تجربتي مع يات بها الله ان الله لطيف خبير

تجربتي مع يات بها الله ان الله

تجربتي مع يات بها الله ان الله لطيف خبير، ان الآيات القرآنية بلا استثناء تحوي الكثير من الخير والبركات، التي يجنيها المسلم، ويتحصل عليها، فقد أنزل الله تعالى القرآن الكريم فيه شفاء لما في الصدور، وهو رحمة من رحمات الله تعالى، أنزلها على عباده المسلمين، ليكون هو المفر حين تضيق الحياة، هو المنجى حين تمتلأ الدينا بالقلق والاضطراب، ومن هذا المنطلق فإننا سنقدم لكم تجربتي مع يات بها الله ان الله لطيف خبير، لعل تفيد أحد ضاقت عليه الأرض بما رحبت.

تجربتي يَأْتِ بها الله إن الله لطيف خبير للزواج

ضمت الآيات القرآنية في سورة لقمان، عدد من نصائح سيدنا لقمان لابنه، والتي كان من بينها قوله تعالى:  يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ”، وهذا أثار فضول الكثير من المسلمين، في الاطلاع على معنى تلك الآية القرآنية، وما تحمله من دلالات ومعاني خيّرة وطيبة، يتحصل فيها المسلم على الفضل والثواب العظيم، حيث تبين من هذه الآية أن الله تعالى قادر على كل شيء، وهو عالم الصغيرة والكبيرة، ولا يعجزه أمر في السماء والأرض، فهو ان أراد شيء انما يقول له كن فيكون، وقد وجدت عدد من التجارب الطيبة التي خاضعها عدد من الأشخاص، مع تلك الآية الكريمة، والتي تبين أنها تفيد في حال رغبة الشخص بالزواج، فقد تبين هذا من تجراب الآخرين، التي تحققت وأصبح واقع ملموس، بعد أن كانت أحلام تتردد عليهم من الحين للآخر.

دعاء مستجاب مجرب يأتي بها الله ان الله لطيف خبير

الدعاء هي وسيلة من الوسائل الإيمانية، التي يتقرب فيها المسلم من الله تعالى، متضرعاً وخاشعاً ذليلاً لربه ورب الكون كله، الذي هو وحده القادر على كل شيء، وهو وحده سامع الدعاء والآهات، وعالماً بالأوجاع والأثقال التي أتعبت كاهل الكثيرين، فقد انغلقت الأبواب، سوى أبواب رحمة الله تعالى، خالق الكون المتحكم به وحده، فقد كانت الآية القرآنية بمثابة دعاء يردده المسلم في كل اوقاته وأوضاعه، حيث يكون موقن بأن كل أمر لا يتم إلا بأمر الله تعالى، فهو القادر على الإتيان به، لهذا لا بد أن يوقن المسلم ذلك، ويتوكل على الله وحده القادر، والذي يقول لأي أمر كن فيكون.

شاهد أيضاً: تجربتي مع أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق

تفسير حلم يأتي بها الله ان الله لطيف خبير

قد تتردد بعض الأحلام في المنام، ما تجعل المسلم يبحث عنها، لأجل تفسيرها ومعرفة ما المراد بها، كون الأحلام تمثل اهتمام وعناية البعض، لأنها عالم موازي يختلف عن عالمنا، وفيه الكثير من الظواهر الغريبة، التي قد تجعل من الأمر الملح والحاجة الماسة لتفسيرها، والاطلاع على المراد بها، وعلى وجه الخصوص فإن الإنسان إذا ما رأى آية قرآنية فإنه يحرص على تفسير الرؤية على الوجه السريع، لأجل معرفة المراد في حلمه، وما يحمل بمفاده وبين طياته من بشريات له، وبصورة عامة فإنر ريية المسلم لللآيات القرآنية الجيدة والدالة على الخير، والبركة القادمة هي من الدلالات التي تشير على البشريات التي سينالها الشخص في الوقت القريب، وبالطبع فإن تفسير حلم يأتي بها الله ان الله لطيف خبير، هي من الأحلام التي تدل على قدوم الخير، والبركة التي ستكون من نسير الرائي.

تجربتي يات بها الله إن الله لطيفٌ خبير للرزق

تنوعت الأهداف والأغراض التي لأجلها يدعو المسلم ويتضرع لله تعالى، فمنهم من يرغب أن يبارك الله تعالى له في رزقه، وأن يوسعه ويرزقه من حيث لا يحتسب، فقد لجأ البعض من المسلمون لآية من الآيات التي تضمنتها سورة لقمان، وهي يأت بها الله ان الله لطيف خبير، وأصبح البعض يرددها، ايماناً منهم بأنه وحده مالك الكون، ولا يعجزه شيئ في الأرض ولا في السماء، وقد تبين تجارب الكثيرين، في هذه الآية الكريمة، ومن هنا سنرفق لكم تجرتبي مع تلك الآية، وجاءت كالتالي:

  • تقص إحدى السيدات قصتها التي جاءت بعد أن ترك زوجها عمله، بسبب مشكلة ما حلت به، فأقعد بسببها عن العمل، وبقي زوجها يبحث في الكثير من الأماكن وعدد من الوظائف، لكن هذا بلا جدوى، وتقول السيدة انها كانت تتصفح كعادتها وسائل التواصل الاجتماعي، وتقلب الصفحات والمواقع، وبمحض الصدفة فقد رأيت أحد فيديوهات نشرته صديقة لها، عن فضل آية يأت بها الله ان الله لطيف خبير، فعزمت على تجربتها، وما جلست في جلسة ولا خرجت أي مكان إلا وكانت تلك الآية تتردد على لساني، إلى أن جاء ذلك اليوم الذي خررت لله فيه ساجدة، أن أكرمنا الله بعمل مضاعف الأجر عن السابق، وشكرنا الله تعالى على نعمه التي لا تحصى.

يَأْتِ بها الله ان الله لطيف خبير عالم حواء

هذا وقد تنوعت الكثير من الأهداف والغايات، وكان من بينها الدعاء والإلحاح على الله تعالى، بأن يصلح الله تعالى حالها مع زوجها، وتنتهي الخلافات والمشكلات، وكانت تجربة واحدة من السيدات كالتالي: