العمل والنجاح

تأثير التكنولوجيا على حياتنا وكيفية التخلص من الآثار السلبية؟

تأثير التكنولوجيا

التكنولوجيا جزء هام من حياتنا اليومية ولا نستطيع الإستغناء عنه ابدًا في الحياة الحديثة، تأثير التكنولوجيا على حياتنا اليومية كبير سنعرض بعض منها.

نحن قادمون على عصر القرود، فبرغم هذا الكم من التكنولوجيا التي وصل إليها الإنسان، إلا أننا أصبحنا أمام إنسان أقل رحمة، أقل مودة، أقل عطفا، أقل شهامة، أقل مروءة، وأقل صفاء من الإنسان المتخلف.
-مصطفى محمود

تأثير التكنولوجيا السلبي

التكنولوجيا من أهم العوامل في حياتنا اليومية وبالتأكيد لها آثار إيجابية، وآثار سلبية تؤثر على صحتنا الجسدية والنفسية، هل تتخيل عملك دون مساعدة التكنولوجيا!

أولًا: الصحة النفسية

إدمان الواقع الافتراضي: 

يهرب كثير من الأشخاص من صعوبات الحياة الواقعية، إلى خلق حياة كاذبة من خلال الواقع الإفتراضي، وهذا يعرقل حياة الشخص، ويؤدي إلى:

  • الإكتئاب.
  • فقدان مهارة التواصل مع الآخرين.

عليك إجبار نفسك على الإبتعاد عن الواقع الإفتراضي:

  • إحرص على الذهاب إلى الأماكن الإجتماعية.
  •  يمكنك أن تتعلم مهارة وتلتحق ببعض الدروس مثل العزف أو تعلم لغة.

ثانيًا: الصحة الجسدية

تأثير التكنولوجيا على الصحة الجسدية كبير، لذلك عليك أن تتبع بعض الخطوات من أجل الحفاظ على صحتك.

الأرق

من أكثر المشاكل التي تسببها التكنولوجيا الأرق، ويقع هذا بسبب إستخدام الحاسوب، أو الهاتف المحمول قبل النوم.

ويحدث الأرق بسبب التعرض إلى الضوء الأزرق المنبعث من شاشات الأجهزة الرقمية.

التعرض إلى الضوء الأزرق يعرقل إفراز مادة الميلاتونين، وهذا الهرمون المسؤول عن النوم في جسم الإنسان، وهذا يؤدي إلى الأرق.

ومن طرق الوقاية من الأرق: إبتعد عن إستخدام الأجهزة الإلكترونية قبل النوم بساعتين، لكي تحصل على نوم عميق.

الجلوس لفترات طويلة

الجلوس لفترات طويلة دون حركة يسبب الكسل والسمنة، وإرتفاع الكوليسترول بسبب عدم الوعي عند تناول الطعام أمام الشاشات الإلكترونية.

وحسب جامعة كارولينا الجنوبية فإن معدل النسبة الأكبر من الوفيات من تصيب الأشخاص الذين يجلسون أمام الشاشات الإلكترونية.

ولكي تتجنب الآثار السلبية: ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر خلال روتينك اليومي هذا ينشط الوظائف الحيوية.

مشاكل الفقرات

إنحناء الرأس إلى أسفل يؤدي إلى مشاكل في فقرات الرقبة، ويضغط على العمود الفقري، لذلك تشعر بالصداع، أو الألم.

لكي تقلل من إجهاد الرقبة: عليك الجلوس في شكل صحي ولا تطيل الإنحناء، واحرص على تحريك رقبتك في جميع الإتجاهات كل ساعة.

ضعف الرؤية

النظر إلى الأجهزة الإلكترونية لساعات طويلة يؤدي إلى مشاكل في الإبصار، وجفاف في العين.

إتبع قاعدة (20-20-20) من أجل الحفاظ على عينيك:

  • أترك مسافة بينك وبين الشاشة 20 قدم.
  • وعند النظر إلى 20 دقيقة إحرص على النظر بعيدًا حوالي 20 ثانية او أكثر لكي تريح عينيك.

إضاعة الوقت

التكنولوجيا تلهي الإنسان على تنفيذ مهامه اليومية، ويصبح التأجيل هو الروتين الطبيعي بسبب الجلوس ساعات طويلة على الهاتف، أو الحاسوب.

رسالة واحدة فقط، أو إشعار من مواقع التواصل الإجتماعي تؤدي إلى عدم التركيز في تنفيذ نشاطك اليومي، وأعمالك، كل ما تريده هو رؤية هذه الرسالة.

لذلك عليك تنظيم وقتك والتحكم به عن طريق:

  • أكتب قائمة بالمهام اليومية.
  • احصل على مفكرة صغيرة لكي تكتب فيها الملاحظات اليومية، والمهام اليومية وإحرص على كتابة تاريخ وقت التدوين ووضع جدول زمني للتنفيذ.

وذلك يساعد على: عند نسيان بعض الأعمال، عند النظر إلى المفكر تذكر ما ورائك، حدد أولوياتك إحرص على تنفيذ الأكثر أهمية وصعوبة أولًا.

قاعدة الخمس ثواني

نفذ ما وراءك الآن هذا هو سر قاعدة الخمس ثواني، لا تؤجل، ولا تتردد ولكن إختر شيء من قائمة المهام وقم بتنفيذه في الحال، هذه القاعدة تنسب إلى:

  • الكاتبة “Mel Robbins” ومؤلفة كتاب “The 5 Second Rule“.

الكتاب يشرح ويركز على ما يعيق تنفيذ العمل هو عدم معرفة القيام بالشيء، أو نقص في المعلومات، بل ما يعيق الشخص عن التنفيذ هو الكسل.

لذلك إحرص على أن تجبر نفسك على القيام بالمهمة، وإذا كانت تلك المهمة صعبة فقط إبدأ في تنفيذ العمل، عند إتخاذ خطوة واحدة جميع الخطوات تترتب بعد ذلك.

لا تترك الوقت إلى عقلك لكي يعطيك الكثير من الأسباب لتأجيل الأعمال، فقط حاول أن تغير طريقة تفكيرك، وأترك الهاتف المحمول.

كافء نفسك…

أسلوب المكافآت فعال جدًا مع النفس، بدلًا من تضييع وقتك بسبب مواقع التواصل الإجتماعي، أو مشاهدة المباراة أو المسلسل، يمكن أن تحول الأمر.

مثلًا:

  • إذا أنهيت ما ورائي سأشاهد هذا الفيلم.
  • إذا أنجزت المهام اليومية سأشاهد المباراة، أو سوف أتابع برنامجي المفضل.
  • لن أرسل رسالة إلى أصدقائي إلى بعد إنتهاء العمل.

إقرأ أيضًا: كلمات تشجيعية للعمل وتطوير الذات رائعة ومُلهمة

في النهاية مع تأثير التكنولوجيا يوجد الكثير من الآثار السلبية للتكنولوجيا، ولكن أيضًا يمكن تجنب تلك الآثار، كل شخص يتحكم بحياته.

كل شيء في الحياة سلاح ذو حدين لذلك إحرص على أن تعدل في إستخدام الأشياء، لكي تحصل على حياة ناجحة، وصحية جسديًا ونفسيًا.

عزيزي زائر موقع مجلة محطات أتمنى لك دوام النجاح والصحة والعافية.

لا يمكننا لوم التكنولوجيا حينما نرتكب نحن الأخطاء.
-تيم بيرنرز لي

شـاهد أيضًا..

همسات في طريق النجاح

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى