حيوانات منقرضة

حقائق حول “ميجالودون” أضخم أنواع أسماك القرش المنقرضة

قرش ميجالودون

قد تكون هذه المرة الأولى التي تتردد بها على مسامعك تسمية قرش ميجالودون (Megalodon)، لكن قد آن الأوان لتعرف عن هذا الكائن الضخم كل المعلومات كما تعرفت على الديناصورات من قبل، فهناك فئة لا بأس بها قلقة بشأن أماكن تواجده وإن كان موجود فعلًا حتى هذه اللحظة أم لا، فقرش ميجالودون حيوان مفترس تتجاوز ضخامته حد مخيلتك، وسنتعرف عليه سويًا في هذا المقال.

قرش ميجالودون

يعتبر قرش ميجالودون من أضخم الحيوانات البحرية المفترسة وأكبرها في العالم، فقد كان يوصف بأنه كارثة أَلمّت بالبحار قبل أكثر من 23 مليون سنة على الأقل، ويصل طول هذا الكائن الوحشي إلى 17.9 متر على الأقل، وإشتهر بتنفيذه لهجماتٍ قاضية بحق البشرية وإزهاق الأرواح بالجملة، وتشير المعلومات إلى أن هذا النوع من أسماك القرش قد إنقرض بعد العصر الميوسيني المبكر؛ أي قبل 2.6 مليون سنة تقريبًا، وجاءت تسميته من الكلمة اليونانية Megalodon؛ ويقصد بها الأسنان العملاقة.

إقرأ أيضاً: أشهر غرائب للحيوانات المفترسة

تواجد قرش ميجالودون

عُثر على الكثير من الأحافير الضخمة التي تدل على تواجده في البحار الإستوائية والمعتدلة والضحلة طوالة الخطوط الساحلية، بالإضافة إلى المناطق التي تعرضت للجرف القاري في كافةِ القارات ماعدا القارة القطبية الجنوبية، وما فتح الأفق أمام ميجالودون للإنتقال من مسطح مائي إلى آخر هو شق الكثير من الطرق البحرية وفصلها عن بعضها البعض؛ وخاصةً ما بين أمريكا الشمالية والجنوبية ومنطقة الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا وأفريقيا أيضًا، فإتسعت رقعة تواجده حتى بلغ البحر الكاريبي والبحر الأبيض المتوسط وخليج البنغال أيضًا، وليس ذلك فحسب؛ بل عُثر على أحافير له فوق سواحل كاليفورنيا والأجزاء الجنوبية من أستراليا.

إقرأ أيضاً: أسباب إنقراض الحيوانات حول العالم

إنقراض قرش ميجالودون

تشير المعلومات التاريخية إلى أن إنشطار المسطحات المائية عن بعضها البعض تحت تأثير الكثير من العوامل؛ قد أدى إلى حدوث إختلال ملحوظ في التوازن البيئي البحري نتيجة إنفصال الأسماك الضخمة المفترسة عن فريستها، كما هو الحال مع قرش ميجالودون وفرائسه المختلفة، ومن أكثر الأمثلة وضوحًا على ذلك برزخ بنما، الذي أحدث إنقسامًا واضحًا بين الفرائس ومفترساتها في المياه هناك، مما أدى الى إنقراضها.

إقرأ أيضاً: أخطر حيوانات مائية مفترسة مازالت حية الى الآن

حقائق حول ميجالودون

تاليًا أهم الحقائق حول أخطر وأضخم أسماك القرش الميجالودون، وهي:

  • يصل حجم قرش ميجالودون أضعاف حجم أسماك القرش الموجودة حاليًا بثلاث مرات على الأقل.
  • يحتاج قرش ميغالودون إلى 2500 رطل من الغذاء بشكلٍ يومي.
  • يصنف الميجالودون ضمن ذوات الدم البارد، كما هو الحال بأسماك القرش الأبيض الضخمة الموجودة حاليًا.
  • حجم أنثى ميجالودون تبلغ ضعف حجمه، إذ يصل طولها إلى 66 قدم على الأقل.
  • يفترس الميجالودون الإنسان والحيتان والأسماك والفقمة والدلافين، وجميع أنواع الكائنات البحرية بما فيها المفترسة أيضًا.
  • عُثر على كميات ضخمة من الأحافير الخاصة بقرش ميجالودون طوالة المناطق الساحلية ما عدا القارة القطبية الجنوبية في الفترة ما بين 2007-2009م، وقد أكد الباحثون على أن ضخامة الأسنان التي تم العثور عليها بالقرب من سواحل بنما تعود لهذا الكائن الضخم، ويصل طول السن الواحد نحو 6.9 بوصات، وتعتبر أطول من أسنان سمك القرش الأبيض بثلاثة مرات.

فيلم The Meg

تمكنت سمكة القرش الميجالودون من إجتياح دور السينما، حيث كانت بطلة فيلم الخيال العلمي The Meg، حيث إعترضت الميجالودون بطلة الفيلم، طريق غواصة تابعة للبرنامج الدولي في أعماق المحيط الهادئ، وقد عُرض الفيلم في دور العرض الأمريكية في العاشر من شهر أغسطس عام 2018م.

المراجع:

  1. What Happened to the Megalodon
  2. Megalodon
  3. 10 Fascinating Facts About Megalodon
  4. The Meg

شـاهد أيضاً..

الديناصورات وأنواعها المنقرضة

بالصور: أشهر حيوانات تعيش في البحار وأسمائها

بالصور: أهم الحيوانات المنقرضة والمهددة بالإنقراض

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق