تاريخ

تعرف على تقسيم الدول العربية بعد الحرب العالمية

تقسيم الوطن العربي بعد الحرب العالمية

عاش العالم حالة من الشتات والفوضى في غضون الحروب العالمية الأولى والثانية، وقد ترتّب على ذلك الكثير من النتائج الإيجابية والسلبية على الدول، وكان من أبرز النتائج تقسيم الدول الحرب العربية، وفي هذا المقال سيتم التعرف على تقسيم الدول العربية بعد الحرب العالمية.

الحرب العالمية

في البداية لا بد من الإشارة إلى أن تسمية الحرب العالمية يُطلق على الحرب العالمية الأولى، كما عُرفت أيضًا بالحرب العظمى، تشير المعلومات التاريخية إلى أن شرارة الحرب قد اندلعت في الثامن والعشرين من شهر يوليو سنة 1914م واستمرت لمدة 4 سنوات و3 اشهر، فحطّت الحرب أوزارها في 11 نوفمبر سنة 1918م، وتعددت الأسباب التي وقفت خلف هذه الحرب، إلا أن السبب المباشر لها كان إغتيال الأرشيدوق النمساوي ” فرانز فريناند ” على يد طالب صربي يعرف باسم ” غافريلو برينسيب ” في غضون زيارته لسراييفو في 28 من شهر حزيران 1914م، فبدأت من هنا الحرب واتسعت رقعتها لتشمل كل من الدول: جزر المحيط الأطلسي، الصين، الشرق الأوسط، أوروبا، أفريقيا، قبالة سواحل أمريكا الجنوبية والشمالية.

شاهد جديد: اغتيال العلماء العرب مسلسل دموي لا ينتهي!

نتائج الحرب العالمية

من أبزر النتائج التي ترتبت على الحرب العالمية:

  • إلحاق قوات الحلفاء الهزيمة الفادحة بقوات دول المحور.
  • اندثار الإمبراطورية الروسية والألمانية والعثمانية والنمسا والمجر.
  • تقسيم الوطن العربي بعد الحرب العالمية، ونقل المستعمرات الألمانية.
  • قيام دول جديدة في أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط بعد تقسيم الدول العربية.
  • قيام عصبة الأمم.

اقرأ أيضًا: صور تاريخية نادرة جدًا

تقسيم الوطن العربي بعد الحرب العالمية

من المتعارف عليه أنه من أقسى النتائج التي ترتبت على الحرب العالمية هي تقسيم الدول العربية، وجاء ذلك على هامش اتفاقية سايكس بيكو المبرمة سنة 1916م، وقد نصت الاتفاقية على تقسيم الدول العربية وتحديدًا منطقة الهلال الخصيب ما بين فرنسا وبريطانيا في مساعٍ لتحديد مناطق النفوذ في الأجزاء الغربية الآسيوية بعد انتهاء الوجود العثماني، وبناءً عليه فقد تم تقسيم الوطن العربي بعد الحرب العالمية إلى ما يلي:

*منطقة الهلال الخصيب:

خضعت منطقة الهلال الخصيب للإنتداب البريطاني، وخاصةً أطراف بلاد الشام والعراق، بالإضافة إلى المناطق الواقعة بين منطقة الخليج العربي ومناطق الإنتداب الفرنسي.

*منطقة الجناح الغربي من الهلال الخصيب:

نصت اتفاقية سايكس بيكو على تقسيم الدول العربية الغربية في منطقة الهلال الخصيب لتكون من نصيب الإنتداب الفرنسي؛ وهي لبنان وسوريا ومنطقة الموصل العراقية،

*فلسطين:

نظرًا للأهمية البالغة التي كانت تتمتع بها فلسطين، فقد وقع الإختيار عليها لتكون منطقة خاضعة لإدارة دولية تجمع ما بين فرنسا وروسيا وبريطانيا، إلا أنه قد تم تقسيم فلسطين على النحو:

  • خضوع حيفا وعكا للإنتداب البريطاني.
  • حرية الاستخدام الفرنسي لموانئ حيفا.
  • خضوع ميناء الإسكندرونة لفرنسا.
  • حرية الاستخدام البريطاني لميناء الإسكندرونة.

إقرأ أيضاً: تاريخ أفغانستان القديم

تقسيم الدول العربية وفق اتفاقية لوزان

جاءت معاهدة لوزان في عام 1923م بغية إرضاء أتاتورك على حساب تقسيم سوريا وإضعافها مجددًا، فكان بموجب هذه الإتفاقية منح الأقاليم السورية الشمالية للدولة التركية الأتاتوركية، وسحب بعض المناطق السورية من الحكم اليوناني ومنحها لتركيا، وبناءً على ما تقدّم؛ فقد رُسمت حدود الدول العربية على النحو الذي ترغب به الدول العظمى، وتم تقسيم الوطن العربي لتكون فلسطين ومنطقة شرق الأردن والعراق تحت الإنتداب البريطاني، وسوريا ولبنان تحت الإنتداب الفرنسي، إلا أنه قد تحويل فلسطين تحت حكم الإدارة الدولية، وحصلت هذه الدول على استقلالها كما يلي:

  • الأردن: مُنحت الأردن استقلالها في سنة 1946م.
  • لبنان: أصبحت لبنان كيانًا مستقلًا مع حلول عام 1943م.
  • سوريا: حصلت على استقلالها في عام 1946م.
  • انضمام الأجزاء الشمالية من سوريا إلى تركيا رسميًا.
  • فلسطين: حصلت فلسطين على استقلالها فعليًا وانتهاء مفعول صك الإنتداب رسميًا في 14 آيار من عام 1948م، إلا أنه مع شروق شمس اليوم التالي كانت إسرائيل قد أُعلنت دولة رسمية على حساب المناطق الفلسطينية التي كانت خاضعة للإنتداب البريطاني، وبناءً على ذلك قسمت فلسطين إلى قطاع غزة وإسرائيل والضفة الغربية.

شــاهد أيضاً..

تعرف على أهم الشخصيات التاريخية العـربية

شاهد كيف تحولت أهم مدن العالم!

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق