ريادة الأعمال

ريادة الأعمال والفائدة المرجوة منها

ريادة الأعمال

تعد دراسة ريادة الأعمال ضمن الظواهر القديمة والحديثة في آنٍ واحد، حيث اهتمت جميع المنظمات حكومية كانت أم تعليمية أم مجتمعية بريادة الأعمال، ما يتجلى في توافر العديد من الأبحاث، التي تؤكد مدى أهميتها للاقتصاد الوطني.

مفهوم ريادة الأعمال

تعد عملية ابتكارية لكل ما هو حديث، ولم يُشهد من قبل، تسهم في تمكين تنظيم، وإدارة المشروعات التجارية خاصة، والقدرة على تطويرها بفاعلية، مع مراعاة المخاطر التي من الممكن التعرض لها مثل: نقص في تمويل المشروع، العوائق الاقتصادية، مع تسليط رائد الأعمال الضوء على أرباح وخسائر المشروع على حد السواء، فريادة الأعمال بمثابة وسيلة تنظيمية فعالة لإدارة الأعمال بشكل أفضل، وأكثر تنظيماً.

نشأة ريادة الأعمال

تُنْسَي أسس ريادة الأعمال إلى نظرية احتكار القلة، حيث يهتم رائد الأعمال بتقدير الأسعار، وتحديد الكميات التي سوف ينتجها؛ لكي يتخد القرار الملائم مع المنتج، ووصف ماركس المفكر الاقتصادي رواد الأعمال بكونهم عملاء يطبقون تغييرات إقتصادية، ويسعون إلى تطويرها، ما يعد إسهاماً ذي أثر فعال على المجتمع بأسره.

وقد تأثرت ريادة الأعمال في بداية الظهور بالعديد من العلوم الإنسانية، كما في علم التسويق، علم النفس، علم الاقتصاد، وغيرها من العلوم المتعددة، ما أدى إلى ظهور العديد من النظريات التي توضح الفكرة الخاصة بريادة الأعمال، وفي القرن العشرين من الميلاد ظهر المفهوم الخاص بريادة الأعمال، واعتمد على تطبيق أفكار مبتكرة لتطوير الأعمال.

ونتج ذلك عن تأثر ريادة الأعمال بالمدارس الفكرية التي تبنت العديد من الأفكار المتطورة، وتنوع في المفاهيم، ما أدى إلى تنوع الأهداف بين ربحية وإبداعية.

الخصائص الجوهرية لريادة الأعمال

لريادة الأعمال العديد من الخصائص المهمة، نورد أبرزها فيما يلي:  

  • تسهم في تزويد الإنسان بالأهداف التي تسعى المؤسسة إلى تنفيذها بالأفكار المبتكرة في السوق.
  • تمنح الرائد طموحًا لا مثيل له، يعينه على تأسيس الشركة.
  • ريادة الأعمال تعين رائد الأعمال على تسليط الضوء على المخاطر محتملة الحدوث، والاستعداد إليها، وكذلك تقدير تكاليف الخطر لضمان النجاح.
  • منح الكثير من الأمل للرائد نفسه لتحقيق هدفه الأسمى.
  • تحول الآمال لدى الرائد إلى حقيقة ملموسة، بفضل الإرادة الحية، والإصرار الدؤوب.
  • قابلية الرؤية الشاملة للتحديث والتطوير، ووضوحها في كثير من الأحيان.
  • سعي الرياديين وراء الآخرين لإقناعهم للإسهام في  مساعدتهم في تحقيق نتائج عملية مأمولة.
  • قدرة الرياديين على اتخاذ القرارات الصائبة إزاء المواقف المتعددة.

أهميتها الاقتصادية

فيما يلي من سطور نوضح الأهمية الاقتصادية لريادة الأعمال:

  • تعزيز للدخل القومي: حيث تنتج المشاريع الريادية ثروة فعالة، حيث تمكن المنتجات والعروض رائد الأعمال من إنشاء ثروة، وابتكار أسواق جديدة، فزيادة الربح والعمالة بشكل متراكم يسهم في زيادة الدخل القومي للدولة، وتنفق الحكومة من هذة الإيرادات على استثمار قطاعات أخرى.
  • تعمل على تنمية المجتمع: حيث يستثمر رواد الأعمال مشاريع مهمة بالمجتمع، بالإضافة إلى تقديم المساعدة المالية للمؤسسات الخيرية، وما يترتب عليه من تطور مشاريعهم الخاصة، وقد قام بعض رواد الأعمال مثل بيل جيتس بإنفاق أمواله على الصحة والتعليم.
  • ريادة الأعمال توفر فرص العمل: حيث يقوم رواد الأعمال بتقديم الكثير من العروض تعمل على توفير فرص عمل لا يمكن الاستهانة بأمرها، ما يؤثر بالإيجاب على الاقتصاد، ويساعد الشركات التي تمول المشروع على التطور اقتصاديًا، ومثال ذلك: قيام التكنولوجيا الهندية للمعلومات بتأسيس عدد صغير من الشركات لها في إطار الاستفادة من القطاعات الأخرى.
  • إحداث تغييرات اجتماعية: حيث يقوم رواد الأعمال بخدمات حديثة، وعروض مبتكرة للسلع، في إطار تقليل الاعتماد على الأساليب القديمة، والتشجيع على الحرية بصورة غير مباشرة، ويترتب على ذلك رفع الروح المعنوية، وتوفير حياة اجتماعية أفضل.

أهدافها المنشودة

تقوم ريادة الأعمال بتحقيق مجموعة من الأهداف في مجال العمل أهمها:

  • التطلع إلى بناء مشروعات جديدة.
  • تشجيع ظروف العمل لتنفيذ ريادة الأعمال على مستوى المؤسسة.
  • الاعتماد على التجديد الاستراتيجي الذي يحتوي على إعادة النظر في الفرص المتاحة للمؤسسة.
  • تعزيز نقاشات العاملين داخل المؤسسة.

دور رائد الأعمال

يقوم رائد الأعمال بالعديد من المهام الفعالة، على رأسها:

  1. بناء أسواق جديدة تتوافق مع معنى السوق الحديث، حيث أنة عبارة عن أفراد تقوم بتلبية حاجتها عن طريق القدرة والرغبة، ويطلق عليه اقتصادياً الطلب، فرائد الأعمال شخص مبتكر، وموجد للفرص والموارد والعملاء، ما يميزه عن رجل الأعمال التقليدي.
  2. تحريك موارد رأس المال: حيث أنهم يحددون الكثير من عناصر الإنتاج مثل: العمالة، رأس المال، الأرض، ويخلطون بينهم لإنتاج سلع وخدمات جديدة، فرواد الأعمال يمتلكون الإبداع والثقة بالنفس اللازمة لتحريك رؤوس الأموال لبناء أعمال حديثة.
  3. يقوم رائد الأعمال باكتشاف مصادر جديدة للحصول على المواد، حيث الابتعاد عن المصادر التقليدية المألوفة؛ بسبب طبيعتهم المبدعة؛ لكي يحسنوا من إنتاج شركاتهم، حيث يستطيعون ابتكار مصادر جديدة من حيث الجودة، الكفاءة، النقل، وبالتالي يعلو العمل صفة تنافسية.

بهذا العرض التفصيلي التفصيلي تعرفنا على أسس ريادة الأعمال وأهميتها للمجتمع، وإسهامها في تقدم وازدهار الاقتصاد الدولي.

شـاهد أيضاً..

فن تعامل المدير مع الموظفين _ نصائح هامة

كيفية زيادة الكفاءة الإنتاجية للموظفين في العمل؟

الوسوم
اظهر المزيد

إيناس خالد عبد العظيم

كاتبة صحفية، ومدققة لغوية، حاصلة على: ليسانس اللغة العربية، وآدابها، والشريعة الإسلامية، كلية دار العلوم، جامعة القاهرة، شغوفة بالقراءة، والكتابة، والتدوين الإلكتروني. يروق إليَّ: " اعرف شيئًا عن كل شيء، واعرف كل شيءٍ عن شيء ".
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق