صحة

درجات الحروق وطرق علاجها والإسعافات الأولية اللازمة

درجات الحروق وطرق علاجها

تتعدد تصنيفات حروق الجلد ومسبباتها، ولا بد من الوعي بشأن درجات الحروق وطرق علاجها والإسعافات الأولية اللازمة في المنزل؛ للحد من تفاقم الضرر، وتفاديه قدر المستطاع.

أنواع الحروق

  1. الدرجة الأولى.
  2. الأخرى ( الثانية ).
  3. الثالثة.
  4. الرابعة.

درجات الحروق وطرق علاجها

وفيما يلي تفصيل كل نوع منهم، وخصائصه؛ كي تتمكن بسهولة من التعرف على نوعيته بكل سهولة:

  • حرق الدرجة الأولى

  1. يطلق عليها السطحية.
  2. تتسبب في إصابة الجلد بالحد الأدنى من تلف الجلد.
  3. تستهدف الطبقة الجلدية الخارجية.
  • أعراضه على الجلد:

  1. تورم طفيف.
  2. التهابات سطحية.
  3. آلام.
  4. احمرار.
  5. جفاف الجلد.
  6. قشور.
  • مدة التعافي:

في الغالب يستغرق شفاء مثل هذه الجروح تمامًا أسبوع وحتى عشرة أيام على أقصى تقدير، دون ترك أية ندوب.

  • حالات تستدعي زيارة الطبيب:

في حال تعدى الجرح ثلاث بوصات في كل من منطقة:

  1. الساعد.
  2. الكوع.
  3. الركبة.
  4. القدم.
  5. العمود الفقري.
  6. الكاحل.
  7. الكتف.

ينبغي استشارة الطبيب؛ لئلا يتفاقم الضرر، ويتأذى المصاب.

  • كيفية العلاج:

  1. وضع المنطقة المصابة أسفل المياه الباردة من 10 دقائق وحتى ربع ساعة حسب الجرح ذاته.
  2. دهنها بمرهم مضاد حيوي.
  3. الحرص على نظافة الجرح وعدم تلويثه.
  4. تناول مسكن وقت الحاجة كما في: ايبوبروفين، اسيتامينوفين؛ للحد من الآلام المتفاقمة.
  5. كريم ملطف لتهدئة الجلد، أو بخاخ ثلجي للحروق.

ملحوظة:

لا تستخدم الثلج إطلاقًا على الجرح، إنما الماء البارد.

  • حروق الدرجة الثانية

تعد أكبر ضررًا من سابقتها؛ إذ يلحق الضرر بالطبقة الجلدية العليا، ما قد ينجم عنه بعض الأضرار المتفاقمة.

  • أعراضه على الجلد:

  1. احمرار.
  2. التهابات جلدية.

ملحوظة:

في حال إهمال التدخل الطبي على النحو الصحيح، قد يتسبب في تلوث الجرح، انتقال العدوى، حدوث صديد.

  • مدة التعافي:

يستغرق حرق الدرجة الثانية ثلاثة أسابيع تقريبًا بالتدخل الطبي، كما أن أغلب الحالات المرضية لا تترك خلفها أية ندبات، إلا أنه في القليل النادر قد يصاب الجلد ببعض التصبغات عن لون البشرة السائد.

  • كيفية العلاج:

  1. تمرير المنطقة المصابة تحت الماء البارد من ثلث إلى نصف ساعة.
  2. مسكن لتخفيف الآلام.
  3. مرهم مضاد حيوي.

إلا أنه في حال انتشار الحرق على مدى واسع من الجلد، فلا بد من التدخل الطبي، حينها تختلف العلاجات الطبية حسب كل حالة.

قد يحتاج الجرح إلى إلى تنظيفه وربطه، والتغيير عليه، كما في حالات حروق الزيت المتفاقمة.

  • حروق الدرجة الثالثة

تعد الأخطر من سابقتيها؛ إذ تخلف وراءها ضررًا متفاقمًا، الذي يستهدف طبقات الجلد، ما قد يتسبب في حدوث تلف في الأعصاب، وما عداه من الآثار الجانبية الأخرى.

  • أعراضه على الجلد:

  1. تكون جلد شمعي بلونٍ أبيض.
  2. احتمالية تصبغ الجلد باللون البني الداكن.
  3. تفحم في الجلد.
  • مدة التعافي:

الحق أنه ليس ثمة جدول زمني محدد للتعافي الكامل تلقائيًا من مثل هذه الحروق.

  • كيفية العلاج:

على الفور يتم التوجه إلى قسم الطوارئ، أو الذهاب إلى الطبيب المختص، والخضوع إلى العلاج الذي يتناسب مع حالتك.

في الغالب تخلف حروق هذه الدرجة ندباتٍ وانكماشًا ملحوظًا.

  • ملحوظة:

تأكد تمامًا من عدم ملاصقة الملابس أو القطن وما عداه للجرح.

  • حرق الدرجة الرابعة

عبارة عن حروق ذات سمكٍ كامل، تمتد إلى كافة الطبقات الجلدية، ما يحدق أذى ملحوظ على المنطقة المصابة.

  • أعراضها على الجلد:

  1. في الغالب لن تشعر بأي ألم.
  2. نشوب منطقة شمعية، يتراوح لونها بين الأبيض والرمادي، ونادرًا يغلب عليها لون أسود متفحم.
  3. جفاف الجلد.
  4. عند اللمس لا يتحول لون الجرح إلى الأبيض.
  • كيفية العلاج:

في الغالب تحتاج مثل هذه الجروح فترة أطول مما سبق حتى تمام التعافي، ما يختلف من حالة إلى أخرى.

كما أن التدخل الجراحي لا يمكن إغفاله بأي حال من الأحوال، كما يتوقع بقاء ندبات ملحوظة الأثر.

إقرأ أيضًا: ارتفاع درجة حرارة الجسم عند الكبار، أسبابه وعلاجه

عقب أن تعرفنا على درجات الحروق وطرق علاجها والإسعافات الأولية اللازمة يجدر بك الاهتمام بذاتك، وعدم تعريضها للخطر؛ جراء تطبيق العادات السلبية المتبعة في الإصابة بالحروق، كالثلج كأبرز العادات الخاطئة.

اظهر المزيد

إيناس خالد عبد العظيم

كاتبة صحفية، ومدققة لغوية، حاصلة على: ليسانس اللغة العربية، وآدابها، والشريعة الإسلامية، كلية دار العلوم، جامعة القاهرة، شغوفة بالقراءة، والكتابة، والتدوين الإلكتروني. يروق إليَّ: " اعرف شيئًا عن كل شيء، واعرف كل شيءٍ عن شيء ".
زر الذهاب إلى الأعلى