سن الثلاثين

حقائق عن زواج المرأة بعد الثلاثين

زواج المرأة بعد الثلاثين

زواج المرأة بعد الثلاثين

هناك الكثير من الحقائق المنشورة عن زواج المرأة بعد الثلاثين وتم الوصول لهذه الحقائق بعد كثير من التجارب للنساء اللواتي تزوجن بعد سن الثلاثين.

حيث تمكن علماء النفس من إكتشاف المزيد من الحقائق حول زواج النساء بعد بلوغهن عمر الثلاثين، وتصحيح بعض المفاهيم والأفكار الخاطئة المترسخة في عقول الكثيرين خاصة لدى المجتمع الشرقي حول صعوبة زواج المرأة عندما تبلغ عمر الثلاثين وأكثر، بل يطلقون عليها لقب “عانس”!

ولذلك قررنا أن نصحح تلك الأفكار الخاطئة لدى الكثيرين، وسوف نقدم لكم أهم الحقائق عن زواج المرأة بعد الثلاثين تابعوا معنا.

حقائق عن زواج المرأة بعد الثلاثين

أثبتت العديد من الدراسات والإحصائيات والتجارب الحياتية أن زواج المرأة في أواخر العشرينات وبعد سن الثلاثين ليس من الأمور السيئة على الإطلاق، بل إن له الكثير من المزايا التي تعم على الزوجين والمجتمع..

وفيما يلي سنذكر لكم أهم الحقائق والفوائد من زواج المرأة بعد الثلاثين، أهمها:

-التقليل من حدوث الطلاق

كشفت بعض الإحصائيات التي تم إستنتاجها بعد إجراء دراسة بجامعة “يوتا” الأمريكية أن هناك إنخفاض كبير في نسب الطلاق في حالات الزواج للمرأة بين عمر (27 و35).

وهذا بسبب النضوج الفكري والعقلي للزوجين وخاصة للمرأة باعتبارها أساس بناء الأسرة، وهذا يجعلها تمتلك فرصة أكبر على حل الخلافات والمشكلات الزوجية وتبادل التفاهم والحوار، وهذه من الأسباب الرئيسية التي تقلل من نسبة حدوث الطلاق.

-زيادة تحمل المسؤولية

تصبح المرأة بعد الثلاثين أكثر قدرة على تحمل مسؤولية الزواج المرهقة، سواء كانت مسؤولية الزواج الجسدية أو التربوية أو الإجتماعية، فهي تمتلك بهذا العمر إرادة أفضل وقوة أكبر، نظراً للتجارب العديدة التي مرت بها خلال عمرها.

فالبعض يعتقد أن الزواج والارتباط عبارة عن قصة حب عاطفية مثل الأفلام السينمائية والأغاني الرومانسية فقط، ويصطدمون بالعالم الحقيقي في الزواج بتعقيداته ومشاكله، لذلك الزواج يحتاج إلى نضج وواقعية أكثر.

-إختيار صحيح لشريك الحياة

وأشارت الإحصائيات أيضاً إلى أن زواج المرأة بعد الثلاثين من الخطط الناجحة التي تؤثر بشكل إيجابي على المجتمع، لأنها تمتلك مهارات القدرة على إختيار شريك الحياة الصحيح، وهذا يكون نابع من خبراتها السابقة من البيئة المحيطة بها، ونابع من تجارب الآخرين الذين فشلوا من حولها.

ويؤكد إستشاريين العلاقات الأسرية أن إختيار المرأة الصحيح لشريك حياتها يجب أن يعتمد على إختبار أخلاقه وقيمه ومبادئه، وليس إختيار المرأة لشريكها بناء على معايير الشكل أو المظهر أو الأهل.

إقراِ أيضاً: فوائد تقارب العمر بين الزوجين

أسباب تجعل الرجل يتزوج من المرأة بعد الثلاثين

أما أنت عزيزي الرجل فيمكنك أن تتزوج من المرأة الثلاثينية بدون الشعور بالتردد أو الخوف من المجتمع، وهناك بعض الأسباب والمقومات التي تجعلك تفكر في الزواج من المرأة في سن الثلاثين، ومن أهم تلك الأسباب هي:

زواج المرأة بعد الثلاثين

  • واقعية وليس لديها احلام وردية

جميعنا نعلم أن فتيات العشرينيات تتمنى الإرتباط برجل وسيم ورومانسي يشاركها أحلامها الوردية دون أن تتطلع إلى مشاكل الزواج وحقيقته المعقدة، وهذا لعدم نضوج فكرها وعقلها، بينما الفتاة فوق سن الثلاثين تكون أكثر واقعية وتستبدل هذه الأحلام بواقع أجمل من أجواء المسلسلات والدراما.

  • قدرتها على حل الخلافات

ومن حسن حظك أن ترتبط بإمرأة ثلاثينية لأنها تكون أكثر قوة وذكاء في التعامل مع الأمور، والقدرة على حل الخلافات والمشكلات الزوجية مقارنة مع مثيلاتها العشرينية، وهذا لقوة شخصيتها التي تتمتع بها.

إقراِ أيضاً: صفات ومزايا المرأة في سن الثلاثين

  • عدم تكرارها الأخطاء

والمرأة الثلاثينية أيضاً تحاول بقدر الإمكان أن لا تكرر أخطائها بل إنها تحرص على التعلم منها، لأنها تدرك أن التفكير في الماضي لا يغير شيء، ولا فائدة منه، وهذا من الأمور العقلانية التي إكتسبتها من خبراتها في الحياة، لذلك فإنها لا تحاسبك عزيزي على أخطائك مرارًا، بل أنها سوف تفاجئك بتصرفاتها معك، وتنهض بك بسرعة حتى تكون قادرة على الخروج من أزماتك بكل ذكاء.

  • حِسها العاطفي

تمتلك المرأة في سن الثلاثين ذكاء عاطفي حاد يساعدها في نجاح علاقتها مع شريك الحياة.

  • جمالها الأخاذ

ومن الأسباب الرائعة التي تجعلك عزيزي تفكر بالزواج من المرأة في سن الثلاثين، هي جمالها الأخاذ المتكامل، حيث تصبح المرأة في هذا العمر أكثر جمالاً وجاذبية وذات إطلالة ساحرة مقارنة مع فتيات العشرينيات.

  • نجاح العلامة الحميمية

كذلك زواج المرأة بعد الثلاثين يزيد من نجاح منظومة الزواج بشكل عام، نظراً لنجاح العلاقة الحميمية بشكل خاص، حيث تصبح المرأة في هذا العمر أكثر إحتواء للرجل من الناحية العاطفية والحميمية، وتكون أكثر دفئاً وحناناً.

إقراِ أيضاً: ما هو فارق السن المناسب للزواج ؟

ختاماً، فأن زواج المرأة بعد الثلاثين يعود عليها وعلى شريك حياتها بالعديد من المزايا والفوائد، مما يعزز من نهوض وإستقرار الأسرة والمجتمع والحد من إرتفاع نسب الطلاق، نتمنى أن يكون مقالنا نال اعجابكم، تابعونا أكثر وتعرفوا على المزيد من الموضوعات التي تهم المرأة والعلاقة الأسرية.

إقرئي أيضاً عن دنيا حواء: 

7 أشياء غريبة تعجب الرجل في المرأة

الأنوثة التي يحبها الرجل – خاص للفتيات

الوسوم
اظهر المزيد

هاجر هشام

حاصلة على ليسانس آداب قسم اعلام شعبة صحافة، ومن أكثر هواياتي الكتابة وقراءة الروايات الرومانسية، وحلمي أن أصبح كاتبة مشهورة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق