الذاكرة والنسيان

تقوية الذاكرة: 14 طريقة فعالة وطبيعية لتقوية وتنشيط الذاكرة

تقوية الذاكرة

كل شخص منا يمر بلحظات من النسيان بين الحين والآخر، ويزداد ذلك عندما تزداد مشاغل الحياة، صحيح وأن هذا الأمر قد يكون طبيعيًا لكنه قد يصيب الشخص بالإحباط، وفي هذا المقال سنستعرض طرق فعالة تساعد على تقوية الذاكرة وتحسينها.

يقوم علم الوراثة بدور كبير في التسبب في فقدان الذاكرة خاصة مع الإصابة بأعراض مرض الزهايمر، لكن مع ذلك أظهرت الأبحاث العلمية إلى أن يمكن للنظام الغذائي والنمط العام للحياة يمكن أن يكون له تأثيرًا كبيرًا على تنشيط الذاكرة وتقويتها.

14 طريقة تساعد على تقوية الذاكرة

يوجد العديد من الطرق التي تساعد على تقوية الذاكرة عند الإنسان، سنكتفي هنا بذكر 14 طريقة فعالة لتحسين ذاكرة الإنسان فيما يلي:

-تناول كميات أقل من السكر

يؤدي تناول الكميات الكبيرة من السكر إلى العديد من المشكلات الصحية والأمراض المزمنة عند الإنسان، ومن بين تلك المشكلات الصحية تلك المتعلقة بالضعف المعرفي، حيث ظهر تأثير تناول السكر فيما يلي:

  • اتباع نظام غذائي يحتوي على قدر كبير من السكر يؤدي لضعف الذاكرة وتصغير حجم المخ خاصة المتعلقة بالذاكرة قصيرة الأمد.
  • أظهرت دراسات شملت أكثر من 4000 شخصًا أن الأشخاص الذين يتناولون مشروبات سكرية كثيرة يعانون من صغر حجم المخ.
  • التقليل من تناول السكر لا يساعد فقط على تنشيط الذاكرة لكنه يجعل صحتك أفضل بشكل عام.

-زيت الأسماك يؤثر على تنشيط الذاكرة

يحتوي زيت الأسماك على حمض أوميجا 3 الدهني، وكذلك حمض «EPA» وحمض «DHA»، كل هذه الدهون مفيدة للصحة العامة، وتقلل من الإصابة بأمراض القلب، وتقلل من الإصابة بالإلتهابات، كما تساعد على التخفيف من حدة التوتر والقلق.

كما أظهرت العديد من الدراسات أن تناول الأسماك وزيوتها، قد يساعد على تقوية الذاكرة خاصة حينما يتعلق الأمر بكبار السن، فلقد أظهرت إحدى الدراسات أن الأشخاص المصابين بضعف في الذاكرة، تمكنوا من تحسين معدلات ذاكرتهم العامة وقصيرة المدى بشكل ملحوظ بعد مداومتهم على تناول مكملات زيت الأسماك المركزة لمدة وصلت إلى 12 شهرًا.

-تخصيص وقت يومي للتأمل

يعتبر التأمل من الأنشطة التي تؤثر بشكل إيجابي على صحة الإنسان بشكل عام، وكذلك الذاكرة، فالتأمل يمكن أن يساهم في التقليل من التوتر والقلق، وكشفت الدراسات العلمية عن أن التأمل والاسترخاء الذهني يساهمان بشكل كبير في تنشيط الذاكرة قصيرة المدى وتقويتها، وذلك في جميع الأعمار بداية من الأشخاص في العشرينات من أعمارهم وحتى كبار السن.

-الحفاظ على الوزن المناسب

من أكثر الأمور التي تؤدي إلى الحفاظ على قوة الذاكرة هو الإلتزام بالوزن المناسب للجسم، فلقد بينت الدراسات العلمية أن السمنة تهدد الجانب المعرفي عند الإنسان، حيث ترتبط السمنة بزيادة خطر إصابة الشخص بمرض الزهايمر، فوجدت دراسة أُجريت على 50 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 18 و35 سنة أن زيادة الوزن ترتبط بأداء أسوأ بكثير في اختبارات الذاكرة.

-الحصول على معدل كافٍ من النوم

يساعد النوم بشكل كبير على تقوية الذاكرة لدى الإنسان، حيث أنه قد ارتبط مؤشر قلة النوم بضعف الذاكرة لبعض الوقت، ويظهر تأثير النوم على الذاكرة فيما يلي:

  • يساهم النوم فيما يُعرف بـ«توحيد الذاكرة» والتي يتم تقوية الذاكرة قصيرة المدى فيها ومن ثم تحويلها إلى ذاكرة طويلة الأمد.
  • ينصح خبراء الصحة الأشخاص البالغين بالنوم لمدة تتراوح بين 7 و 9 ساعات كل ليلة؛ لينعموا بصحة أفضل.
  • وجدت دراسة علمية أن 68% من الممرضات العاملات في الفترات الليلية سجلوا نتائج أقل باختبارات الذاكرة مقارنة بأولئك العاملات بالنهار.

اقرأ أيضًا: أعراض وأسباب الزهايمر عند الشباب

-الحفاظ على يقظة الذهن

يختلف مفهوم يقظة الذهن عن التأمل بشكل كبير، فالتأمل يحتاج إلى يحتاج مجهود أكبر في ممارسته، أما يقظة الذهن الذي نقصدها هنا تعني التركيز والوعي بمحيطك وكل ما حولك وإدراك مفراداته بعناية، كل هذا يقلل من معدل التوتر لديك ويرفع معدل التركيز؛ مما يساعد في النهاية على تنشيط الذاكرة بشكل كبير.

-التقليل أو التوقف عن شرب الكحوليات

إلى جانب كون شرب الكحوليات مؤثرًا بشكل سلبي على صحتك العامة، فإنها كذلك قد تؤدي إلى ضعف الذاكرة بشكل كبير، لذا فإن شرب الكحوليات خاصة إذا كانت الكميات كبيرة في وقت قصير نسبيًا له تأثير سلبي جداً على الذاكرة لدى الإنسان.

-ممارسة التدريب الذهني

من أكثر الأمور التي تساهم في تنشيط الذاكرة عند الإنسان هو القيام بممارسة مجموعة من ألعاب الذكاء والإدراك المعرفي، على سبيل المثال لعبة الكلمات المتقاطعة وغيرها، كما أنه يوجد مجموعة من تطبيقات الهواتف الذكية تقوم بالتدريب على تقوية الذاكرة وتنشيطها.

-التقليل من الكربوهيدرات في الطعام

يُعتبر استخدام كميات هائلة من الكربوهيدرات المكررة والمعقدة كالكعك والحبوب والأرز والخبز وغيرها من الأمور التي تؤثر بشكل سلبي على ذاكرة الإنسان، ويتمثل تأثير الكربوهيدرات على ذاكرة الإنسان كالآتي:

  • يقوم الجسم بهضم المواد التي تحتوي على كربوهيدرات بشكل سريع مما يتسبب في زيادة نسبة السكر في الدم.
  • إرتفاع مستوى السكر في الدم بسبب تناول الكربوهيدرات يؤدي مع الوقت إلى حدوث خلل ببعض وظائف المخ ومن ضمنها الذاكرة.
  • كشفت دراسات علمية عن أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على كمية كبيرة من الكربوهيدرات المكررة ترتبط بانخفاض معدلات الإدراك.

-دور فيتامين «د» في تقوية الذاكرة

الحصول على كميات مناسبة من فيتامين «د» يساعد بشكل كبير على تنشيط الذاكرة لدى الإنسان، فهو من العناصر الغذائية الهامة التي تتمكن من لعب أدوار حيوية في جسم الإنسان بشكل إنسان، وتظهر تلك الأهمية فيما يلي:

  • يرتبط الإنخفاض في مستويات فيتامين «د» بحدوث إنخفاض في مستوى المعرفة الإدراكية لدى الإنسان.
  • أوجدت الدراسات أن كبار السن الذين لديهم مستويات قليلة من فيتامين «د» أقل من 20 نانوجرام لكل مل فقدوا ذاكرتهم أسرع من نظرائهم الذين لديهم مستوى طبيعي من الكربوهيدرات في الدم.
  • يعتبر نقص فيتامين «د» من الأمور الشائعة خاصة بالمناطق باردة المناخ والمناطق التي يتميز سكانها بالبشرة الداكنة.

اقرأ أيضًا: فيتامينات لزيادة التركيز عند الأطفال

-ممارسة الرياضة بشكل أكبر

تعتبر ممارسة الرياضة من الأمور المهمة للصحة البدنية والذهنية على حد سواء، كما أنها تساعد بشكل كبير على تقوية الذاكرة، ويظهر تأثير الرياضة فيما يلي:

  • أوضحت الأبحاث العلمية أن ممارسة الرياضة تساعد على تحسين الذاكرة عند الأشخاص من مختلف الأعمار.
  • كشفت الدراسات أن ممارسة الرياضة لمدة 15 دقيقة بشكل مستمر أدت لتحسين الأداء الإدراكي لدى الإنسان بما في ذلك الذاكرة.
  • تساعد التمرينات الرياضية في زيادة إفراز البروتينات الوقائية العصبية في الجسم، كذلك تحسين نمو الخلايا العصبية مما يُحسن صحة المخ.

-تناول أطعمة مضادة للالتهابات

يؤدي الالتزام بنظام غذائي مليء بالكثير من الأطعمة المضادة للالتهابات إلى تنشيط الذاكرة وتحسينها، يمكن الاستفادة من مضادات الأكسدة من خلال تناول الفواكه والخضروات والشاي، مما يحافظ بشكل كبير على ذاكرة الإنسان.

-الكركمين يساهم في تقوية الذاكرة

يُعد الكركمين من المركبات الموجودة في الكركم، ويُعتبر مضاد للأكسدة وله تأثيرات فعالة مضادة لحدوث الالتهابات في جسم الإنسان، على الرغم من أن معرفة تأثير الكركمين على الذاكرة يحتاج إلى دراسات أكثر، لكن الدراسات التي تم إجراءها على الحيوانات تشير إلى إمكانية تأثيره إيجابيًا على ذاكرة الإنسان.

-الكاكاو مهم لذاكرة الإنسان

صحيح وأن الكاكاو يعتبر من أكثر المشروبات اللذيذة لكنه في الوقت نفسه من المشروبات المغذية، حيث أنه يحتوي على مضادات للأكسدة مفيدة للمخ، وتظهر أهمية الكاكاو في التالي:

  • يساعد الكاكاو على تحفيز نمو الأوعية الدموية والخلايا العصبية وزيادة تدفق الدم بأجزاء الدماغ الخاصة بالذاكرة.
  • يُنصح بتناول الشوكولاتة الداكنة التي يمثل الكاكاو 70% منها أو أكثر بسبب احتواءها على جرعة مركزة من مضادات الأكسدة.

ذكرنا عدة طرق تساعد على تنشيط الذاكرة بشكل طبيعي وفعال والآن جاء دورك من خلال إضافة كل هذه الأمور في روتينك اليومي.

المصدر: Natural Ways to Improve Your Memory

شاهد أيضًا..

نقص التركيز عند الأطفال

أسباب النسيان عند الشباب

الوسوم
اظهر المزيد

فهد أبوعميرة

كاتب مصري، أدرس الصحافة بجامعة الإسكندرية شمالي مصر، وكاتب في عدد من المواقع العربية، وأؤمن أن الكتّاب أطباء بالكلمة وأن القراء يجدون علاجهم في محابرنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق