حكم قول صدق الله العظيم

حكم قول صدق الله العظيم إسلام ويب

حكم قول صدق الله العظيم، من الضروري والمهم أن يتعرف كافة المسلمين على الأمور المهمة المتعلقة بتعاليم الدين الإسلامي الخاص بهم، من ناحية أخرى نود التنويه بالقول أن هناك الكثير من الكلمات التي نستخدمها، ثم إن الكثير منا يجهل مدى صحتها، لذلك يبحث عن الحكم الشرعي فيها، من هنا سنتعرف على المعلومات الواردة بشأن حكم قول صدق الله العظيم.

قول صدق الله العظيم إسلام ويب

للتوضيح وقبل البدء في بيان الحكم الشرعي، أو ما ذهب له علماء الفقه في هذه العبارة، تجدر الإشارة بالقول أن الله عز وجل هو أصدق القائلين، حيث إنه ورد في آيات القرآن الكريم (ومن أصدق من الله قيلاً، وعليه نسرد الحكم في مجموعة النقاط التالية:

  • إن قول الشخص عبار  هو من الأذكار المطلقة.
  • بمعنى آخر أن تقييد هذا الذكر بزمان، أو مكان، أو حال من الأحوال لا بد له من دليل.
  • للتوضيح إن الأذكار المقيدة لا تكون إلا بدليل.
  • وعلى ذلك قال العلماء أن الالتزام بهذه الصيغة لا سيما بعد الانتهاء من قراءة القرآن الكريم لا دليل له.
  • كما أن التعبد بما لم يشرع الله عزو جل أو ما ليس له دليل في الكتاب والسنة لا يجوز، وهو من المحدثات.

شاهد أيضاً: حكم الاغتسال من الحيض بعد طلوع الشمس في رمضان

هل يجوز قول صَدق الله بعد قراءة القرآن

من الشائع عند الكثير من قرّاء القرآن الكريم والمسلمين اختتام القراءة بهذه العبارة، ولكن هل هذه العبارة صحيحة، أم غير ذلك، بالتأكيد إن الله عز وجل هو الأصدق قولاً، ومن أصدق من الله قيلاً، لذلك لقد جاءت أقوال العلماء في العبارة كالتالي:

  • قبل كل شيء لا بد من التنويه بالقول إن كبار العلماء يختمون قرائتهم للقرآن الكريم بها.
  • كما أنه ورد ذكر قل صدق الله في القرآن الكريم، حيث إنها تقال تصديقاً لكتاب الله تعالى.
  • بعبارة أخرى الالتزام بقول هذه الصيغة بعد قراءة القرآن لا دليل عليها.
  • وعلة ذلك قال علماء الفقه أن المداومة على قولها أنها بدعة إضافية، كما أنها ذكر مطلق، ولا يمكن تقييده.
  • باختصار إن التعبد بما لم يُذكر في كتاب الله عز وجل وسنة نبيه المصطفى يعتبر من المحدثات.
  • كما أنه لا يمكن الاعتماد على إباحتها بناءً على قاعدة الأصل في العبادات التحريم، والأصل في العادات الإباحة.

شاهد أيضاً: حكم التلفظ بالنية في الصيام لابن باز

ما دليل قول صَدق الله العظيم سؤال وجواب

كثيراً ما نسمع عبارة صدق الله العظيم من قبل الكثير من قرّاء القرآن الكريم، وذلك عقب الانتهاء من القراءة، من الجدير بالذكر أن الكثير منهم يجهل مدى حرمتها، أو صحتها الأمر الذي يدفعه للبحث عنها، لذلك سنقوم بعرض الحكم الصادر فيها كالتالي:

  • لقد اعتاد الكثير من الناس على هذه العبارة، وذلك بعد الانتهاء من قراءة القرآن الكريم.
  • في الحقيقة لا نعلم لهذه الصيغة أصل، أو دليل شرعي في آيات القرآن الكريم، أو السنة النبوية.
  • كما أن الاعتياد والإباحة في العبادات لا بد أن يقوم قائم على قاعدة شرعية.
  • حيث إن ما قام على الاعتياد بغير دليل شرعي فهو بدعة؟
  • أما الأفراد الذين استدلوا على إباحتها بقوله تعالى (قل صدق الله)، فإن هذه الآية تشير لاعتراف الإنسان بصدق ما جاء في القرآن.
  • كما أنها تشير إلى أن آيات الله عز وجل صادقة في القرآن والإنجيل، والتوراة.

شاهد أيضاً: ما حكم من أفطر متعمدا في رمضان

حكم قول صدق الله العظيم، حيث إن هذه العبارة من أكثر العبارات استخداماً عقب الانتهاء من قراءة القرآن الكريم، لذلك وبعد التعرف على الحكم الشرعي الوارد بهذا الشأن نكون توصلنا لنهاية المقال السابق.