هو و هي

هل يجب الحفاظ على وجود الكرامة في الحب بين شخصين؟

الكرامة في الحب

يعتقد البعض أن فكرة حب شخص آخر تعني بالضرورة أن يخلع كل شخص ثوب كرامته قبل الدخول في علاقة الحب، وعليه أن يبقى في هذه العلاقة بلا مشاعر سوى مشاعر الحب، ويجب عليه كذلك الاعتقاد بهذا الأمر؛ لأنه السبيل الأوحد لاستمرار العلاقة بشكل مستقر وهادئ، وأحيانًا كثيرة ما تكون هذه الفكرة هي النصيحة المفضلة عند الكثير من الأمهات لبناتها لكن عادة ما تكون النهاية واحدة وهي فشل العلاقة، فهل بالفعل يجب تعطيل الكرامة في الحب ليستمر؟

ما هي فكرة الحب الرئيسية؟

الفكرة الأساسية التي يقوم عليها الحب هو شعورك بأن الشخص الذي تحبه جزء من كيانك، عبارة عن نفس واحدة مقسمة على جسدين، ما يجرحك يجرحه في الوقت نفسه، فهل من البديهي أن يقوم شخص بخدش جدار كرامته بنفسه؟

بالطبع لا، الحقيقة أن الكرامة في الحب شيءٌ أساسيٌ لا يستقيم الحب بدون أن تبقى كرامتك محفوظة من الشخص الذي يحبك قبل أن تكون محفوظة منك أنت.

اقرأ أيضًاعلامات الحب الأول عند الرجل – كاشفة وفاضحة

ماذا يعني غياب الكرامة في الحب بين شخصين؟

بناءً على ما أوضحناه في مفهوم الحب يجب أن نشير هنا إلى أن الشخص الذي يدعي أنه يحبك لكنه في الوقت نفسه لا يهتم بالمحافظة وصون كرامتك هو يقوم بخداعك في الحقيقة، ويجب أن تدرك أن تلك العلاقة ستنتهي حتى لو لم تعترض على عدم اهتمام الطرف الآخر بكرامتك عاجلًا أم آجلًا.

العلاقة بين الزواج وصون الكرامة

كثير من الأشخاص يروجون فكرة أن الرجل حينما يبحث عن المرأة التي سيتزوج منها فإنه يتجنب النساء اللائي يحاولن الحفاظ على كرامتهن بأقصى درجة ممكنة، لكن الحقيقة أن هذا الأمر غير صحيح إطلاقًا.

أغلب الرجال يدركون أهمية أن تكون الزوجة قادرة على سد محل الزوج وقت غيابه، كما أن الرجل الشرقي بشكل عام يرى أن زوجته جزء أصيل منه فبذلك يحاول أن يحفظ كرامته في كل وقت، وإذا أراد الشخص أن يحترم الآخرون من يحبه فعليه أن يقوم هو أولًا باحترامه وتقديره بينه وبين نفسه، هذا الأمر من شأنه أن يعمق ثقة الشخص الآخر بنفسه، ويجعله قادرًا على التصدي لأي محاولة للتقليل منه من أي شخص.

اقرأ أيضًاعلامات الحب عند الرجل الغامض ، إكتشفيها

الفرق بين حفظ كرامتك ونشر النكد

هناك من يخلطون بين مفهوم الكرامة في الحب وبين فكرة أن ينشر الشخص النكد في علاقته بشخص آخر، والحقيقة الفرق بين الأمرين كبير.

الشخص الذي يحفظ كرامته عادة ما تكون من سماته الحسم في الأمر، هو ليس مضطرًا إلى أن يغضب بشكل جنوني ويفتعل مشكلة كبيرة، يكفيه فقط أن يخبرك بشكل حاسم أن هناك حدود يجب الالتزام بها من الطرفين في العلاقة، وربما يعود إلى طبيعته بعد لحظات قليلة.

أما الشخص الذي يبث روح النكد لا يحسن التعامل بهذا الشكل المبني على الحكمة في التصرف، ربما تجده افتعل مشكلة كبيرة وعبّر عن غضبه بشكل كبير يتجاوز حجم الموقف نفسه، بل وقد يستمر في غضبه فترة طويلة حتى وإن اعتذرت له على خطأك أكثر من مرة، هذا الشخص يجب أن يعيد تقويم طريقته في حفظ كرامته؛ حتى لا يقع هو في الخطأ.

اقرأ أيضًاأشهر علامات الوقوع في الحب عند الرجل الشرقي

نصائح للتعامل بكرامة في العلاقة العاطفية

هناك مجموعة من النصائح التي سنقدمها للرجل والمرأة للحفاظ على وجود الكرامة في الحب لأنها السبيل الوحيد الذي يضمن استمرار العلاقة في أفضل شكل ممكن، وذلك في شكل نقاط فيما يلي:

  • ضع حدود واضحة في التعامل أثناء الخلافات بينك وبين الطرف الآخر منذ بداية فترة الخطوبة.
  • ارفض بشكل قاطع أن يقوم الطرف الآخر في العلاقة بمحاولة توجيه أي إهانة لك أثناء وجود أي خلاف بينكما.
  • إذا قام الطرف الآخر بتكرار الإهانة لاحقًا وتجاهل رفضك لهذا الأمر صعد الأمر لأهله وهدده بفسخ الخطوبة إذا تكرر الأمر.
  • لا تسمح بوصول الهزار بينكما إلى تبادل الألفاظ الخادشة للحياء؛ لأن هذا سيؤثر على شكل الخلافات فيما بعد.
  • حاول الحفاظ على ضبط النفس إذا قام الطرف الآخر بالمساس بكرامتك حتى لا يصبح الخطأ متبادل ويضيع حقك.
  • توقف على استمرار أي نقاش قبل أن يعتذر الطرف الآخر عن ما قاله ويمس كرامتك ثم أكمل النقاش.
  • سيعتبر قرار فسخ الخطوبة هو القرار الأنسب إذا لم يعدل الطرف الآخر من سلوكياته التي تمس كرامتك.
  • لا تتمادى في الزعل بالمرة الأولى، إذا تكرر الأمر اجعل الصلح صعبًا ليدرك الطرف الآخر أهمية وجود الكرامة في الحب.

ختامًا، العلاقة السوية المستقرة تقوم على فكرة المودة والرحمة، وأن الكرامة في الحب شيءٌ رئيسيٌ لا يمكن التخلي عنه.

شاهد أيضًا..

هل التجاهل دليل على الحب والتعلق بالحبيبب ؟

علامات الحب الحقيقي عند الرجل الخجول والكتوم

اكتشفِ علامات الحب والإعجاب عند الرجل في علم النفس

الوسوم
اظهر المزيد

فهد أبوعميرة

كاتب مصري، درست الصحافة بجامعة الإسكندرية شمالي مصر، وكاتب محتوى في عدد من المواقع العربية، وأؤمن أن الكتّاب أطباء بالكلمة وأن القراء يجدون علاجهم في محابرنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق