كم تستغرق عملية الولادة القيصرية

كم تستغرق العملية القيصرية للتوأم

كم تستغرق عملية الولادة القيصرية، تعبر الولادة عن عملية خروج الجنين من بطن أمه، بحيث يستكمل في رحمّ أمه تسعة شهور تكتمل فيها اعضائه، وتتم الولادة للمرأة إما طبيعياً أو قيصرياً، وذلك تبعاً لحالة الأم وعدة أمور تحدد ولادتها، فيما يبلغ متوسط حمل الأم لمدة أربعين أسبوعاً مستكملة 9 شهور، وتبدأ الولادة بالمخاض في الولادة الطبيعية، في حين يتم تخدير الأم بالبنج في الولادة القيصرية التي تتم بطريقين، وتشمل الطريقة التقليدية والحديثة، وتداولت الكثير من السيدات كم تستغرق عملية الولادة القيصرية.

كم تستغرق العملية القيصرية عالم حواء

تعد الولادة القيصرية أحد طرق الولادة التي يلجأ لها الأطباء، في حين وجود عسر في الولادة لدى المرأة الحامل، وفي حال كان هناك خطر من المحتمل على الأم والطفل، وتعبر الولادة القيصرية عن جراحة تتم بهدف اخراج الجنين من رحم الأم بعد اكتمال التسعة شهور، وعدة أسباب تدعي لاتمام الولادة القيصرية، وكم تستغرق عملية الولادة القيصرية من أكثر الأسئلة التي طرحتها النساء المقبلات على القيصرية وخاصة في تجربتهم الأولى من هذه الولادة، حيث تتم القيصرية في 45 دقيقة في حال كانت حالة الأم ميسرة دون أي عوائق، أما في حال وجود خلل أو حدث طارئ أثناء الولادة تحتاج لوقت أطول لمتابعة الحالة الصحية للأم والطفل.

عملية الولادة القيصرية خطوة بخطوة

كم تستغرق عملية الولادة القيصرية من أكثر الأسئلة التي طرحتها السيدات، بهدف الحصول على المزيد من المعلومات الخاصة بالقيصرية، لما لها من عدة فحوصات سابقة قبل اجراء العملية ويتم تجهيز الحامل لغرقة العمليات حتى تتم بالشكل الصحيح، وتكون عبر عدة خطوات متبعة من الأطباء، وتشمل :

  • تعقيم المنطقة الخاصة بإجراء العملية القيصرية، وتخدير الأم بحيث يكون بنج موضعي أو بنج كامل، ففي حالة البنج الموضي يتم رؤية الأم لجنينها في حالة ولادته، أما البنج الكامل ترى الأم طفلها بعد الاستيقاظ من العملية.
  • يتم وضع قناع الأكسجين للأم، وكذلك من أجل ايصال الأكسجين للجنين أثناء العملية.
  • بقوم الطبيب بشق البطن للمرأة، بحيث يتم الوصول إلى الرحم.
  • يتم شق جدار الرحم بجرح يكون من 7 إلى 10 سنتيمتر.
  • اخراج الطفل بعد شق الرحم، ثمّ اخراج الطفل وقطع الحل السري، وكذلك اخراج المشيمة.
  • يتم تنظيف المنطقة الخاصة بالجرح، والعمل على تقطيبها.

شاهد أيضاً: كم تستغرق عملية استئصال الورم الليفي

كم تستغرق العملية القيصرية الثالثة

عملية الولادة القيصرية للطفل الثالث من 30 إلى 40 دقيقة، والتي يتم فتح نفس المنطقة للجرح السابق لاخراج الطفل من الرحم، وفيها يتم شق طبقات الجلد وصولاً إلى الرحم، وبعد اخراج الجنين يتم قطع الحبل السري، واغلاق الجرح وتعقيمه بالغرز الطبية، وتبقى الأم بعد الولادة مستلقية لمدة لا تقل عن 24 ساعة متتالية، بحيث تتناول كافة المسكنات التي يكتبها الطبيب تخفيفاً للآلام المصاحبة للعملية.

كم مدة العملية القيصرية بنج نصفي

تعرف القيصرية بالولادة الجراحية التي يتم فيها شق البطن للوصول إلى طبقات الرحم ثم شقه مرة أخرى وصولاً للرحم، وهي من الولادات الشائعة التي يتم اجرائها في عدة حالات للأمهات الحوامل، ويتم تخدير الأم بعدة أنواع والتي تشمل :

  • يتم التخدير في أسفل الظهر.
  • علمية التخدير للأم في العمود الفقري.
  • التخدير الكامل أو العام بحيث لا ترى الأم طفلها أثناء الولادة.

كم تستغرق عملية الولادة القيصرية، والتي تتم بشق قد يكون عمودياً أو أفقياً، وإزالة الطفل من الرحم، وتلجأ الكثير من السيدات إلى التخدير الكامل وخاصة في حالة العملية الجراحية الأولى، وذلك تبعاً للتوتر الذي يصاحب الأم في أثناء دخولها للعمليات، فيما يتم تحديد التخدير الأنسب للأم تبعاً لحالتها الصحية.

متى يقرر الطبيب الولادة القيصرية

يلجأ الطبيب إلى الولادة للأم بالقيصرية بهدف اخراج الجنين، والتي تتضمن عدة حالات تجعل الطبيب يقرر للأم الحامل الموعد المحدد للعملية، وتكون :

  • عدم وجود فتح في الرحم، مع تقدم الأم في السن.
  • قلة الأكسجين على الجنين في الرحم.
  • اذا تم اجراء عملية قيصرية أولى أو ثانية.
  • مشاكل صحية تعاني منها الأم، كالقلب مثلاً.
  • وجود الجنين في وضعه الغير طبيعي، ومع اقتراب الولادة بحيث يكون رأس الجنين للأعلى، أو يكون الجنين يتخذ العرض في رحم أمه.

عدة حالات تجعل الطبيب يحدد العملية القيصرية التي كانت قديماً تتم عبر مركز البطن، أما حالياً في الشق السفلي الأكثر انتشاراً في هذه الولادة الجراحية، ويتم فك الغرز الطبية بعد أسبوع من الجراحة، وتعود الأم بشكل تدريجي لحياتها الطبيعية.

كم تستغرق العملية القيصرية للشفاء

بعد خروج الأم من العمليات يتم متابعة حالتها الصحيّة، وتزويد الأم بكافة المسكنات التي تساهم في تخفيف الآلام الناتجة عن شق البطن، ويبقى الطفل والأم في المشفى ليوميّن وقد تصل إلى أكثر تبعاً لحالة الأم وطفلها الصحيّة، كم تستغرق عملية الولادة القيصرية التي تصل إلى خمس وأربعين دقيقة تبعاً للحالة، وهنا تفاصيل لفترة الشفاء الخاصة بالأم بعد العملية :

  • سيتم المشي بعد الجراحة، وبالتحديد بعد مرور يوم من العملية ويتم الحصول على الطعام بشكل تدريجي.
  • في حين عودتك إلى منزلك، سيتم أخذ تعليمات طبية بخصوص الاسحتمام.
  • بعد مرور أسبوعين من الولادة تكونين قادرة على متابعة نشاطك، وبذلك تعودين إلى حياتك الطبيعية بعد مرور ثمانية أسابيع من الولادة.

ما هي عيوب الولادة القيصرية

عدة مضاعفات قد تحدث مع الأم بعد اجراء القيصرية التي يتم فيها شق البطن، ومن أبرز هذه المضاعفات عند الجراحة :

  • حدوث ضيق في التنفس لدى الجنين، نظراً لعدم ازالة السوائل من رئة المولود.
  • تمزّق في جدار رحم الأم، والتي قد تزداد في الولادات المتتالية.
  • قد يحدث اصابة في المثانة.
  • اصابة الأم بعدوى.

كم تستغرق العملية القيصرية للتوأم

لا تختلف ولادة الأم القيصرية بطفل عن ولادة التوأم، ففيها نفس الاجراءات الطبية وكافة الفحوصات اللازمة، وتعد القيصرية من الودلاات الأكثر أمناً في حالة الحمل بتوأم، وخاصة في حالات التلقيح الطبي، وبذلك كم تستغرق عملية الولادة القيصرية ستكون بنفس الوقت المستغرق للطفل الواحد أي من 30 إى 45 دقيقة، ويعود ذلك أيضاً لحالة الأم والطفل.

يجب على الأم متابعة العديد من نصائح الطبيب التي يزود الأم بها، لجعلها تتناول كافة المسكنات التي يصفها الطبيب، وكذلك والمضادت التي تمكنها من تعقيم الجرح ومنع الالتهاب، وتناول أطعمة غنية بالألياف كالخضروات والفواكه، ويحبذ بعد اليوم الأول من العملية، وعلى الأم أن :

  • تأخذ قسط كافي من النوم والراحة.
  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب فقط.
  • عليك البعد عن الماء الذي قد يصل للجرح، مسبب له الالتهاب.
  • تجنب صعود الدرج أو حمل أشياء ثقيلة.
  • البعد عن الأطعمة الحارة وكافة المشروبات الغير صحية كالغازية.
  • شرب كميات كافية من الماء، والعديد من السوائل الدافئة، والعصائر.
  • تنظيف الجرح باتباع ارشادات الطبيب.
  • التحكم بالسعال والعطس بعد العملية، حتى لا تؤدي الى نزع الغرز من مكانها.

كم تستغرق عملية الولادة القيصرية، كأحد الولادات التي تتم لعدة أسباب وحالات متنوعة، وهي من الولادات الشائعة بين النساء، تهدف لاخراج الجنين بعد اكتمال مرحلة الحمل، وامداد الأم بكافة الاجراءات الطبية اللازمة قبل وبعد وحين اجراء عمليتها.