حكم تجنيد النساء ابن باز

حكم تجنيد النساء ابن باز

حكم تجنيد النساء ابن باز، لاسيما أن هذا الأمر أصبح منتشراً بشكل كبير جداً في كافة الدول سواء في العالم العربي أو العالم الغربي، وفتحت الكثير من البلدان العربية باب التجنيد أمام النساء، لتصبح هي مسألة هامة، تحرص الكثير من النساء التعرف على الحكم الشرعي لها، وذلك تجنباً أن تقع فيما هو محرم في الدين الإسلامي، وهناك عدد من الفقهاء، وأهل العلم الإسلامي الذين وضحوا الحكم الشرعي له، ومنهم ابن باز، وفي هذا المقال نتعرف أكثر عن حكم تجنيد النساء ابن باز.

حكم تجنيد النساء ابن باز

هي المسألة التي تعتبر هامة جداً بالنسبة للكثير من النساء، لطالما أن التجنيد أصبح منتشراً بشكل كبير جداً في كافة أنحاء العالم، بالطبع الحرص يكون واجباً التعرف على الأحكام الشرعية، وذلك لتجنب الوقوع بما هو محرم، وهنا نوضح لكم حكم تجنيد النساء ابن باز، وهو:

حكم تجنيد النساء ابن باز

  • حسب ما ورد عن العلامة ابن باز أنه غير جائز التجنيد للنساء.
  • وذكر أيضا أن الجهاد مقصوراً على الرجال، وليس على النساء.
  • لكن يمكن لهنّ أن يشاركن من أجل مصلحة المسلمين، ولا حرج في ذلك.
  • كذلك، يتم المشاركة في التمريض، وسقي الجرحى، أيضا المساعدة في مداواتهم، وهو الذي كان معروفاً في عهد الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.
  • كان في عهده عليه السلام النساء المؤمنات يغزو معه، ولكن لا يكون بشكل مباشر للقتال.
  • أيضا، المرأة بطبيعة جسدها لا تتمكن تحمل الأمور للجهاد، والقتال، والتجنيد.
  • وسألت أمنا عائشة رضي الله عنها فقالت: “يا رسولَ اللهِ هل على النساءِ جهادٌ ؟ قال : نعم جهادٌ لا قتالَ فيه ، الحجُّ والعمرةُ“.

شاهد أيضا: حكم استمرار الدورة الشهرية اكثر من 10 أيام

حكم تجنيد المرأة صالح الفوزان

في بعض الأحيان يكون هناك اختلاف في آراء علماء الأمة الإسلامية حول المسائل والأحكام الشرعية، والاختلاف وارد، نظراً لذلك فإننا نتناول الحديث عن حكم تجنيد المرأة صالح الفوزان، وهو: 

حكم تجنيد النساء ابن باز

  • من الأمور الغير جائزة حسب ما ورد من العلامة صالح الفوزان أن التنجيد غير جائز.
  • حيث أنه قال بأن المرأة هي ليست من أهل الجهاد.
  • كذلك، اعتبر أن هذا الأمر هو تكليف عليها، أيضا هو تعريض لها للفتنة.
  • علاوة على ذلك التجنيد يخرج المرأة من أنوثتها.
  • والتجنيد ما هو إلا عمل من أعمال الكفار، ولا يعتبر من أعمال المسلمين وأهل الإسلام.
  • حيث أن المسلمين لا يجندون النساء.

شاهد أيضا: حكم حلق الحواجب بالموس ابن باز

حكم عمل المرأة كطبيبة .. حكم تجنيد النساء ابن باز

كان سائداً في العصور ما قبل الإسلام أنه لا يحق للمرأة أن تعمل، وهناك الكثير من الحقوق التي سُلبت منها، وكان هناك تفرقة واضحة بينها وبين الرجل، لكن جاء الدين الإسلامي لمنحها كافة الحقوق لها، ومن حقها أيضا أن تعمل كالرجال، ولكن وفق شروط حددها الشرع الإسلامي، وبالسياق نتناول الحديث عن حكم عمل المرأة كطبيبة، وهو:

  • لا حرج أن تعمل المرأة في مجال الطب.
  • حيث أنه يجوز لها أن تعالج الرجال أيضا ما لم يترتب على ذلك الأمر خلوة تامة بالرجل.
  • كذلك، يجب أن تعمل في هذا المجال دون أن تكشف أي شيء من البدن.
  • وأن تكون هي محافظة على نفسها، وعلى أخلاقها.
  • وفي حال تم الترتب على العمل الخلوة أو ظهور شيء من عورة المرأة، فإن هذا يعتبر غير جائز في الدين الإسلامي.

آية قرآنية عن عمل المرأة

لم يرد أي من الآيات القرآنية الواضحة عن عمل المرأة، لكن الله عز وجل دعا إلى العمل، كذلك يكون من حق العمل أن تعمل ضمن الشروط التي حققها الشرع الإسلامي:

  • لا يمنع الدين الإسلامي من العمل للمرأة.
  • فقد شرع الله تعالى العمل للعباد، وأمرهم به، فقال: (وَقلِ اعْمَلوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُون).
  • كذلك، العمل يعتبر هو من العبادات التي يتقرب بها العبد لله ، وأوصانا به الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضا: ما هو حكم القزع ابن باز

حكم تجنيد النساء ابن باز، لطالما أنه تعتبر هي من المسائل الهامة جداً عند نساء الأمة الإسلامية، وذلك حرصاً أن يتم القيام بما هو ضمن التعاليم الشرعية، ويكون غير مخالفاً لما ورد في القرآن والسنة.