تاريخ

حياة العرب قبل الإسلام في الجانب الديني والإجتماعي

حياة العرب قبل الإسلام

حياة العرب قبل الإسلام

حال العرب قبل إنتشار الإسلام لم تكن إلا مثال عن الباطل والتخلف والجهل، يقصد بحياة العرب قبل الإسلام أحوال العرب في الجاهلية الذين سكنوا شبة الجزيرة العربية والمناطق الأخري القديمة من حيث الجانب الإجتماعي والديني والثقافي والسياسي؛ بدأت الدراسات عن تاريخ العرب في القرن التاسع عشر تحديداً وكان ذلك علي أيدي المستشرقون الذين اهتموا كثيراً بدراسة أحوال العرب، وبالفعل تمكنوا من صياغة التاريخ بشكل علمي، بالإضافة إلي أنهم قاموا بترجمة ونشر عدد كبير من النقوش التي تم إكتشافها، سوف نوضح في مقال اليوم حياة العرب قبل الإسلام في الجانب الديني والإجتماعي.

حياة العرب قبل الإسلام في الجانب الديني

لم يكونوا أهل الجزيرة العربية علي دين واحد بالرغم من أنهم كانوا في البداية يؤمنون بدين إبراهيم عليه السلام، ولكن ظهرت عبادة الأصنام علي يد زعيم قبيلة خزاعة عمرو بن لحيِِّ عندما سافر إلي بلاد الشام وجد عبادة الأوثان وإستحسنها وجاء بصنم يدعي هبل ووضعه في جوف الكعبة؛ كان أهل الجزيرة العربية يعتبرون عمرو بن لحيٍّ من كبار العلماء والفقهاء لذا عبدوا الأصنام، ولكن كان يوجد أقليات يهودية وأخري نصرانية، وكان هناك المجوس الذين عبدوا النيران، والصابئة الذين عبدوا النجوم والكواكب.

كان هناك أيضاً طائفة رفضوا عبادة الأصنام وكان يبحثون عن دين يهتدوا إليه، ثم وجدوا دين التوحيد الخالص ديانة إبراهيم الخليل وإعتنقوها وأطلقوا عليهم الحنفاء، وقد أشار القرآن الكريم إلي هذا الدين في قوله تبارك وتعالي: [مَا كَانَ إبْرَاهِيم يَهُوديًا ولا نصْرانيًا ولَكنْ كَان َحنيفًا مُسلمًا ومَا كَان مِن المُشْركينَ] [صورة: آل عمران].

ظل الأمر هكذا في شبة الجزيرة العربية كل شخص يَتْبع ما يؤمن به ويراه مناسب، وبالرغم من كثرة الديانات لم يحدث أي صدام أو جدال بين عابدي الأصنام والمجوس والعبادات الأخري، ثم ظهر الإسلام في وسط هذا الكم الهائل من العبادات وأنقذ أهل الجزيرة العربية من التخبط الديني وكان لهم هداية من الضلال.

اقرأ أيضاً: أعظم شخصيات التاريخ الإسلامي

حياة العرب قبل الإسلام في الجانب الإجتماعي

كانت الحياة صعبة في الجاهلية قبل إنتشار الإسلام فعدم وجود دين حقيقي وعقيدة سليمة يؤمنون به أدي إلي إنتشار الإستبداد والهمجية وفرض السيطرة وعدم التساوي في الحقوق والواجبات؛ حيث كان يتميز هذا المجتمع بالسلب والنهب ونشوب الحروب لأتفه الأسباب كان يموت فيها آلاف الأشخاص.

الأشخاص كانوا ينقسمون إلي طبقات وليس جميعهم متساوين في الحقوق والواجبات، وكان شرب الخمر ينتشر بين نسبة كبيرة من العرب، وكانت المرأة في العصر الجاهلي قبل الإسلام المرأة لا تتمتع بكامل حقوقها، وكان ينتشر التشاؤم من ميلاد البنت، وعندما كان يموت زوج المرأة كان ليس من حقها أن ترث.

إنتشر الإسلام في بلاد شبة الجزيرة العربية وساوي بين الأشخاص في الحقوق والوجبات، وإنتشر التسامح والحب والقيم والأخلاق بين أهل الجزيرة، وكرم الإسلام المرأة حيث أتيح لها حقها في إختيار زوجها وطلب الطلاق ونصيبها الشرعي في ميراث الزوج.

حياة العرب قبل الإسلام في الجانب السياسي

كان الحكم في شبه الجزيرة العربية مقسم بين المماليك والقبائل، وكان لكل قبيلة شيخ ولكل شيخ مجلس يشيره في الأمور، كان رأى شيخ القبيلة يجب أن يُتبع في جميع الأحوال وفي حالة إن غضب بسبب أشخاص ما تقوم من أجله الحروب والنزاعات.

كان الحكم مستبداً فيوجد أسياد وعبيد ولا يوجد أي تساوي في الحقوق والواجبات، وكان الظلم منتشر والخلافات بين القبائل، وبالرغم من ذلك لم يقوموا أهل الجزيرة بتقديم الشكاوي وذلك خوفاً من العقاب، لكن من مميزات هذا النظام في حياة العرب قبل الإسلام أن كل قبيلة كانت تربطهم علاقة قوية بين أفرادها، فكان كل فرد في القبيلة مستعد للوقوف بجانب قبيلته، وأيضاً كانت القبيلة تقف بجانب أي فرد منها سواء كان ظالم أو مظلوم.

اقرأ أيضاً: مواقف عمر بن عبد العزيز التي صنعت أمة

عادات العرب قبل الإسلام

تنقسم عادات العرب قبل الإسلام إلي عادات سيئة وعادات حسنة فكانوا مثل أي شعب يمتلكون صفات وعادات مذمومة وأيضاً لديهم عادات يفتخرون بها..

  • العادات الحسنة عند العرب قبل الإسلام

  1. الكرم كان أهم مايميز العرب وخصوصاً عند نزول ضيف، فيقوموا بإستقباله ويقدمون له الطعام والشراب ومدة الضيافة تكون ثلاثة أيام.
  2. الوفاء والصدق وعدم نكث أي عهود، حيث كانت الإتفاقيات ليست موثقة أو مكتوبة ولكن كان إعتمادهم علي الكلمة أو العهد.
  3. الشجاعة والصبر وقوة التحمل فكان أهل العرب لايقبلون الذل ولا المهانة، ولديهم القدرة علي تحمل المصاعب مهما بلغت من شدتها.
  4. كانوا يستخدمون بشكل دائم السواك والإستنجاء، وكانوا يقْلمون الأظافر ويستخدمون المضمضة بشكل مستمر.
  5. كانوا يحترمون كبار السن ويسارعون بتحيتهم، وكانوا عندما ينادوا علي أحد منهم يكون بكنيته وليس باسمه.
  • العادات السيئة عند العرب قبل الإسلام

  1. شرب الخمر ولعب الميسر كانت من العادات السيئة لكبراء أهل العرب الأغنياء.
  2. بعض حالات دفن البنات أحياء ووأدهم وذلك خوفاً من العار الذي يصيب الرجل الذي رزق ببنت.
  3. بعض حالات قيام القبيلة القوية بالنزاعات والحروب علي القبيلة الضعيفة وذلك من أجل السلب.
  4. العصبية القبلية وهي تقوم علي مبدأ نصر أخاك سواء كان مظلوم أو ظالم.

اقرأ أيضاً:

أهم الشخصيات التاريخية العربية

الحضارة الفرعونية وإنجازاتها الفريدة

أشهر إنجازات علماء المسلمين في الطب

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق