ظواهر طبيعية

زلزال تشيلي 1960.. حقائق مخيفة

زلزال تشيلي

زلزال تشيلي

بالرغم مما عاصره العالم من الزلازل؛ إلا أن زلزال تشيلي الناشئ سنة 1960م يعتبر الزلزال الأكبر والأعظم ضررًا في غضون القرن العشرين، ففي الثاني والعشرين من شهر مايو سنة 1960م حلت كارثة زلزالية على السواحل الجنوبية لتشيلي، وتسبب بخسائر جسيمة على الصعيدين المادي والبشري، وترتب عليها فيما بعد توّلد أمواج تسونامي التي ضربت سواحل المحيط الهادئ.

إقرأ: حضارات اختفت عن الوجود بشكل (غامض)

في تمام الساعة 3:11 دقيقة من مساء يوم 22 مايو ضرب الزلزال المنطقة الكائنة قبالة سواحل تشيلي على بعدٍ يصل إلى 160 كم بقوةٍ تراوحت ما بين 9.4-9.6 وفقًا لمقياس ريختر، وترك ذلك دمارًا عظيمًا في المنطقة، ويشار إلى أن مصدره نتيجة الإزاحة التي تعرضت لها إحدى الصفائح في أمريكا الجنوبية والمعروفة باسم صفيحة نازكا، ومن أبرز المناطق المتضررة بأحداثِ زلزال تشيلي 1960 هي اليابان وتشيلي والفلبين وهاواي بالدرجةِ الأولى.

نشأة الزلزال

نشأ زلزال تشيلي نتيجة حدوث انهيارٍ مفاجئ لمسافة امتدت لطول يتفاوت بين 900-1000 كم ضمن نطاق صفيحة نازكا تحت المحيط الهادئ قبالةِ السواحل الغربية لأمريكا الجنوبية، وقد ساهمت الضخامة في الانهيار إلى تلاطم أمواج تسونامي بعد نحو 15 ساعة فوق سواحل جزر هاواي التي تبعد نحو 10 آلاف كم2، وبعد 22 ساعة وصلت الأمواج إلى جزيرة هونشو اليابانية وتسبب أيضًا بنتائج كارثية هناك، وكذلك الأمر في الفلبين؛ إلا أن قوة تلاطم أمواج تسونامي قد انخفضت تدريجيًا عندما اتجهت نحو سواحل المحيط الهادئ قبال أمريكا حيث ولاية كالفورنيا، وضرب أجزاء من سان دييغو ولوس أنجلوس.

إقرأ أيضاً: انقراض البشر في علم المستقبل

نتائج زلزال تشيلي

ترتب على الزلزال نتائج وأضرار كبيرة جدًا في الدول التي ألّم بها، ومن أبرز هذه النتائج:

  • مصرع 61 شخص في جزيرة هاواي.
  • تضرر 1600 منزل ومصرع 138 شخص على الأقل في جزيرة هونشو اليابانية.
  • فقدان ومقتل 32 شخص في الفلبين نتيجة هجوم أمواج تسونامي الناشئة عن زلزال تشيلي.
  • أضرار مادية قُدّرت بالملايين من الدولارات في خليج هيلو.
  • إصابة 3000 شخص ومقتل 1655 على الأقل في تشيلي.
  • تدمير المنازل، فأصبح ما يفوق 2 مليون شخص دون مأوى.
  • احتمالية كبيرة بالتسبب بثوران بركان كوردون كويل الخامد منذ أكثر من 40 عام على الأقل، إلا أن الأمر ليس مؤكدًا.
  • حدوث انزلاقات وانهيارات أرضية ضخمة.
  • فيضانات هائلة.

إقرأ أيضاً: أغرب الكوارث في التاريخ – تعرف عليها

زلزال تشيلي 2010

عاشت تشيلي في اليوم السابع والعشرين من شهر فبراير سنة 2010 خوفًا وهرعًا جديدًا نتيجة ضرب زلزال مدمر بقوة 8.8 درجة وفقًا لمقياس درجة العزم، واستمر لمدة 3 دقائق في المنطقة الكائنة قبالة سواحل شيلي، ومن أكثر المناطق التي شعرت به هي أراوكانيا في جنوب البلاد وفي فالبارايسو في الشمال، وقد ترك زلزال تشيلي 2010 أثرًا مدمرًا في البلدات الساحلية في جنوب لبلاد، كما تعرض ميناء تالكاهوانو للتضرر والخراب، ومن أبرز النتائج التي ترتبت عليه إلحاق الضرر بمواقع صيد الأسماك والتيار الكهربائي والمنازل، وتكبدت الدولة خسائر مادية جسيمة قُدرت بالملايين من الدولارات.

المراجع:
2010 Chile earthquake
Chile earthquake of 1960

شـاهد أيضاً..

الإنهمار النيزكي 2018 هو الأكبر منذ 100 عام تقريباً

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق