عمارة وفنون

خمسة كتب في الهندسة المعمارية أنصح المهتمين بقراءتها

كتب في الهندسة المعمارية

الكتب وأهميتها

قبل الحديث في صلب الموضوع ” كتب في الهندسة المعمارية ” دعوني أحدثكم قليلاً عن قيمة وأهمية الكتب.

الكتب” ذلك الكنز الحقيقي الذي لا يعرف قيمته إلا أهله، كيف لا وفي الكتب العلم. من يكره العلم ويزدريه؟ ويبغضه ويعاديه؟

يقول كونفوشيوس: «لا يمكن أن تفتح كتاباً دون أن تتعلم شيئا». لا تقدم الكتب لنا العلم فحسب بل تمنح لنا الفرصة أن نجلس بطريقة ما مع الكتاب أن نحس بهم وأن نفهمهم، إن الكتب تجعلنا نعيش أزماناً لم نعشها، تسمح لنا أن نحب أشخاصاً صالحين وأن نبغض آخرين طالحين لم نعرفهم ولم نخالطهم،،

يقول ريني ديكارت: «قراءة كل الكتب الجيدة مثل التخاطب مع كافة العقول الذكية في الماضي». إن العقل كالجسد يحتاج إلى الغذاء والرياضة، إن العقل إذا لم يتطور نحو الأفضل أصبح أسيراً، كبله الكهنة الخائنون بالأغلال،  وإستعبدوا صاحبه بطريقة قد يستحيل أن يتحرر منها، فإن الإنسان الذي يُضرب بالسوط ويُجر على الأرض ويعمل ليل نهار دون أجر، لا شك أنه يحس أنه عبد مملوك، ولكن الذي مُلك عقله وقُيّد فكره فأصبح يفكر بعقول أسياده، لن يعرف حقيقة ما هو فيه، فأنّى له أن يتحرّر.

إن شعاري الذي دائماً ما كنت أعلمه الطلبة وغيرهم: «تحرر… تجرأ على أن تستخدم عقلك»، لستُ من إخترع هذه الكلمات ولكنني قرأتها، فليكن شعارنا كما قال المتنبي: «أعز مكان في الدنيا سرج سابح وخير جليس في الزمان كتاب».

قال الشاعر:

وخير جليس المرء كتب تفيده***علوما وآدابا، كعقل مؤيّد

كتب في الهندسة المعمارية

نتناول معهم الآن 5 كتب في الهندسة المعمارية ننصح المهتمين بقرائتها…

  1. “الكتب العشرة في العمارة” لكاتبه “فيتروفيوس”.

يعتبر “فيتروفيوس بوليو ماركوس” مؤلف الكتاب أول منظر في فن العمارة، وكتابه هو أول كتب في الهندسة المعمارية تُؤلف. هو مهندس معماري روماني عاش في القرن الأول قبل الميلاد.

يقول في سبب تأليفه لهذا الكتاب: «إنني لم أوهب طول القامة، ولم تبق السنون على شيء من جمال وجهي، وسلبني المرض قوة جسمي، ولهذا أرجو أن أكسب رضا الناس بعلمي وبكتابي».

ويقول مخاطبا قيصر روما: «بفضلك لن أخشى العوز حتى نهاية عمري، وعرفانا بجميلك بدأت كتابة هذا العمل، ولأنني رأيتك تشيد على نطاق واسع، ولأنك ستهتم مستقبلاً بجعل أبنيتنا العامة والخاصة تستحق أن تسلّم إلى ذريتنا كجانب من إنجازاتنا الرائعة، فقد وضعت قواعد محددة تمكنك من تحصيل معرفة شخصية بجودة ما هو قائم من الأبنية……».

الكتاب يحتوي على 10 كتب وكل كتاب يحتوي على فصول، تحدث فيها فيتروفيوس عن العمارة وأساسياتها، بالفعل الكتاب من أهم الكتب في العمارة وعلى كل طالب في الهندسة المعمارية أن يقرأه بعناية، خاصة الكتاب الأول (العمارة والمعماري).

الكتاب متوفر باللغة الفرنسية والعربية ويمكن للجميع مطالعته، بالفعل إنه من الرائع أن تقرأ كتاب يعتبر الأقدم في الهندسة المعمارية.

إقرأ أيضاً: 10 من أجمل الجسور في العالم

  1. “الكتب الأربعة في العمارة” لكاتبه “أندريا بالاديو”.

أندريا بالاديو” من أشهر المعماريين في عصر النهضة الأوروبية وواحد من المعماريين الأكثر تأثيراً في التاريخ، عاش في القرن السادس عشر وتأثر كثيراً بالعمارة الرومانية، كما تأثر بصاحب الكتاب الأول في قائمتنا فيتروفيوس.

يقول بالاديو في مقدمة كتابه: «وقد إقترحت لنفسي أن يكون فيتروفيوس معلمي ودليلي، الذي هو الكاتب الوحيد لهذا الفن من القدماء. وسخّرت نفسي للبحث في كل الآثار والصروح القديمة، التي بقيت رغم مرور الزمن ووحشة الحروب، وقد وجدت هذه الآثار أكثر جدارة بالتأمل من المرة الأولى التي تخيلتها بها».

يحتوي الكتاب على كم هائل من المعلومات عن الهندسة المعمارية وعن المنشآت القديمة، يجعلك الكتاب تغوص في عالم معماري من نوع آخر.

الكتاب مترجم إلى اللغة العربية، لا تضيع الفرصة إنه تحفة من عصر النهضة الأوربية.

إقرأ أيضاً: أيها المعماري… تحرر من الأغلال

  1. “101 شيء تعلمته في قسم العمارة” لكاتبه “ماثيو فردريك”.

مؤلف الكتاب مهندس معماري ومصمم حضري درّس في العديد من المدارس المعمارية، ككلية بوسطن المعمارية ومعهد وينتورث للتكنولوجيا.

الكتاب مهم جداً بالنسبة للطلبة الجدد في كليات العمارة، فقد شرح الكاتب فيه مواضيع عن الرسم والتصميم بطريقة رائعة مذهلة وتبسيط فريد من نوعه، كيف لا والكاتب أكاديمي موهوب عمل في العديد من المدارس والجامعات، وقد قدم الكاتب عدة نصائح مهمة جداً لطلبة العمارة.

كما تطرق الكاتب إلى مسألة مهمة جداً بالنسبة للأساتذة والطلبة، وهي مسألة وضع العمارة في إطار ضيق في بادئ الأمر كي يستطيع الطالب تحديد مفهومها ووضع معالم يرجع إليها، لأن الكثير من الطلبة يضيعون في البداية،

يقول ماثيو فردريك: «إن من الضروري وجود هذا الغموض في دروس العمارة، لأن العمارة رغم كل شيء هي حقل إبداعي، ورغم صعوبة الأمر فإنه مفهوم لأساتذة العمارة في عدم تأسيس قاعدة راسخة فيها، لخوفهم من فرض قيود غير ضرورية على العملية الإبداعية. إن المحصلة النهائية من ذلك هو إعطائهم أفاق مفتوحة تزود الطلاب بفرصة التجول بدروب فاتنة، ولكن غالباً ما تجعلهم يشعرون بأن العمارة مشيدة على أرض رخوة لا على قاعدة أصلية».

إقرأ أيضاً: أجمل 10 مشاريع للمهندس المعماري رينزو بيانو

  1. “فقراء العمارة” لكاتبه “هشام جريشة”.

مؤلف الكتاب هو الأستاذ الدكتور المصري “هشام جريشة” من أشهر المهندسين المعماريين العرب، أكاديمي من أفضل من أنجبت جمهورية مصر. وكتابه من أهم كتب في الهندسة المعمارية ..

ربما يقول قائل أنا أعرف كتاب المهندس المعماري العالمي حسن فتحي “عمارة الفقراء” ولكن هذا الكتاب لا أعرفه، لكن في الحقيقة الكتاب معروف في الأوساط المعمارية.

في بداية الأمر لا يستطيع الإنسان العادي أن يفهم عنوان الكتاب فعمارة الفقراء يمكن فهمه من أول نظرة ولكن فقراء العمارة تحتاج قراءة الكتاب لفهمه جيدا، فالكاتب تحدث عن أولئك الذين من المفترض أن يكونوا معماريين وعارفين بالعمارة ولكنهم في الحقيقة فقراء في هذا المجال لا يفهمونه جيداً ولا يخدمونه. إنهم فقراء العمارة.

يقول الكتاب: «تماماً مثلما أشرت سابقاً أننا لسنا في حاجة لبناء بيوت للفقراء بقدر ما نحن بحاجة للتصدي لفقراء العمارة، في الفهم والسلوك، في الممارسة والتنظير».

الكتاب حقيقة مهم جداً ففيه كم هائل من المعلومات عن تاريخ العمارة، كما تحدث الكاتب فيه عن أخلاق المعماري.

هو حقاً من أهم وأمتع كتب في الهندسة المعمارية خُطت بأيادي عربية أصيلة.

إقرأ أيضاً: تعرف على المعماري حسن فتحي

  1. “عناصر التصميم والإنشاء المعماري” لكاتبه “إرنست نوفرت”.

مؤلف الكتاب مهندس معماري وأستاذ جامعي ألماني، يعتبر كتابه هذا أحد المراجع المعمارية المهمة في العالم.

الكتاب مهم جداً خاصة لطلبة الهندسة المعمارية فهو يقدم كماً هائلاً من المعلومات، ولا يمكن الاستغناء عنه حتى بالنسبة للمعماريين، يتميز الكتاب إضافة إلى المعلومات التي يقدمها بحضور الرسومات التوضيحية والمخططات المعمارية.

في الكتاب تنوع كبير يأتي بأسلوب راقي وبسيط وشرح مفيد، إنه بالفعل موسوعة معمارية ومن أهم كتب عالمية في الهندسة المعمارية.

نشر الكتاب لأول مرة عام 1936م، ويشمل الآن 39 طبعة ألمانية و17 ترجمة بلغات أخرى، حيث صدر من الكتاب ثلاثة إصدارات باللغة العربية. وقد تم بيع حوالي 500,000 نسخة منه حتى عام 2017م.

الكتاب في الحقيقة كبير وتتطلب دراسته الكثير من الوقت والصبر، ولكن تذكر كل سطر من الكتاب يعلمك جديد ويمنحك فائدة قد تتذكرها وأنت في أمس الحاجة إليها.

إقرأ أيضاً: أهم 10 أجوبة لأسئلتنا حول الأهرامات

هذه الكتب الخمسة المذكورة قمت باختيارها لك بعناية، لأنها تجمع عدة مواضيع أساسية في الهندسة المعمارية، إذا درستها جيداً وفهمتها فيمكننا القول أنك تجاوزت المدخل، فمرحبا بك في عالمك الجديد والآن تهيأ لتغوص في أعماق الهندسة المعمارية ولا تخف.

شـاهد أيضاً..

الهندسة المعمارية والطبيعة

كيف تصبح مهندس معماري ناجح ومتميز ؟

هل تُسهم العمارة في إشعال الحروب فِعلاً..؟

الوسوم
اظهر المزيد

سيدعلي وريرو

مهندس معماري، أستاذ متخصص في الهندسة المعمارية وعضو بفريق المهندسين بمبادرة الباحثون المسلمون سابقا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق