العمل والنجاح

الفرق بين القائد والمدير

القيادة والإدارة

القائد والمدير

يخلط الكثير منا ما بين القائد والمدير، إلا أنه ما يجب الإحاطةِ به علمًا بأن هناك مسافات شاسعة في الفرق بين القائد والمدير ، وقبل البدء بالتعرف على هذه الفروقات عن قُرب؛ لا بد من التعرف على كل من القائد والمدير أولًا، فالقائد: هو ذلك الشخص الذي يمكن وصفه بالزعيم لوجود أشخاص يتبعونه، ويستخدم سلطاته وصلاحياته بأسلوب مميز لجذب أبتاعه وشدهم إليه أكثر، سعيًا للوصول إلى تحقيق الأهداف المرجوة من وجوده..، أما المدير: فإنه شخص يحمل صلاحيات وسلطات يمارسها على مجموعة من الأشخاص الأقل منه من حيث المكانة الوظيفية، ويرتكز أسلوب تعامله كاملًا على ما يمتلك من صلاحيات فقط لتحقيق أهداف الإدارة العليا دون وجود أي بصمة شخصية أو تصرف شخصي من تلقاء ذاته مع التابعين له.

الفرق بين القائد والمدير

تاليًا جدول يوضح الفرق الدقيق بين كل من القائد والمدير، فبعد الإطلاع والتدقيق ستصبح ملمًا بالفرق بينهما:

القائد المدير
يبني الثقة بينه وبين أتباعه، ويتعامل معهم كأشخاص وليسوا موظفين لديه يستخدم التعليمات والأوامر المفوضة إليه فقط
إلهام الموظفين ورفع الروح المعنوية لديهم وظيفته إعطاء الأوامر لتحريك الموظفين
يشير بالبنان فقط لما يمتلكه من صلاحيات لا يتعامل إلا بالصلاحيات ويدخلها حيز التنفيذ دون تنبيه
إبداء أعضاء الفريق أولًا، ثم الإنتاجية وضع الإنتاجية في المرتبة الأولى
يتحدث بصيغة الجماعة دلالة على العمل بروح الفريق يتحدث بصيغة المفرد (أنا عوضًا عن نحن)
يدب روح الحماس وحب العمل في قلب أتباعه يستخدم التخويف والتوبيخ للحث على القيام بالمهام
يُعلم الفريق ويتعلم، ويكسبهم من خبرته يقتصر دوره على إلقاء الأوامر دون أي مبادرة منه
يصنع من أتباعه قادة عظام لا يصنع سوى أتباع متقاعسين عن العمل
اتباع أسلوب صناعة القرار الجماعي يصدر أوامره وقراراته جاهزة
يزرع الحب والمودة في قلب أتباعه الإجبار على الاتباع
الأخذ بيد الأتباع لتحقيق الخطة الموضوعة وضع خطة مرجو تحقيقها فقط
تقبل الآراء المخالفة بكل احترام رفض أي مناقشات وأراء مخالفة بشكل قطعي

الفرق بين القائد والمدير بالأمثلة:

لا بد من الإشارةِ إلى أنه ليس كل مدير قائد؛ ولكن كل قائد مدير وجوبًا، فالمدير مجرد شخص أوكلت إليه الصلاحيات والسلطات، بينما القائد شخص يتسم بصفات إيجابية تبث المودة والمحبة في نفوس الآخرين للتحفيز على أداء العمل بكل أريحية دون عقوبات، فمن أبرز الأمثلة على ذلك أن زميلك في العمل قد يكون القائد، لكن المدير هو المسؤول في مكان عملك ومن يتولى منصب الإدارة.

اقرأ أيضًا: 10 قواعد لتكن رجل أعمال ناجح

القيادة والإدارة

تحدثنا في الجزء الأول من المقال عن الفرق بين القائد والمدير، وقد آن الأوان لكي ننتقل إلى جزء الإدارة والقيادة وتوضيح العلاقة والفرق بينهما، فالإدارة هي أسلوب مُتبع لإنجاز الأعمال وتحقيق الأهداف من قِبل الأيدي العاملة، وتتطلب وجوبًا أربعة وظائف وهي التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة، أما القيادة فهي فن يعتمد على شخصية قوية وإيجابية تمارس عملية اجتماعية فتؤثر بمن حولها إيجابيًا؛ فيتكاتف الأفراد في جهودهم لتحقيق هدف محدد بكل شغف، وبشكلٍ أدق فالقيادة ممارسة أسلوب التأثير على الآخرين، ومن هذه التعريفات يمكن الكشف عن مدى الفرق بين القائد والمدير.

اقرأ أيضًا: طرق سريعة وفعالة لرفع إنتاجيتك في العمل

العلاقة بين القيادة والإدارة

بالرغم من وجود علاقة وثيقة بين القيادة والإدارة، إلا أنه لا بد من الإشارة على أنهما ليسا نفس المفهوم أو المنطلق على الأقل؛ وما يؤكد على ذلك أن القيادة مكون من مكونات علم الإدارة الواجب توفرها في المدير أو شخص ما لديه صلاحيات محددة في توجيه أتباعه، كما أن القيادة ليست علم وإنما فن وقوى ملهمة لتوحيد الجهود، أما الإدارة فهي علم مدروس ذات فروع وأبعاد متفرعة جدًا، فحتى تكون قائدًا لا يتطلب الأمر وجود مناصب؛ لكن الإدارة تتطلب ذلك.

الفرق بين القيادة والإدارة:

القيادة:

  • تحديد هدف مستقبلي يتم تحقيقه بالتحفيز بشكل مستمر.
  • طرح التساؤلات (لماذا و متى).
  • العمل على تطوير الأفراد بالدعم والمساندة والتدريب.
  • التطور والتحسين المستمر نحو الأفضل.
  • التغير والتطور مع المستجدات في البيئة.
  • الحرص التام على رفع الروح المعنوية للأفراد.

الإدارة:

  • تسليط الضوء فقط على ممارسة الأنشطة اليومية.
  • طرح التساؤلات من و كيف.
  • فرض العقوبات والمكافآت.
  • الحرص على تحقيق الاستقرار.
  • الحفاظ على الوضع الحالي؛ فتعاب بالروتين والتقليد.
  • غياب عنصر رفع الروح المعنوية تمامًا.

طـالع أيضاً،،

أثر الحوافز على تشجيع الموظفين 

7 عادات يتبعها الشباب أصحاب الملايين

5 عادات مشتركة للشخصيات الناجحة السعيدة

مقارنة بين إيجابيات وسلبيات العمل الحر والوظيفة

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
إغلاق
إغلاق