كم تستغرق الولادة الطبيعية للبكر؟

مراحل الولادة

كم تستغرق الولادة الطبيعية للبكر؟، تختلف المدة التي تستغرقها البكر من إمرأة لأخرى، حسب طبيعة جسمها وعنق الرحم عندها، والبكر هي الحامل التي تضع مولودها لأول مرة. وحتى نتعرف على كم الوقت الذي تستغرقه الولادة الطبيعية للبكر، لا بد من معرفة المراحل التي تمر بها عملية الولادة.

مـراحــل عملية الولادة الطبيعية

*المرحلة الأولى: المرحلة المُبكرة

وفيها تكون الحامل قد دخلت شهرها التاسع، وتكون الولادة عند أغلب النساء في الأسبوع الثامن والثلاثين أو الأربعين، ويتم تمديد أسبوع للبكرية، إذا لم تبدأ عندها أعراض الطلق، ولم تبدأ التوسعات عندها، والانفتاح في عنق الرحم.

أعراض المرحلة الأولى من الولادة الطبيعية للبكر

  • في هذه المرحلة تبدأ آلام البطن والظهر في الظهور، بسبب التقلصات في الرحم، فتكون الآلام مشابهة لآلام الدورة الشهرية.
  • تقترن هذه المرحلة بظهور إفرازات مختلطة بدم ذات لون وردي، والذي يعتبر أول علامات الولادة، حيث يبدأ عنق الرحم بالإتساع قليلاً.
  • في هذه المرحلة يتسع عنق الرحم ليصل إلى ما بين 3 – 4 سم، ويقترن به آلام وضربات في البطن والظهر في فترات متباعدة.
  • نزول البطن وإنخفاضه بسبب وضعية الجنين، التي أصبحت في وضعية الولادة، فيصبح الرأس عند عنق الرحم والرجلين في الأعلى.

المرحلة الثانية من الولادة الطبيعية للبكر: مرحلة إتساع وإنفتاح عنق الرحم

  • تبدأ هذه المرحلة عندما يكون قياس إنفتاح الرحم 4 سم تقريباً.
  • وتستمر هذه المرحلة حتى يصل الإتساع إلى 10 سم، حينها يكون وقت الذروة في مرحلة الولادة قد بدأت.
  • تستغرق هذه المرحلة مدة تقارب 30 دقيقة إلى ساعتين عند البكر.

أعراض هذه المرحلة

  • تصاب المرأة في هذه المرحلة بنوبة من الآلام والضربات في البطن والظهر، أضعاف المرحلة السابقة كل 5 – 3 دقائق، ولا يوجد مسكنات سوى الدعاء والتحمل من أجل إستقبال طفلك المنتظر.
  • نزول الرأس إلى طرف عنق الرحم الداخلي، مع خروج بعض السوائل، حيث يعتبر مؤشر على إقتراب الولادة.

المرحلة الثالثة: الدفع لإستقبال الجنين

تعتبر هذه اللحظات أصعب ما تمر به الحامل، فتبدأ رغبتها في دفع الجنين للأسفل، ويتم ذلك من خلال التنفس والدفع، وذلك حسب تعليمات الطبيب، حتى تأتي اللحظات الأخيرة للولادة، ويبدأ المولود بالخروج، وأول ما يظهر منه هو الرأس يتبعه كامل الجسم، وتستغرق هذه المرحلة من ساعة إلى ساعتين عند البكر.

المرحلة الرابعة من الولادة الطبيعية للبكر: نزول المشيمة

وبعد خروخ المولود بالكامل، يتم سحب المشيمة خارج الرحم. وبخروجها تنتهي كل الآلام للبكر التي أصبحت منذ لحظات أم لمولودها الذي إنتظرته تسعة شهور.

كم تستغرق الولادة الطبيعية للبكر ؟ 

  • تستغرق الولادة الطبيعية للبكر من 12 – 16  ساعة منذ بدء مرحلة الطلق الحقيقية، وتختلف من إمرأة لأخرى، فقد تقل أو تزيد قليلاً عن هذا المعدل.
  • أما الولادة الثانية فتكون أسهل وأسرع.
  • ومع تكرار الولادة يصبح عنق الرحم أكثر إتساعاً، وقد يصل وقت الولادة الطبيعية بعد الولادات المتكررة إلى ربع الوقت الذي تحتاجه الولادة الطبيعية للبكر.

نصائح للمرأة البكر عند إقتراب موعد الولادة

بعد أن علمنا كم تستغرق الولادة الطبيعية للبكر، إليكِ بعض النصائح الهامة لتقليل آلآم الولادة،

  1. الهدوء، عدم التوتر، والدعاء.
  2. أخذ حمام دافئ لتخفيف آلام الطلق.
  3. المشي وممارسة التمارين الخاصة للحوض ولتوسيع عنق الرحم.
  4. تناول المشروبات الساخنة التي تساعد في التوسيعات وتريح الأعصاب، مثل: الينسون، والبابونج، والقرفة.
  5. تناول بعض الأطعمة التي تسهل الولادة الطبيعية للبكر،مثل التمر، والعسل، وزيت الزيتون، والإكثار من البقدونس.
  6. التنفس بشكل عميق وصحيح عند الدفع؛ كي لا تصابي بالشق والجروح في المهبل.
  7. الإستماع بعناية وإهتمام لنصائح طبيبك، وتنفيذها بدقة كبيرة.

علامات الولادة الطبيعية للبكر

بالرغم من أن الحامل أول مرة تأخذ وقتاً أطول في الميلاد من النساء الأخريات، إلا أن علامات الولادة تتشابه بين الولادة الأولى والتي تليها، ويمكن التعرف هل علامات الولادة الطبيعية للبكر فيما يلي:

  • الشعور باستمرار بالرغبة للتبول والإخراج، وذلك بسبب ضغط رأس طفلك للداخل.
  • الاندفاع المفاجئ للطاقة.
  • زيادة ألم الانقباضات، بحيث يصبح الوقت بين الانقباض والتي تليها منتظماً وسريعاً.
  • الإصابة بالإسهال الشديد أو الغثيان.
  • فقدان السدادة المخاطية، مما ينتج تفير في الإفرازات المهبلية لدى المرأة.
  • نزول الطفل إلى أسفل الحوض، فتشعر الأم بوزن أخف مما كانت عليه.
  • يصبح التنفس عميقاً وطويلاً.
  • انثقاب كيس الماء.
  • نزول السائل الأمنيوسي من فتحة المهبل.
  • نزول قطرات من الدم وإفرازات مهبلية كثيفة.

ما هي مسهلات الولادة الطبيعية

تبحث الكثير من النساء الحوامل المقبلات على الولادة الطبيعية عن مسهلات تخفف عنهن آلام الميلاد، ويوجد الكثير من المسهلات التي تعمل على التحفيز لولادة آمنة وسهلة وفي وقت قصير، ومنها ما يلي:

  • يُعتبر الاسترخاء من الأمور المهمة التي تسهل ولادة الأم، لذلك يحب على الأم عندما يأتيها المخاط الحفاظ على الهدوء، وممارسة التمارين التنفس.
  • المشي، ينصح الأطباء الأم الحامل بالمشي في الشهر التاسع من حملها، نظراً لأن المشي يدفع رأس الجنين في اتجاه الحوض وعنق الرحم.
  • ممارسة تمارين الولادة، ومنها الجلوس والحركة على الكرة، مما يساعد في تحريك الحوض.
  • يساعد تدليك الحلمتين في زيادة إفراز الأوكسيتوتسين.
  • يفضل ممارسة العلاقة الحميمية في نهاية فترة الحمل، لأنها توسع من عنق المهبل وسترع من الطلق.
  • تناول الأعشاب أو المنشطات الرحمية الطبيعية، كالتمر، ومنقوع المرمية والزعتر.

الخياطة بعد الولادة الطبيعية للبكر

يعتبر إجراء الخياطة بعد الولادة الطبيعية للبكر من الإجراءات المهمة، وهو يساعد على التئام الجرح، وتجنب حدوث نزيف الولادة، ويحتاج الجرح إلى 6 أسابيع حتى تسقط الغرز، كما يوجد بعض من النصائح والطرق التي تساعد على التئام الجرح بعد الولادة ومنها ما يلي:

  • أخذ حمام دافئ.
  • تطهير الجرح.
  • عمل كمادات باردة على منطقة الجرح.
  • يجب تجفيف منطقة المهبل أول بأول.
  • الحرص على النظافة الشخصية.
  • تجنب الجلوس على جرح الخياطة أو الضغط عليه لفترة طويلة.

مقالات ذات صلة..

طريقة نوم الحامل الصحيحة بالصور

علامات قرب الولادة الطبيعية للبـكـــر

طرق متعددة لتسهيل الولادة الطبيعية للبكر 

الآطعمة المفيدة للحـامل في شهورها الآولى

مقالات ذات صلة