فيروس كورونا

تعريف فيروس كورونا وطرق الوقاية منه

إليك أهم المعلومات عن فيروس كوفيد 19 وكيفية الوقاية منه

يحتل فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» أهمية كبيرة في عقول الناس من كل حدب وصوب، ويبحث الكثيرين على معلومات عن هذا الوباء الذي انتشر في العالم بسرعة كبيرة، وكيفية الوقاية منه؛ لذا خصصنا هذا المقال لتناول أهم المعلومات عن هذه الجائحة وطرق الوقاية منها.

ما هو فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»؟

هو أحد أنواع فيروسات كورونا التي تعتبر عائلة كبيرة من الفيروسات التي تصيب الإنسان والحيوان، ويتسبب في الإصابة بالتهابات في الجهاز التنفسي، تتراوح من نزلات البرد إلى أمراض أكثر خطورة مثل: متلازمة الشرق الأوسط التنفسية «MERS»، ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة الوخيمة «SARS»، وأخيرًا فيروس كورونا المستجد «covid 19».

ولم يكن هناك أي تواجد لفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، قبل أن بتم اكتشافه بمدينة “ووهان الصينية” في ديسمبر 2019.

اقرأ أيضًاهل مرض فيروس كورونا الجديد خطـيـــر ؟ إليك الجواب

أعراض وباء «كوفيد 19»

هناك مجموعة من الأعراض إذا شعر بها الإنسان، فإنه قد يكون مصابًا بوباء فيروس كورونا، ومنها ما يلي:

  • الشعور بالحمى والإرهاق والسعال الجاف.
  • الشعور بوجود آلام واحتقان بالأنف وسيلان بالأنف مع التهاب الحلق والإسهال.
  • يجب الإشارة إلى أنه قد تُصاب بالعدوى لكن لا يظهر عليك أي أعراض.

وتشير الأبحاث إلى أن حوالي 80% من المصابين بالوباء لا يحتاجون إلى أي علاج خاص، في حين 1 من كل 6 مصابين تكون حالته خطيرة ويواجه صعوبة في التتفس.

كبار السن وأصحاب المشكلات الصحية المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري هم الأكثر عرضة للوصول للحالات الخطيرة إذا أصابهم الفيروس.

طريقة إنتشار الوباء بين الناس

تعتبر طريقة انتشار وباء كورونا بين الناس من أكبر عوامل خطورته، حيث يمكن للشخص التقاط العدوى من المصابين بالفيروس من خلال قطرات رزاز الأنف والفم عندما يسعل شخص مصاب بالفيروس.

كما يمكن أن تبقى تلك القطرات على الأشياء والأسطح، وإذا لمسها شخص بيده ثم لمس عينه أو أنفه أو فمه فقد تتسبب في إصابته بالفيروس.

لهذا السبب تنصح منظمة الصحة العالمية بضرورة وجود مسافة متر واحد على الأقل بينك وبين أي شخص مصاب بالفيروس.

كما يمكن أن تنتقل العدوى من شخص مصاب مثلًا بسعال خفيف ولا يظهر عليه أعراض المرض، كما أكدت الأبحاث الأولية أن خطر الإصابة بالفيروس من خلال براز الشخص المصاب منخفض، فهو موجود ببعض الحالات لكنه ليس سمة أساسية لانتشار وباء كورونا بين الناس.

اقرأ أيضًاكورونا والحمل: خطورة فيروس كورونا تجاه الحوامل والمرضعات

طرق الوقاية من فيروس كورونا

نظرًا لعدم وجود لقاح لوباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» حتى الآن، فإن اتخاذ الاحتياطات الوقائية اللازمة هي الحل الأمثل للتعامل مع هذا الوباء، وتتمثل طرق الوقاية في إجراءات بسيطة وهي:

  • غسل اليدين بشكل منتظم، وتوصيل الصابون والماء أو الكحول إلى كل جزء في يديك.
  • حافظ على وجود مسافة متر واحد على الأقل بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس.
  • تجنب لمس عينك أو أنفك أو فمك بيدك لأنها قد تنقل إليك الفيروس.
  • احرص على تغطية فمك وأنفك بمنديل أو بمرفقك عند العطس والسعال، وتخلص من المنديل فورًا.
  • إذا شعرت بأعراض بسيطة ابقَ في منزلك، لكن إذا زادت الأعراض أعرض نفسك على طبيب فورًا.

علاج فيروس «كوفيد 19»

مع كل يوم تنتشر أنباء حول وجود علاج جديد فعال ضد فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، وكثيرًا من الدول أعلنت قيامها باستخدام أدوية لأمراض أخرى لعلاج هذا الفيروس، لكن لم يتم التأكد بعد من فعالية أي منهم بشكل قاطع.

على الرغم من أن الأدوية الغريبة أو التقليدية أو المنزلية قد توفر قدر من الراحة وتخفف من أعراض الفيروس، لكن مع الوقت نفسه لا يوجد دليل واضح على أن هذه الأدوية تؤدي لشفاء المرضى.

يجب الإشارة أيضًا إلى أن المضادات الحيوية لا تفيد في علاج هذا فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، حيث أنها تفيد فقط في التعامل مع الالتهابات البكتيرية، بينما هذا الوباء هو فيروس؛ لذا لا تفيد المضادات الحيوية في التعامل معه، ولا يجب استخدام تلك المضادات كوسيلة للوقاية أو العلاج من فيروس كورونا المستجد إلا بعد العودة إلى إرشادات وتوجيهات الطبيب.

وحتى الآن لم يتم التوصل إلى لقاح أو دواء محدد يستطيع إيقاف فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، ويتم في الوقت الحالي إجراء العديد من التجارب السريرية في العديد من دول العالم، لكن هذه التجارب تحتاج إلى وقت للتوصل لنتائج مؤكدة.

ختامًا، تناولنا في هذا المقال معلومات هامة عن فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» وعرضناها بشكل واضح ومبسط، كل الأماني للمصابين بفيروس كورونا المستجد في كل أنحاء العالم بالشفاء العاجل.

المصدر: Questions and Answers on coronaviruses COVID-19

شاهد أيضًا..

أهم أعراض فيروس كورونا للكبار في السن؟

تابع إحصائيات فيروس كورونا دقيقة بدقيقة حول العالم

تحليل كورونا: كم يستغرق تحليل فيروس كورونا وكيف يتم؟

الوسوم
اظهر المزيد

فهد أبوعميرة

كاتب مصري، أدرس الصحافة بجامعة الإسكندرية شمالي مصر، وكاتب في عدد من المواقع العربية، وأؤمن أن الكتّاب أطباء بالكلمة وأن القراء يجدون علاجهم في محابرنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق
إغلاق