دول ومدنسياحة و سفر

ترتيب أكثر الدول السياحية في العالم

السياحة حول العالم

السياحة حول العالم

قدمّت المنظمة العالمية للسياحة تقريرًا حول إحصائيات السياحة سنة 2017م، وكشفت به عن أكثر الدول السياحية في العالم استقبالًا للسياح؛ وقد تصدرّت فرنسا المرتبة الأولى في ذلك العام باستقبالها لنحو 86.9 مليون زائر توافدوا إليها لزيارة نقاط الجذب السياحي منها برج إيفل وقوس النصر ومتحف اللوفر وغيرها، وتتمركز الغالبية العظمى من هذه المعالم في قلبِ العاصمة الفرنسية باريس التي تصنف ضمن قائمةِ أكبر مدن أوروبا من حيث التعداد السكاني، كما تمكنت كل من إسبانيا والولايات المتحدة والصين من احتلال مراتب متقدمة بين ترتيب الدول السياحية في العالم الأكثر استقبالًا للسياح.

ترتيب الدول السياحية في العالم

نقدم في الجزء القادم من المقال، ترتيب أفضل 10 دول سياحية حول العالم، طبقاً لأرقام عدد السياح القادمين إليها سنوياً، وبالأخص كمرجعية عام 2017:

-فرنسا، في المرتبة الأولى

تمسك دولة فرنسا زمام أمور السياحة في العالم أجمع، حيث تعد موطنًا لعددٍ ضخم من معالم الجذب السياحي بالغة الأهمية، ومن أبرز ما جعل فرنسا تستقطب 86.9 مليون زائر في عام 2017 الرقم الذي جعلها رقم 1 بين ترتيب الدول السياحية في العالم أجمع، الأتي:

  • وجود المدن الثقافية والسياحية فيها، منها ستراسبورغ وجبال الألب وليون وباريس.
  • كثرة المواقع السياحية كمنتجعات التزلج والشواطئ والقرى السياحية الخلابة.
  • وجود 37 معلم سياحي ضمن قائمةِ التراث العالمي لليونيسكو.
  • التاريخ والحضارة والثقافة العالمية الفريدة من نوعها.

وبناءًا على ما تقدّم؛ فإن هذه المرتبة المتقدمة قد جعلت اقتصاد فرنسا أيضًا متطورًا، إذ يساهم القطاع السياحي في رفدِ الناتج المحلي الإجمالي بما نسبته 9.7%، وتشكل الإيرادات الناتجة من السياح الأجانب نحو 30% من إجمالي إيرادات السياحة، بينما تأتي النسبة المتبقية من السياحة الداخلية في البلاد.

-إسبانيا، في المرتبة الثانية

وصل عدد السياح في العام 2017 في أسبانيا إلى 81.8 مليون سائح.

تعد السياحة بمثابةِ الصناعة الأولى في دولةِ إسبانيا؛ ورقم السائحين الضخم هذا جعلها في المرتبة الثانية بين ترتيب الدول السياحية في العالم عامةً وخاصةً للعام 2017، ومن الجديرِ بالذكرِ أن نسبة مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي الإسباني تصل إلى 11%.

هذا وتستضيف إسبانيا زوارًا في غالبية الأمرِ من فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة، حيث يتوافدون للوقوفِ على عبقِ التاريخ في كل من برشلونة ومدريد، والاستمتاع بالمنتجعات العالمية كشواطئ المحيط الأطلسي والبحر المتوسط.

كما ساهمت إقامة الكرنفالات والمهرجانات الشبعية في استقطاب المزيد من السياح وعلى رأسها Run of the Bulls، وانتشار 15 منتزه وطني حول ارجاء البلاد، وما زاد رغبة السياح في التوافدِ إليها ما ينفرد به الشتاء هناك ومرافقه السياحية، ومن المتعارف عليه أن الحياة الليلية لا تهدأ في إسبانيا بفضل وجودِ 13 مدينة مسجلة ضمن مواقع التراث العالمي التابعة لليونيسكو.

-الولايات المتحدة، في المرتبة الثالثة

وصل عدد السياح في العام 2017 في الولايات المتحدة إلى 76.9 مليون سائح.

من الطبيعي أن تُدرج الولايات المتحدة ضمن قائمةٍ تكشف ترتيب الدول السياحية في العالم الأكثر استقطابًا للسياح، فهي دولة ذات مساحة شاسعة تتوفر بها عوامل الجذب السياحي،

ومن أبرز المدن الجاذبة للسياحةِ هناك نيويورك ولوس انجلوس ولاس فيجاس التي تعتبر مزدهرة السياحة على مدار العام، وفيما يلي الكثير من الأسباب التي جعلت الولايات المتحدة تستقبل 76.9 مليون زائر:

  • المناطق الطبيعية الخلابة، وعلى رأسها: غراند كانيون (الأخدود العظيم) ومنتزه يلوستون الطبيعي.
  • عجائب منطقة ألاسكا شبه القطبية، بالإضافةِ إلى شواطئ هاواي.

مجال السياحة بشكل عام يعتبر من أهم المجالات في الولايات المتحدة للتوظيف والعمل.

أما عن أهم دول السياح الزائرين للولايات المتحدة، فإن كندا، والمكسيك والمملكة المتحدة يشكلون أهم تلك الدول، وبالتأكيد هناك دول أخرى بعدهم.

-الصين، في المرتبة الرابعة

وصل عدد السياح في العام 2017 في الصين إلى 60.7 مليون سائح.

تتصدر الصين المرتبة الرابعة بين ترتيب الدول السياحية في العالم الأكثر استقبالًا للسياح، فكيف لا تتصدر هذه المرتبة وهي موطنٌ للعديد من المواقع السياحية الطبيعية والثقافية والتاريخية، وعلى رأسها سور الصين العظيم وشلال هوانغقوشو والجبال الخمسة المقدسة وغيرها.

في الحقيقة إن الصين تعد من أبرز الوجهات السياحية المرغوبة على مستوى العالم، ومن المتوقع أن تحتل الصين مراتبًا أكثر تقدمًا قد تصل إلى الأولى بين ترتيب الدول السياحية في العالم مع حلول عام 2020م.

-إيطاليا، في المرتبة الخامسة

وصل عدد السياح في العام 2017 في إيطاليا إلى 58.3 مليون سائح.

يحلم الكثير في زيارة إيطاليا، ففي الواقع أنها تستحق ذلك بكل جدارة؛ ففيها نحو 50 موقع ضمن مواقع التراث العالمي لليونيسكو، بالإضافةِ إلى المتاحف الثقافية والمواقع الأثرية التي لا يمكن إحصاء عددها، ويعزى ذلك بفضل التاريخ العريق الذي تتمتع به إيطاليا سواء في عصر النهضة وفي عهدِ الدولة الرومانية، وقد ساهم ما تقدم باحتلالها المرتبة الخامسة بين ترتيب الدول السياحية في العالم الأكثر استقطابًا للسياح، ومن أبرز المعالم السياحية في إيطاليا:

  • المناطق الريفية والقرى والمدن الكائنة في جبالِ الألب في الأجزاء الشمالية من إيطاليا.
  • الشواطئ والسواحل الرملية قبالة البحر الأبيض المتوسط في جنوب إيطاليا.
  • مدينة البندقية “فينيسيا” وروما وميلانو وفلورنسا وغيرها من المدن التي تحظى بمكانة سياحية بالغة الأهمية.
  • الثقافة والتاريخ الإيطالي العريق.
  • المطبخ الإيطالي.

إقرأ أيضاً: أحدث محميات المحيط الحيوي في قائمة التراث العالمي

-المكسيك، في المرتبة السادسة

وصل عدد السياح في العام 2017 في المكسيك إلى 39.3 مليون سائح.

وصول 39.3 مليون سائح إلى المكسيك في عام 2017 جعل منها الدولة السادسة ضمن ترتيب الدول السياحية في العالم أجمع، ومن أبرز المعلومات حول المكسيك والسياحة فيها:

  • دولة عظمى ضمن دولِ قارة أمريكا الشمالية.
  • دولة نشيطة سياحيًا، وذلك لوفرة المقومات السياحية فيها كالشواطئ والمنتجعات العالمية.
  • وفرة الثروة الثقافية والتاريخية والطبيعية في المكسيك.
  • وجود مواقع مُدرجة ضمن مواقع التراث العالمي لليونيسكو.
  • معظم سياح المكسيك وزوارها من دول الجوار، وتحديدًا كندا والولايات المتحدة.
  • ازدياد أعداد الزوار إليها في الآونة الأخيرة من دولِ آسيا وأوروبا بشكلٍ كبير.

-بريطانيا، في المرتبة السابعة

وصل عدد السياح في العام 2017 في بريطانيا إلى 37.7 مليون سائح.

37.7 مليون سائح حطت أقدامهم الأراضي البريطانية في عام 2017 وفق ما أفادت التقارير، وقد جعل ذلك من بريطانيا الدولة السابعة ضمن ترتيب الدول السياحية في العالم بأسره، وهناك بعض المعلومات التي لا بد من معرفتها حول السياحة في بريطانيا، أهمها:

  • الثراء الثقافي والتاريخي، حيث تحتضن عددًا من مقومات السياحة.
  • ارتفاع جودة البنية التحتية السياحية في بريطانيا.
  • استقبال السياح من مختلف أنحاء العالم أمريكا، كندا، ومن أنحاء أوروبا.
  • العاصمة البريطانية لندن تتصدر المرتبة الأولى بين المدن الأكثر زيارةً على مستوى البلاد.

-تركيا، في المرتبة الثامنة

وصل عدد السياح في العام 2017 في تركيا إلى 37.6 مليون سائح.

وصول 37.6 مليون سائح إلى تركيا في عام 2017 كان كفيلًا بأن يجعلها في المرتبة الثامنة ضمن قائمة ترتيب الدول السياحية في العالم كاملًا، وتعد وجهة سياحية غنية بالمرافق والمنتجعات السياحية الساحلة فوق البحر الأبيض المتوسط وبحر إيجة، كما ساهمت رائحة عبق التاريخ بجعل المنطقة غنية بالمواقع التاريخية من ضمنها الأديرة والمدن التاريخية وغيرها.

كما تشتهر مدينة أنطاليا أيضًا بأنها ضمن أبرز المناطق السياحية هناك، وتعد عاصمة السياحة أيضًا، ومن الجديرِ بالذكرِ أن سياح مدينة إسطنبول يستمتعون كثيرًا بزيارةِ المتاحف والمواقع التاريخية والبازارات التي تقام هناك.

إقرأ أيضاً: السياحة في تركيا وأجمل أماكنها

-ألمانيا، في المرتبة التاسعة

وصل عدد السياح في العام 2017 في ألمانيا إلى 37.5 مليون سائح.

  • الدولة التاسعة ضمن ترتيب الدول السياحية في العالم من حيث استقطاب السياح.
  • مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي تجاوز 4.5%.
  • توفير فرص عمل يتجاوز عددها 2 مليون فرصة عمل في قطاع السياحة.
  • ارتفاع أعداد الزوار إلى ألمانيا لغايات السياحة والتجارة والتعليم.
  • من أبرز المدن الألمانية زيارةً هي ميونيخ وبرلين وهامبورغ.
  • كثرة المنتزهات والمحميات الطبيعية، ومنها المنتزه الوطني Saxon Switzerland.

-تايلاند، في المرتبة العاشرة

وصل عدد السياح في العام 2017 في تايلاند إلى 35.4 مليون سائح.

تأتي تايلاند بالمرتبة العاشرة ضمن ترتيب الدول السياحية في العالم؛ وقد جاء ذلك بحكم استقطابها لأكثر من 35.4 مليون نسمة في عام 2017م، ومن أبرز المعلومات حول السياحة في تايلاند:

  • من أبرز دول العالم استقطابًا للسياح، فهي نقطة جذب سياحية.
  • دولة تعج مواسمها بالمهرجانات السياحية، وصخب الحياة الليلية.
  • من أكثر المعالم السياحية الطبيعية جذبًا للسياح: الشواطئ الرملية والجزر الاستوائية والحياة البرية.
  • مساهمة قطاع السياحة في رفد الناتج المحلي الإجمالي بواقع 20.2%.
  • هناك توقعات بتجاوز عدد السياح في تايلاند مع حلول عام 2020 أكثر من 100 مليون زائر.

أين تريد أن تسافر معنا أيضاً.. 🙂

المصدر: The World’s Most Visited Countries

شـاهد أيضاً..

السياحة في أفريقيا

تعرف على أكبر 10 دول العالم مساحةً

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق