إذاعة مدرسية

كلمة للإذاعة المدرسية عن العلم

كلمة للإذاعة المدرسية عن العلم

تعتبر الإذاعة المدرسية واحدة من الأمور الأساسية التي يتعرض لها الطلاب صباح كل يوم، فعلى الرغم من قصر مدتها إلا أنها قد تساهم في إمدادهم بكثير من المعلومات في مختلف المجالات، وتوسع مداركهم وتعمق معارفهم تجاه بعض الموضوعات، ومن أهم الأمور التي يجب ترسيخ أهميتها في عقول الطلاب هو العلم، وفي هذا الموضوع نقدم لكم كلمة للإذاعة المدرسية عن العلم وأهميته.

كلمة للإذاعة المدرسية عن العلم

العلم هو الأساس الذي تُبنى عليه الأمم وترفع به رايتها، فبدون العلم لا يكون هناك مستقبل، وحينها تسمح للآخرين بأن يتحكموا فيك وفي وطنك ومصيرك، ويكون زوال الأمم أمرًا أقرب مما تتخيلون؛ لذا يجب علينا في كل يوم أن نجدد النية على أن نتعلم شيئًا جديدًا، يجب أن نجدد النية على أن نساهم في رفعة وطننا بعلمنا ومعارفنا.

يقول الله في كتابه الجليل: «إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ».

يقول رسول الله سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – في حديث ما معناه:
«إن العلماء ورثة الأنبياء، إن الأنبياء لم يورثوا دينارًا ولا درهمًا إنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظٍ وافرٍ».

ويقول رسول الله سيدنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حديث ما معناه:
«إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له».

وأنتم تقضون قدر عظيم من يومكم في المدارس ليس عبثًا ولهوًا، ولكن ليتم تجهيزكم لتكونوا علماء الغد الذين سيكملون مسيرة آبائهم وأجدادهم دون ملل ولا كلل، وعليكم أن تدركوا مدى أهمية ما تقومون به، ويجب على كل فرد منكم أن يضع نصب عينيه أنه يومًا ما سيكون عظيمًا في أحد العلوم ليرفع اسم وعلم بلده عاليًا في المحافل الدولية.

واعلموا أن طريق العلم ليس ممهدًا ولكنه مليء بالأشواك والصعاب، لا يستطيع السير فيه سوى الأقوياء، وأنتم قادرون على القيام بذلك، فقط تحصنوا بالإيمان في قدراتكم، تحصنوا بالإيمان في أنكم ستحققون ما تتمنون، لم يكن أولئك الذين حققوا أحلامهم وأشاد بهم الجميع أفضل منكم، لم يمتلكوا شيئًا مميزًا عنكم سوى أنهم كانوا لا يشكون لحظة في أن الله سيحقق لهم أمانيهم وأحلامهم.

كلمات أخرى خاصة بالعلم وأهميته

وهنا سنقدم مجموعة أخرى من العبارات الموجزة التي يمكن استخدامها في موضوع كلمة للإذاعة المدرسية عن العلم في شكل نقاط فيما يلي:

  • إنما العلم هو الأساس الذي تُبنى عليه الحضارات العظيمة، فأي أمة تحاول أن تنهض بدون الاهتمام بالعلم ستزول مع أول نسمة رياح.
  • كما أن العلم هو المصباح الذي يضيء لنا ظلمات طريق النجاح في كل مجالات الحياة، فعليكم أن تهتموا به.
  • والعلم كالبحر الممتد الذي لا نهاية له، ومن ظن يومًا أنه وصل إلى نهايته فهو جاهل؛ لأن مهما نلت من العلم لازال هناك ما تجهله.
  • عليك أن تعلم أن كل دقيقة تقضيها في سبيل العلم يمكن أن تساهم في تقدم بلدك عشرات السنين.
  • إن الإنسان قد يفقد أمواله وأملاكه في لحظة لكن العلم هو الوحيد الذي يظل أبد الدهر دونما أن يُفقد.
  • البعض يظن أن الدين والعلم لا يلتقيان، لكن الحقيقة أن الدين يعطي العلم والعلماء مكانة كبيرة في الحياة.
  • لكل إنسان رسالة في الحياة يسعى لتحقيقها فاحرص على أن يكون العلم جزء من رسالتك في الحياة.

كانت هذه بعض العبارات والجمل التي يمكن أن تفيد في تحضير خطبة أو كلمة للإذاعة المدرسية عن العلم وأهميته.

شاهد أيضًا..

أسئلة صعبة للإذاعة المدرسية مع أجوبتها

اكتشافات لم يستطع العلم تفسيرها الى الآن !!

أجمل رسائل شكر للمعلمة قصيرة ومميزة

الوسوم
اظهر المزيد

فهد أبوعميرة

كاتب مصري، أدرس الصحافة بجامعة الإسكندرية شمالي مصر، وكاتب في عدد من المواقع العربية، وأؤمن أن الكتّاب أطباء بالكلمة وأن القراء يجدون علاجهم في محابرنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق