أمراض

أعراض فقر الدم “الأنيميا” وعلاجها

فقر الدم

فقر الدم “الأنيميا”

حالة مرضية تصيب دم الإنسان إثر تدني مستويات الهيموجلوبين في مجرى الدم دون الحد الطبيعي لها، فيترتب على ذلك أثر سلبي على بقية أجهزة الجسم وبدء معاناتها على هامش عدم وصول الكميات الكافية من الأكسجين؛ فتتجلى الأعراض على الإنسان، وبشكلٍ أدّق فإن الأنيميا هي تدني أعداد خلايا الدم الحمراء السليمة في السائل الدموي، ولا بد من التذكير بأن كريات الدم الحمراء هي المسؤولة عن نقل الأكسجين وإيصاله إلى مختلفِ أنحاء الجسم، وتتفاوت أنواع فقر الدم ما بين دائمة ومؤقتة وشديدة وبسيطة.

اقرأ أيضًا: فصيلة دم خطيرة.. وأكثر عرضة للوفاة

أعراض فقر الدم

تظهر على المصاب بمرض فقر الدم عددًا من الأعراض، وهي:

  • تسارع نبضات القلب وخفقانها.
  • ضيق التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • التعب والإرهاق باستمرار.
  • شحوب لون البشرة.
  • الشعور بالدوخة.
  • اختلال الإدراك والتركيز.
  • الصداع.
  • برود في الأطراف.
  • النوم بشكل غير طبيعي.
  • فقدان الوزن بدون مبرر.
  • العصبية والتوتر بدون مبرر.

أسباب فقر الدم

تقف الكثير من الأسباب خلف الإصابةِ بمرض فقر الدم، ومن أهم هذه الأسباب:

  • سوء التغذية: تتصدّر مسألة سوء التغذية قائمة الأسباب المؤدية للإصابة بفقر الدم، حيث يكون الإنسان متبعًا لنظام غذائي يفتقر للحديد والفيتامينات والمعادن؛ فيؤدي إلى الإصابة بالأنيميا.
  • نقص الحديد: يعتبر هذا النوع الأكثر شيوعًا تقريبًا بين سكان الولايات المتحدة؛ إذ يصيب نحو 2-3% من إجمالي المصابين بفقر الدم، ويأتي على هامش تدني مستويات الحديد في الجسم، ويذكر بأن للحديد وظيفة عظيمة في إنتاج الهيموجلوبين؛ وفي حال نقص الحديد ينقص أيضًا إنتاج الهيموجلوبين.
  • نقص الفيتامينات:  لا تقتصر الأهمية فقط بالحديد؛ بل يؤدي حمض الفوليك وفيتامين B12 أيضًا دورًا في غاية الأهمية لإطلاق خلايا الدم الحمراء السليمة بكميات يحتاجها الجسم، لذلك يجب الحفاظ على اتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات وحمض الفوليك والحديد.
  • بعض الأمراض : ومنها السرطان، الإيدز، النقرس، داء كراون، الالتهابات،الإصابة بالأمراض المعوية واضطراباتها، حيث تؤثر هذه الأمراض في امتصاص مركبات الغذاء داخل الأمعاء الدقيقة؛ ومنها الداء البطني .
  • الدورة الشهرية: تفقد النساء في سن الخصوبة كميات من الدم خلال الدورة الشهرية، فيرافق ذلك فقدًا للحديد مما يتسبب بفقر الدم لديهن نتيجة عوز الحديد؛ لذلك ترصد حالات الأنيميا بسبب نقص الحديد بين النساء أكثر من الرجال.
  • الحمل: تصبح المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد، وذلك لحاجتها لكميات أكبر من الدم ليدعم إنتاج الهيموجلوبين الذي يحتاجه الجنين لضمان نموه وتطوره.
  • أمراض مزمنة: كالفشل الكلوي والفشل الكبدي.
  • العوامل الوراثية.

اقرأ أيضًا: 10 فواكه تقوي المناعة للأطفال

مضاعفات فقر الدم

  • مشاكل في القلب.
  • تلف وضرر في الأعصاب نتيجة نقص فيتامين B12.
  • احتمالية الوفاة.

أنواع فقر الدم

  • فقر الدم اللاتنسجي: يعتبر نادر جدًا من حيث الإنتشار؛ كما أنه خطير جدًا يهدد حياة الأفراد الذين يصابون به، وهو أحد أنواع الأنيميا التي تحدث إثر انعدام قدرة نخاع العظم على إطلاق أنواع خلايا الدم بمختلف أنواعها البيضاء والحمراء وصفائح الدم، ومن المؤسف أن هذا النوع من أنواع الأنيميا مازال مجهول السبب، إلا أن هناك آراء متضاربة حول علاقته بأمراض جهاز المناعة.
  • مرض في نخاع العظم: ومنها ابيضاض الدم، خلل التنسخ النخاعي، وهي حالة طبية تصيب الإنسان قبيل غزو اللوكيميا لجسمه؛ فيظهر في البداية فقر دم وتأثير مباشر على نخاع العظم.
  • انحلال الدم: يحدث في هذه الحالة تعرض خلايا الدم الحمراء للتلف بسرعة كبيرة أكثر من سرعة نخاع العظم في إنتاج خلايا الحمراء الجديدة.
  • فقر الدم المنجلي: تأتي الإصابة بهذا النوع وراثيًا، ويكون عادةً حاد بأعراضه ومضاعفاته؛ ويذكر بأن ذوي الأصول الإفريقية العربية أو بحر المتوسطية هم أكثر المصابين به، يحدث فقر الدم المنجلي إثر حدوث اختلال في الهيموجلوبين فيسهم في جعل خلايا الدم الحمراء ذات شكلٍ منجلي، وينتج عن ذلك ضمور الخلايا وموتها قبل نضوجها، فيتسبب بالأنيميا.

اقرأ أيضًا: إستراتجيات مقاومة مرض الملاريا

علاج فقر الدم

  • تناول مكملات الحديد وفقًا لوصفة طبية.
  • أخذ حقن فيتامين 12، ومن الممكن أن يستمر هذا طوال الحياة.
  • إمداد جسم المريض بالدم وريديًا لزيادة كميات خلايا الدم الحمراء داخل الجسم.
  • العلاج الكيماوي.
  • زراعة نخاع العظم.
  • استخدام عقاقير كابتة لجهاز المناعة.
  • الحصول على التغذية السليمة والمتوازنة.
  • الإكثار من شرب المسكنات.
  • شرب السوائل.

الوقاية من فقر الدم

  • الحفاظ على نظام غذائي غني بالحديد، وتحديدًا الأشخاص الذين تحتاج أجسامهم لكميات كبيرة من الحديد.
  • المواظبة على إجراء فحوصات دم شاملة سنويًا.
  • إجراء فحوصات مستمرة لفيتامين B12 و مخزون الحديد.
  • الحصول على حمض الفوليك والفيتامينات والمعادن.

شـاهد أيضاً..

أنواع فصائل الدم ومميزات كل منهم

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق