دنيا حواءصحة

عمليات التجميل

تقرير عن عمليات التجميل

من الملاحظ بأن عمليات التجميل في الآونة الأخيرة قد أصبحت تتخبّط ما بين الهوس والضرورة، فالبعض يخوض هذه التجربة من باب الحصول على شكلٍ أجمل، والبعض الآخر يخضع لها مجبرًا لوجود عيوب خلقية أو التعرض للحوادث التي ألحقت به تشوّهات، وفي هذا المقال سيتم تقديم تقرير متكامل حول عمليات التجميل.

عمليات التجميل

تعرف باسم الجراحة التجميلية، وهي إحدى أنواع الجراحات التي يخضع لها المريض لغاياتٍ وظيفية أو جمالية، وتهدف بالعادة إلى تحقيق التناسق والتوازن بين ملامح الوجه وأجزاء الجسم وفقًا لمقاييس الجمال، ومن الجدير بالذكر أن تاريخ جراحات التجميل لا يعتبر حديثًا، بل أنه قديمًا يعود لتاريخ العالم القديم حيث الأطباء الهنود، ويعتبر الطبيب الهندي الكبير سوسروتا أول من استخدم طريقة ترقيع الجلد في غضون القرن الثامن قبل الميلاد، وبقيت هذه التقنية مستمرة حتى نهايات القرن الثامن عشر، وتطورّت تدريجيًا عند كل من الرومان وأوروبا وأمريكا وغيرها حتى بلغت الوضع الحالي من التطور.

عمليات التجميل في الإسلام

تأتي الشريعة الإسلامية عادةً لتطبيق أحكامها القائمة على ضرورة جلب المصالح ودرء المفاسد عن المسلم، وفي هذا السياق فقد جاء الحكم الشرعي في إباحة العمليات التجميلية الضرورية، والجراحة التجميلية المشروعة كثقب الأذن للزينة وختان الأولاد، أما فيما يتعلق في مسألة عمليات التجميل لتغيير الشكل فذلك محرّم حرمة قطعية، إذ يعتبر ذلك اعتراضًا على ما خلقه الله عز وجل وعدم الإيمان بنعمة الله عز وجل- لا سمح الله، ومن الأدلة على التحريم قوله تعالى في سورة النساء: وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ ۚ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا (119)، وذلك وفقًا لموقع طريق الإسلام.

إقرئي: كيف تصبحين مضيفة طيران ..؟

أضرار عمليات التجميل

بالرغم من الفوائد الجمالية التي تأتي بها عمليات التجميل، إلا أنها تعود بالأضرار أيضًا، ومن أكثر هذه الأضرار شيوعًا:

  • التكلفة المادية الباهظة.
  • الإصابة بالإحباط النفسي نتيجة بقاء آثار جراحة التجميل والقلق من عدم اختفائها.
  • استمرار الألم المرافق للعملية لفترة طويلة بعد العملية.
  • الهوس والجنون بتجربة المزيد من عمليات التجميل بغض النظر عن نجاحها أو فشلها.
  • الدخول بحالة نفسية صعبة والمعاناة من المشاكل النفسية كالإكتئاب والعصبية المفرطة.
  • المعاناة من فقر الدم.
  • التهاب مكان الجرح والإصابة بالعدوى.
  • الانتفاخات نتيجة تجمع السوائل تحت الجلد.
  • تفاقم الأمر إلى تلف الأعصاب.
  • احتمالية الإصابة بالسكتات القلبية.
  • ازدياد فرصة الإصابة بالحساسية.
  • الإلتهاب الرئوي.

تخصصات عمليات التجميل الرئيسية

  • جراحات تجميل وترميم الثدي (Aesthetic Breast Surgery)
  • جراحات اليد والطرف العلوي ( Hand & upper extremity)
  • جراحة الوجه والفكين والجمجمة ( Craniomaxillofacial)
  • جراحات الحروق والترميم (Burn & Reconstruction)

شـاهد أيضاً..

الجمال الحقيقي، علامات و اسرار الجمال لكي حواء

أنواع الحروق ودرجاتها وكيفية علاجها

5 نصائح ذهبية قبل إزالة الشعر بالليزر

أعراض الشيخوخة وكيفية الوقاية منها

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق