سبب ضرب الشيعة أنفسهم في يوم عاشوراء

سبب ضرب الشيعة أنفسهم في يوم عاشوراء

سبب ضرب الشيعة أنفسهم في يوم عاشوراء، يحظى شهر الله المحرم بخصوصية لدى الشيعة كونه مرتبط بحادثة مقتل الحسين بن علي بن أبي طالب سبط رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وذلك في اليوم العاشر من هذا الشهر، حيث يُطلق عليه يوم عاشوراء، ومن الجدير بالذكر أن هذا اليوم يمثل يوم نصر وتأييد لنبي من أنبياء الله تعالى ألا وهو موسى -عليه السلام- حيث نجّاه الله من بطش فرعون وملئه، في هذا المقال نوضح لكم سبب ضرب الشيعة أنفسهم في يوم عاشوراء.

سبب ضرب الشيعة أنفسهم في يوم عاشوراء

تقام العديد من الطقوس التي اعتاد عليها الشيعة في اليوم العاشر من شهر محرم، يأتي في مقدمتها اللطم والضرب وسيل الدماء ونحو ذلك من الأمور التي ينكرها البعض، بل وتنكرها الشريعة الإسلامية لما فيها من أذى للنفس البشرية التي كرّمها الله، في السطور التالية نذكر لكم سبب تعذيب الشيعة أنفسهم، وكذلك سبب ضرب الشيعة أنفسهم في يوم عاشوراء:

سبب ضرب الشيعة أنفسهم في يوم عاشوراء

  • يرجع السبب في ضرب الشيعة لأنفسهم يوم عاشوراء إلى اعتقادهم بأنهم السبب في مقتل الحسين بن علي.
  • حيث قُتل في معركة كربلاء وذلك في العاشر من محرم.
  • وحسب ما ورد في كتاب أعيان الشيعة لمحسن أمين العاملي فإن هناك العديد من الطقوس والأفعال الغريبة التي يعكف الشيعة على القيام بها في هذا اليوم.
  • من أبرز هذه الطقوس: دق السيوف بالرؤوس حتى تسيل منهم الدماء.
  • وكذلك ضرب المقامات.
  • ومن الجدير بالذكر أن ضرب الشيعة أنفسهم يندرج ضمن الشعائر الحسينية التي يقوم بها الشيعة، مستذكرين ما مر به الحسين بن علي بن أبي طالب في معركة كربلاء.
شاهد أيضا: دعاء للميت في يوم عاشوراء مكتوب

ماذا يفعل الشيعة في شهر محرم

يعتبر رأس السنة الهجرية بداية لرحلة العذاب عند الطائفة الشيعية، نظراً لمعتقداتهم وأفكارهم التي تشير إلى تسببهم في مقتل الحسين بن علي في معركة كربلاء، ولذلك اعتادوا على طقوس وتقاليد متعارف عليها لديهم في شهر محرم لا سيما يوم عاشوراء، لذلك سنوضح لكم ماذا يفعل الشيعة في شهر محرم:

ماذا يفعل الشيعة في شهر محرم

  • منذ مطلع شهر محرم حسب التقويم الهجري يحرص الشيعة على ارتداء الملابس السوداء.
  • كما يمارسون مراسم وشعائر دينية خاصة.
  • حيث يتم إقامة مجالس العزاء في الحسينيات أو داخل المنازل.
  • ليس ذلك فحسب بل يتم تسيير المواكب من أجل استذكار حادثة مقتل الحسين.
  • وكذلك التعبير عن الحزن والأسى من خلال البكاء والعويل ولطم الصدور.
  • وتصل الأمور ذروتها في اليوم العاشر من محرم المعروف بيوم عاشوراء.
  • حيث يعزون أنفسهم ويتبادلون التعازي بذكرى مقتل الحسين الذي تمت في السنة الحادية والستين للهجرة.
  • كما يتم إلقاء محاضرات تشرح حادثة مقتل الحسين، ويتباكون عليه، ويسردون قصة الشيعة مع الحسين.
  • ومن الطقوس الشائعة في هذا اليوم: ضرب النفس بالسلاسل ضمن مواكب جماعية في الطرقات.
  • ومازالت هذه الطقوس ماثلة حتى يومنا هذا في الدول التي يقطنها الشيعة، مثل: العراق، لبنان، أذربيجان، البحرين، الهند وغيرها.

شاهد أيضا: هل يجوز صيام عاشوراء بدون نية مسبقة

سبب ضرب الشيعة أنفسهم بالسيوف

يعتبر ضرب الشيعة يوم عاشوراء لأنفسهم من الطقوس الشائعة في هذا اليوم، وتأخذ صدى واسع على المستوى المحلي والعالمي، فيما تشهد انتقادات لاذعة لما في ذلك من أذى للنفس، عدا عن كونها طقوس لا قيمة لها ولا جدوى من تطبيقها، بل ولا صحة لها في الشرع الإسلامي.

  • إن ضرب الشيعة أنفسهم بالسيوف معتقد متوارث لدى المذهب الشيعي.
  • حيث يعتقدون بذلك أنهم يتحملون من العذاب ما تحمله الحسين بن علي.
  • ظناً منهم أنهم السبب في مقتله وجمع من أصحابه في معركة كربلاء.
  • فيتجمعون بأعداد غفيرة في محافظة كربلاء بالعراق وبالقرب من الأضرحة، ويتلاطمون ويضربون أنفسهم بالسيوف حتى تسيل منهم الدماء.

عادات الشيعة في عاشوراء

يسن للمسلم في يوم عاشوراء الصيام لما ثبت عن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- حيث دعا إلى صيام هذا اليوم، بل وكان يترقب صيامه بعد رمضان لاعتباره أفضل الصوم، كما أن في صوم عاشوراء تكفير ذنوب السنة التي مضت، لكن يعتقد الشيعة أن صيام هذا اليوم مكروه، ومن أبرز عادات الشيعة في عاشوراء:

  • إقامة مجالس العزاء.
  • إلقاء محاضرات تعرض حادثة مقتل الإمام الحسين على رؤوس الأشهاد، وغالباً ما يكون من خلال خطيب يجلس على منبر وسط جموع الناس.
  • كما هناك شعائر اللطم.
  • يقوم الرادود بترديد المراثي على اللاطمين.
  • يرفعون الأعلام، ويدقون الطبول.
  • زيارة العتبة الحسينية في كربلاء على شكل مواكب.
  • تنفيذ الشعائر الحسينية، مثل: اللطمية، ولبس السواد، وتمثيل مشاهد من واقعة الطف.
  • وكذلك التطبير، ويستخدم فيه سيوف وقامات أو أدوات حادة مختلفة.
  • الضرب بالسلاسل بصورة جماعية.
  • تنطلق مسيرات تجوب الأماكن العامة والشوارع.

إن سبب ضرب الشيعة أنفسهم في يوم عاشوراء ظناً منهم أنهم السبب في مقتل الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب في معركة كربلاء.