مؤسسات ومنظمات

المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة

المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة

المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة

Islamic Educational, Scientific and Cultural Organization، ويشار لها اختصارًا بالإيسكو أو ICESCO، عبارة عن منظمة إسلامية متخصصة تحقيق الأهداف والعمل تحت مظلة منظمة التعاون الإسلامي، تتخذ من مدينة الرباط مقرًا لها، تهتم المنظمة بمختلف الميادين الثقافية والتربوية والعلوم والاتصال أيضًا على مستوى الدول الإسلامية حول العالم، كما توطد أواصر العلاقات وترسخها بين الدول الأعضاء في المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، وقد جاء تأسيس هذه المنظمة انطلاقًا من الإيمان العميق بالرسالة الإسلامية السامية في تحقيق التسامح والسلام والانفتاح في أرجاء العالم الإسلامي، كما تلبي رغبة الدول الأعضاء في إقامة علاقات التعاون بينها وتحقيق التقدم والتطور والازدهار.

ظهرت الحاجة المُلحة لإنشاء المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة بالتزامنِ مع تجلي العديد من العقبات والتحديات التي تقف في وجه الدول الأعضاء في عدةِ ميادين منها العلمية والتربوية والاتصالية والثقافية، ولذلك فقد جاءت المنظمة لتحقيق الازدهار وتوسيع نطاق التنمية والتقدم مع ضرورة الحفاظ بتراث وثقافة الأمة ومجدها ودون إخلالٍ بذلك، كما أن الحفاظ على وحدة الحضارة والقيم العقائدية ركيزة أساسية في عمل المنظمة بين شعوب الدول الإسلامية.

الدول الأعضاء في المنظمة

تنضم لعضوية المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة نحو سبع وخمسين دولة إسلامية، منها:

الدولة  تاريخ الانضمام الدولة  تاريخ الانضمام
اليمن 1983 نيجيريا 2001
النيجر 1982 موريتانيا 1982
المغرب 1982 مصر 1984
ماليزيا 1982 مالي 1982
جزر المالديف 1982 ليبيا 1984
الكويت 1982 لبنان 2002
ساحل العاج 2001 الكاميرون 2001
قيرغيزستان 1996 جزر القمر 1982
قطر 1982 كازاخستان 1996
فلسطين 1982 غينيا بيساو 1984
غيانا 2014 غامبيا 1982
الغابون 1982 سلطنة عُمان 1982
العراق 1982 الصومال 1982
السنغال 1982 سوريا 1982
سيراليون 1984 سورينام 1996
السودان 1982 السعودية 1982
جيبوتي 1982 الجزائر 2000
تونس 1982 توغو 2002
تركيا (الدولة الأحدث بالانضمام لعضوية المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة 2017 تشاد 1982
طاجيكستان 1993 بوركينا فاسو 1982
بنين 1988 بنغلاديش 1982
بروناي 1985 البحرين 1982
باكستان 1982 إيران 1992
أوغندا 2012 أوزباكستان 2017
إندونيسيا 1986 الإمارات العربية المتحدة 1983
أذربيجان 1991 أفغانستان 2003
المملكة الأردنية الهاشمية 1982

المكاتب الإقليمية

تتوزع المكاتب الإقليمية للإسيسكو المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة في أرجاء العالم الإسلامي على النحو الآتي:

  • في قارةِ أفريقيا (جزر القمر، النيجر، تشاد).
  • في قارة آسيا (في طهران الإيرانية).
  • الوطن العربي (في الشارقة في دولة الإمارات العربية).
  • في قارة أوروبا (داخل مقر اليونيسكو).

تاريخ المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة

مر تاريخ المنظمة الإسلامية:

  • أعقب مؤتمر القمة الإسلامي الثالث المنعقد في ربوع مكة المكرمة في شهر يناير سنة 1981م عن إصدارِ قرار بإنشاء وتأسيس المنظمة الإسلامية.
  • صدر قرار التأسيس بعد انقضاء عامين من موافقة مؤتمر وزراء الخارجية في الدول الإسلامية على هامش مؤتمر عُقِد في مدينة فاس خلال الفترة الزمنية ما بين (8-12 مارس من سنة 1979م).
  • تمت المصادقة رسميًا على القرار في شهرِ مايو سنة 1981م في باكستان، فوضعت بنود النظام الأساسي وحُددت الميزانية المقترحة ضمن مؤتمر وزراء الخارجية في الدول الإسلامية.
  • يعتبر المستشار الملكي الراحل “عبد الهادي بوطالب” المدير العام الأول للمؤسسة، وهو من أصولٍ مغربية.

أهداف منظمة الإيسسكو

  • توطيد أواصر العلاقات وترسيخها بين الدول الأعضاء من خلال التعاون في مجال التربية والثقافة والاتصال والعلوم.
  • تنمية وتطوير المجالات المختلفة والنهوض بها بما يتماشى مع الثقافات الإسلامية وإطاراتها المرجعية.
  • ترسيخ جذور التفاهم والعلاقات الوثيقة بين شعوب الدول الأعضاء، وشعوب الدول الأخرى.
  • التأكيد على إقرار المبادئ السامية هي التسامح والسلام بمختلف الطرق.
  • مرآة عاكسة للصورة الصحيحة للإسلام، حيث تسهم في توضيح صورة الإسلام الحقيقية والصحيحة.
  • إقامة حلقة وصل حوارية بين مختلف الشعوب والمجتمعات ذات الثقافات والأديان المختلفة.
  • توسيع نطاق انتشار القيم والأخلاق والثقافة والعدل والسلام حول العالم.
  • تطبيق أسمى مبادئ حقوق الإنسان والحرية.
  • التحفيز على التفاعل الثقافي والتشجيع عليه بمختلف الطرق، بالإضافة إلى تشجيع مظاهره المتنوعة داخل الدول الأعضاء.
  • الاحتفاظ بأصالة القيم والأخلاق الإسلامية السائدة وثقافتها والحفاظ عليها ضمن الاستقلال فكري ومنع التعدي عليها.
  • إقامة علاقة تكاملية منسقة بين الدول الأعضاء بمختلف المجالات.
  • توطيد العلاقة بين مختلف المؤسسات العاملة في المجتمعات سواء كانت حكومية أو غير حكومية.
  • منح الثقافة الإسلامية أهمية كبيرة في إبرازها بصورتها الصحيحة، وتوضيح معالمها عبر المناهج التربوية والمناهج الدراسية والدراسات الفكرية.
  • تكثيف الجهود المبذولة وتسييرها نحو تحقيق الترابط الوثيق بين المنظمات التربوية والتكاملية فيما بينها.

المراجع: 1 2

اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى