وتبسيطها لهم، هذا من شأنه أن يساهم على تثبيت المعلومات في عقلك بشكل أكبر بكثير؛ لأنك ستتذكر ما قلته أثناء شرحك للدرس.

-الإطلاع على اختبارات الأعوام السابقة

في بعض الأحيان قد نفهم المعلومات التي نَدْرَسها لكننا لا نفهم كيف يمكن أن تأتي الأسئلة الخاصة بها في الاختبار؛ لذا قد تكون العودة إلى الاختبارات السابقة وسيلة مهمة لتثبيت المعلومات، بخاصة إذا كانت لنفس الأستاذ الجامعي أو المُعلم الذي يدرس لك هذه المادة، هذا الأمر يجعلك لا تتفاجأ حينما تجد بعض الأسئلة مكررة في الاختبار.

نصائح أخرى تساعدك في المذاكرة:

إلى جانب ما ذكرناه من نصائح تساعد على المذاكرة عند قرب الإمتحانات النهائية، سنقدم هنا مجموعة أخرى من النصائح في شكل نقاط فيما يلي:

  • حاول القيام بتحديد موعد ثابت للمذاكرة في كل يوم مع ضرورة الحفاظ عليه قدر الإمكان.
  • تقسيم المواد التي تنوي أن تذاكرها باليوم الواحد على مجموعات كل مجموعة منها مخصص لها من 30 إلى 45 دقيقة.
  • أخذ فترة استراحة لمدة 15 دقيقة بين كل مجموعة والأخرى أثناء المذاكرة لتجديد نشاطك.
  • حاول أن تحدد بعض الجوائز البسيطة لك عندما تنتهي من مذاكرة قدر معين مما سيقوم بتحفيزك على القيام بمهام أكثر.
  • حاول قراءة الدرس كاملًا مرة ثم ابدأ في مذاكرة جزئية جزئية بشكل منفصل ثم ربط الجزئيات مع بعضها البعض.
  • حاول أن تبدأ المذاكرة بالدروس الصعبة حيث أن نشاط الإنسان يكون في أعلى درجاته في البداية ثم يقل تدريجيًا.
  • لكل شخص أسلوب مذاكرة خاص به، فهناك من يفضل المذاكرة بالكتابة وهناك من يفضل بالقراءة فقط فلا تغير أسلوبك.
  • اعلم أن مذاكرة كميات قليلة لكن بتركيز واستيعاب أفضل لك بكثير من مذاكرة كميات كبيرة دون تركيز.
  • تجنب المذاكرة في الأماكن المخصصة للاسترخاء مثل سرير النوم أو الأريكة، فيجب أن يكون مكان المذاكرة غير مشجع على النوم.
  • إذا شعرت بأن درجة تركيزك تنخفض تدريجيًا حاول القيام ببعض الأنشطة البدنية أثناء مذاكرتك مثل المشي على سبيل المثال مما يساهم في تنشيط دورتك الدموية بشكل أكبر.

أخيرًا، كانت هذه مجموعة نصائح تساعد على المذاكرة للطلاب سواء الذين ما زالوا في مرحلة الدراسة المدرسية أو أولئك الذين وصلوا إلى المرحلة الجامعية وبالأخص عند قرب الإمتحانات النهائية حيث يجب على الطلبة تكثيف المذاكرة، لكن بالطبع هناك نصائح أخرى لم نذكرها، شاركنا إياها.

شاهد أيضًا..

عبارات تشجيعية للطلاب عن المذاكرة والنجاح

طرق النجاح في الدراسة الجامعية

أهم النصائح لـ مراجعة ليلة الإمتحان

اظهر المزيد

فهد أبوعميرة

كاتب مصري، درست الصحافة بجامعة الإسكندرية شمالي مصر، وكاتب محتوى في عدد من المواقع العربية، وأؤمن أن الكتّاب أطباء بالكلمة وأن القراء يجدون علاجهم في محابرنا.
زر الذهاب إلى الأعلى