عالم الحيوان والطيور

معلومات عن فهد الشيتا

فهد الشيتا

ينتمي حيوان الفهد إلى عائلة القطط الوحشية ضمن فصيلة السنوريات إلى جانبِ النمور والأسود، وتعتبر الفهود من الحيوانات المفترسة والمقاتلة، كما أنها من أسرع الحيوانات في العالم، وبالرغم من السرعة الفائقة التي تتمتع بها الفهود إلا أن فهد الشيتا هو الأسرع بينها؛ إذ تصل سرعته في غضون الساعة الواحدة إلى 112.6 كيلو متر مربع؛ لذلك فإنه حيوان مبهر للغاية، وفي هذا المقال سيتم التعرف على حيوان الشيتا من قُرب.

فهد الشيتا

حيوان شرس ماهر بالصيد، كما أنه مخادع جدًا وشديد الذكاء، وبالرغم من هذه الصفات إلا أن الأسد والنمر أشد خطورة منه، ينفرد بقدرته على قتل الفريسة بعد صيدها بسرعة فائقة جدًا مما يقتل أي فرصة أمام الفريسة للنجاة، ويطلق صوتًا يعرف باسم “الغطيط” في اللغة العربية.

الانتشار

ينتشر الفهد بكافةِ أنواعه في مختلفِ أرجاء العالم، وتحديدًا في الغابات الاستوائية الممطرة وغابات السافانا، ومن أبرز الدول التي يتواجد بها الفهد جمهورية جنوب أفريقيا وباكستان وإيران والمناطق الجنوبية الغربية لقارةِ أفريقيا، كما تفضل الفهود الاستيطان في المساحات الشاسعة كالبراري والتضاريس الجبلية والمناطق السهلية العشبية، كما تتواجد أعداد من الشيتا في ربوع آسيا؛ إلا أن الأعداد الأكبر في أفريقيا، ويستثنى من أماكن الاستيطان له حزام الغابات الممطرة الاستوائية في أفريقيا.

بالإضافةِ إلى ما تقدم؛ فإن فهد الشيتا يستوطن على وجه الخصوص في أفريقيا، وتحرص على تأسيس عائلاتها في المراعي الأفريقية والسافانا، وتوفر الحماية الفائقة لأطفالها وإناثها.

غذاء فهد الشيتا

  • ترضع أشبال الشيتا من أمهاتها في أول ثلاثة أشهر من حياتها.
  • تبدأ بتناول اللحوم تدريجيًا عند بلوغها الأسبوع الثالث من عمرها إلى جانب الرضاعة.
  • تنتقل أشبال فهد الشيتا إلى مرحلة تعلم الصيد، فتصطاد الأرانب والظباء والطيور.
  • يتغذى الفهد البالغ على الثدييات الصغيرة كالغزلان والظباء والدجاج والأرانب البرية.

الصفات الجسمية

  • يمتاز لون معطف فهد الشيتا في بداية حياته بألوانٍ متدرجة، ثم تتحول إل مرقطة بالأسمر المصفر.
  • يبدأ اللون الأبيض يكسو قمة الذيل لدى الأشبال عند بلوغ سن 15 شهر.
  • يكون الفراء قاتمًا مائلًا إلى اللون الرمادي كلما كانت البقع أصغر وأكثر قربًا، كما تمتلك شريطًا طويلًا يطلق عليه اسم “اللبدة” على ظهرها.
  • يصل طول الشيتا إلى 173 سم تقريبًا، أما الوزن فيتراوح ما بين 41-63 كيلو غرام.
  • تمتلك فهود الشيتا البالغة فرو بني مرقط باللون الأسود يساعدها على الاختباء والتمويه.
  • يتسم بالرشاقة وعمق الصدر، كما أن له سيقان طويلة تساعده في الجري لمسافاتٍ شاسعة بسرعة فائقة.
  • يمتلك حاسة بصر حادة جدًا، ويعتمد عليها تمامًا في عملية الصيد.
  • تعتبر ساعات النهار الوقت الأمثل لممارسة الأنشطة اليومية من قبل الشيتا.
  • تمكن الملوك في الحبشة والأباطرة من ترويض واستئناس الفهود لتتمكن من اصطياد الصقور لهم.
  • يطلق على صوت فهد الشيتا: الخرخرة، النقيق، العواء، الهدر وغيرها.
  • تولد الأشبال الصغيرة عمياء تمامًا، ثم تبدأ بالرؤية بعد مضي أسبوعين من ولادتها.
  • يصنف هذا النوع من الفهود ضمن الحيوانات الانطوائية للغاية، حيث تعيش بمجموعات صغيرة.

السلوك

تمارس أنثى فهد الشيتا سلوكيات عدة لحماية أشبالها، حيث تلجأ إلى نقلها من مكانٍ إلى آخر بعد انقضاءِ عدة أيامٍ من ولادتها لضمان عدم العثور عليها من قِبل الحيوانات المفترسة الأخرى، وتساعد الألوان الطاغية على الفراء على عملية التمويه والتلاشي بين العشب لتبقى على قيد الحياة بعيدًا عن الافتراس.

يتخذ فهد الشيتا لقب الفهد الصياد لاعتباره الأكثر براعة بصيد الفرائس والإمساك بها، حيث ينقض عليها بشكلٍ مخيف ومريب مما يشل حركتها ويجعلها غير قادرة على النجاة، وفي حال تمكنت الفريسة من إطالة وقت المطاردة لمدة تزيد عن 20 ثانية فإنها حتمًا سنجو نظرًا لعدم قدرته على الجري لأكثر من هذه المدة، ويعود السبب في ذلك إلى ارتفاع درجة حرارة جسم الشيتا لدرجةِ أنه يمكن أن يموت، ويشار إلى أن الرشاقة ومرونة العمود الفقري تساعد على جعله سريعًا بهذه الطريقة.

الانقراض

يدرج حيوان فهد الشيتا ضمن قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض، حيث تكشف المعلومات الستار عن وجود اختلاف واضح في عدد أفراد حيوان الشيتا منذ سنة 1900م، حيث كان في ذلك الوقت نحو 100 ألف فهد من نوع شيتا، أما في الوقت الحالي فلا يتجاوز عددها 11 ألف، ومن أكثر الأسباب الكامنة خلف تعرضها للانقراض هو تزايد حالات الوفاة بين أشبال لشيتا، ولذلك فإن الجهات المعنية تبذل قصارى الجهود والأموال في المحميات والحدائق لتطوير برامج تكاثر الشيتا داخل الأقفاص.

موت فهد الشيتا

ما زال يتفاقم انتشار الأمراض وتفشيها بين صغار فهد الشيتا بنحوٍ يصل إلى 90%، كما يتسبب الافتراس أيضًا بمقتلها من قِبل الضباع والنمور والأسود، ومن الممكن لفهد الشيتا أن يعيش في البرية لعمرِ 12 سنة، أما في الأسر فمن الممكن له أن يعيش إلى سن 20 سنة.

“يحتفل العالم في اليوم الرابع من شهر ديسمبر من كل عام باليوم العالمي للشيتا، وذلك لاعتباره حيوانًا مهددًا بالانقراض”

شـاهد أيضاً..

أشهر غرائب الحيوانات المفترسة

أفضل مقارنة تفصيلية بين الأسد والنمر

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق