حكم قول اللهم سلمنا لرمضان

حكم قول اللهم سلمنا لرمضان

حكم قول اللهم سلمنا لرمضان، يعتبر شهر رمضان من أفضل المواسم التي يمكن اغتنامها في العبادات والأعمال الصالحة، كما أن في العشر الأواخر من شهر رمضان ليالي مباركة، يتعاظم فيها الأجر والثواب لمن قامها بالذكر وتلاوة القرآن والتسبيح والاستغفار والدعاء، علاوة على ذلك فإن الدعاء في هذه الليالي مستجاب، وبمناسبة اقتراب شهر رمضان المبارك تنتشر الكثير من الأدعية على ألسن المسلمين دون التحقق من صحتها وموافقتها للشرع الإسلامي، هنا نقدم لكم حكم قول اللهم سلمنا لرمضان.

حكم قول اللهم سلمنا لرمضان

يعكف المسلمون خلال شهر رمضان على الدعاء بالعديد من الصيغ، وذلك استجابة لأمر الله تعالى، وتطبيقاً لسنة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، من الجدير ذكره أن دعاء “اللهم سلمنا لرمضان وسلم رمضان لنا وتسلمه منا” أحد الأدعية الشائعة بين المسلمين، في هذا السياق نوضح لكم حكم قول اللهم سلمنا لرمضان :

  • إن الثابت في السنة النبوية أن الرسول -عليه الصلاة والسلام- كان يستقبل شهر رمضان الكريم بالدعاء.
  • حيث أن الدعاء الصحيح الثابت عن النبي هو قول :
  • “اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام والعافية المجللة ودفاع الأسقام والعون على الصلاة والصيام وتلاوة القـرآن”.
  • كذلك “اللهم سلمنا لرمضـان وسلمه لنا وسلمه منـا حتى يخرج رمضـان وقد غفرت لنا ورحمتنا وعفوت عنا”
  • ثم يقبل النبي -صلى الله عليه وسلم- على الناس بوجهه ويقول :
  • “أيها النـاس إنه إذا أهل هلال شهـر رمضان غلت فيه مردت الشيـاطين وغلقت أبواب جهنم وفتحت أبواب الرحمة ونادى منـادٍ من السماء كل ليلة هل من تائب ؟ هل من مستغفر ؟
  • اللهم اعط كل منفق خلفا وكل ممسكـ تلفا حتى إذا كان يوم الفطـر نادى مناد من السماء هذا يوم الجائزة فاغدوا فخذوا جوائزكم.
  • بهذا يكون حكم قول اللهم سلمنا لرمضان هو جائز.

شاهد أيضا : حكم الاستفراغ في نهار رمضان

هل يجوز قول اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين إسلام ويب

يمكن للمسلم أن يدعو الله بما شاء من العبارات ما لم يرد فيها معنى مخالف للشريعة الإسلامية، ولم يكن فيه استعانة بغير الله في أي أمر مما لا يقدر عليه إلا الله، ومن الجدير بالذكر أن هناك أوقات مخصصة يستجاب فيها الدعاء، هنا نقدم لكم هل يجوز قول اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين إسلام ويب :

  • أشارت بعض الآراء أن هذا الدعاء غير وارد عن النبي، لكن فقط علّمه النبي للصحابة ضمنياً.
    أما نصاً لم يعلمهم هذا الدعاء.
  • ولكن يجوز قول اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين.
    فهذا ليس بدعة ولا يتضمن تعدٍ على آداب الدعاء في الإسلام.
  • وفي هذا السياق ورد عن الشيخ عبد العزيز آل الشيخ قوله : أن الأصل في الدعاء مشروع ما لم يتضمن إثم أو تعدٍ.
    فلا إثم بالدعاء ببلوغ شهر رمضان، بينما من الأفضل ترك عبارة لا فاقدين ولا مفقودين.
  • الأولى أن يدعو المسلم قائلاً :(اللهم سلمنا لرمضان وسلم رمضان لنا وتسلمه منا متقبلًا يا رب العالمين).
  • بينما كانت فتوى الداعية السلفي أبو اسحاق الحويني  حول ذلك : بأنه “لا يجوز أن يقول المسلم هذه العبارة لأنها يكون فيها تعدٍ على حكم الله، والموت حق على العباد، فالمسلم إذا كان يقصد أن يطيل الله في عمره كي يصوم رمضان بأكمله”.

شاهد أيضا : حكم التلفظ بالنية في الصيام لابن باز

ماذا نقول قبل شهر رمضان

لقد كان من دأب الصالحين وصحابة رسول الله الإقبال على شهر رمضان المبارك بقلب سليم، ونية صالحة صافية مُقبلة عليه بالإنابة والتوبة، وكانت لا تكف ألسنتهم عن الدعاء ببلوغ شهر رمضان، حيث أن هذا الشهر فرصة لابد من اغتنامها، في هذا السياق نقدم لكم ماذا نقول قبل شهر رمضان :

  • “اللَّهمَّ بَلِّغْنا رَمَضَانَ وَأَعِنَّا عَلَى صِيَامِهِ وَقِيَامِهِ عَلَى الوَجْهِ الّذِي يرْضِيكَ عَنَّا، اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمَلَنَا كُلَّه خَالِصَاً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ”.
  • كذلك “اللهم بلغنا رمضان و أدخله علينا بالأمن واغفر لنا يا منان يا رحيم .
    وتقبل دعائنا يا ذا الجلال و الاكرام”.
  • أيضا الدعاء بقول : “اللَّهمَّ اجْمَعْ عَلَى الْهدَى أَمْرَنا، وَأَصْلِحْ ذَاتَ بَيْنِنا، وَألِّفْ بَيْنَ قلوبِنا، وَاجْعَلْ قلوبَنا كَقلوبِ خِيَارِنا.
    وَاهْدِنا سَوَاءَ السَّبِيلِ، وَأخْرِجْنا مِنَ الظُلمَاتِ إِلَى النُّورِ، وَاصْرِفْ عَنّا الْفَوَاحِشَ، ما ظَهَرَ مِنْها وَما بَطَنَ.
  • كذلك اللَّهمَّ فَرِّغْنِي لِمَا خَلَقْتَنِي لَهُ، وَلاَ تَشْغَلْنِي بِمَا خَلَقْتَه لِي، وَلاَ تَحْرِمْنِي وَأَنا أَسْأَلُكَ، وَلاَ تعَذِّبْنِي وَأَنا أَسْتَغْفِرُكَ.
  • علاوة على ذلك، الدعاء : اللَّهُمَّ إِنِّي أعُوذ بِكَ مِنْ جَهْدِ الْبَلاَءِ، وَدَرْكِ الشَّقَاءِ، وَسُوءِ الْقَضَاءِ، وَشَمَاتَةِ الأَعْدَاءِ، وَعضَالِ الدَّاءِ”.

شاهد أيضا : حكم الاغتسال من الحيض بعد طلوع الشمس في رمضان

حكم قول اللهم سلمنا لرمضان، إن الدعاء عند استقبال شهر رمضان ثابت في السنة النبوية، وذلك  بقول : اللهم بلغنا رمضان، أو اللهم سلمنا لرمضان، دون اشتراط ذلك بقول لا فاقدين ولا مفقودين.