تنمية بشرية

كيفية التخلص والعلاج من إدمان الفيسبوك

العلاج من إدمان الفيسبوك

تحدثنا في مقالٍ سابق حول ظاهرة إدمان الفيسبوك وما تؤول إليه من مخاطر جسيمة تترتب على حياة الأفراد، كما تطرقنّا لأهم أعراض إدمان الفيسبوك ليتمكن روّاد هذا الموقع من التمييز فيما إذا كانوا قد وقعوا في فخ إدمانه من عدمه، ونظرًا للأهمية الكبيرة التي تتمتع بهذه القضية سنتطرق في هذا المقال أيضًا إلى طرق العلاج من إدمان الفيسبوك وطرق التخلص منه.

إقرأ: تعرف على أهم مخاطر إدمان الفيسبوك

العلاج من إدمان الفيسبوك

لا شك أن مصطلح إدمان لم يقتصر فقط على المخدرات؛ بل أصبحت هناك آفات أخرى تجتاح مجتمعنا تؤدي إلى الإدمان عليها أيضًا تحتاج إلى العلاج، ومنها العلاج من إدمان الفيسبوك، ومن أهم هذه الطرق:

-الإعتراف الصريح بالإدمان على الفيسبوك

الإعتراف بالخطأ فضيلة، والخطوة الأولى لحل المشكلات، كما أن لوم الذات وجلدها ليس حلًا بل يجب المضي قدمًا في حل المشكلة ومصادقة النفس وإرغامها على التخلص من مشكلة الإدمان على الفيسبوك؛ ففي الحقيقة لا يوجد سبب يستدعي الخجل والإحراج من ذلك؛ بل إستشر أصحاب الرأي أو ذوي الرأي الموثوقين لمساعدتك في التخلص من هذه المشكلة، وخاصةً من يعاني من هذه المشكلة هو أيضًا ويبحث عن طرق العلاج من إدمان الفيس بوك.

-الإقتناع بسوء الإدمان على الفيسبوك

عند محاورة النفس بهدوء حول مدى سوء الإستخدام الطويل للفيسبوك والإدمان عليه؛ ستقتنع تدريجيًا بأن تعلقك به ليس له أي معنى ولا جدوى، فأسرد على مسامعك أنك لست سوى متابع لأخبار الآخرين ومشارك بها ومتناسي ومتجاهل حياتك وأخبارك الشخصية، فرواد المواقع يمارسون حياتهم طبيعيًا وأنت من يدمر حياته دون أن تنتبه، ردد على مسامعك ذلك وستلتفت إلى حياتك بسرعة وتعيد بنائها مجددًا، وبالتالي التخلص من الإدمان.

-عدم المماطلة والتأجيل

إن المماطلة والتأجيل من أكثر أسباب الفشل في العلاج من إدمان الفيسبوك، فكلما تأجل العلاج يومًا تفاقمت مشكلة الإدمان أكثر لدى المستخدم، لذلك يستوجب الأمر البدء مباشرةً بأخذ الخطوة الأولى في التخلص من فرط الإستخدام للفيسبوك ومختلف مواقع التواصل الإجتماعي.

-استبدال الفيسبوك بالهوايات

قد يتوارد إلى الذهن أن هناك وقت فراغ كبير ولا يمكن تضييعه سوى بالفيسبوك، بل على العكس تمامًا؛ فمن الأفضل ممارسة الهوايات والقيام بها وتوطيد أواصر العلاقات مع الآخرين مجددًا، فهي من الطرق الفعالة في العلاج من إدمان الفيسبوك.

-التدرّج في العلاج من إدمان الفيسبوك

لا بد من العلم أن الإقلاع عن عادة ما بشكلٍ مفاجئ هو أمر مستحيل، فالتدّرج في أي شيء هو الطريق الصحيح للتخلص منه، إبدأ باختصار وقت محدد يومًا تلو الآخر؛ فعلى سبيل المثال إختصار 10 دقائق في اليوم الأول، و15 دقيقة في اليوم التالي، وهكذا…

-العودة إلى الواقع ومصالحته

يمكن العودة والإنخراط في الواقع بعد التدرج في العلاج من إدمان الفيسبوك بكل سهولة، وذلك بفصل شبكة الإنترنت لمدة أسبوع كامل دون مراودة النفس في إيصاله أو الذهاب إلى مكان توفر الخدمة، فإجبار النفس في هذه المرحلة هي الطريقة المثلى في العلاج من إدمان الفيسبوك.

-التعرف على سبب الإدمان

غالبًا ما تقف الكثير من الأسباب خلف هذا النوع من الإدمان، فمنها الفراغ والتعطل عن العمل، والمشاكل والضغوطات النفسية والأسرية؛ ومثل هذه العوامل تجعل من الإنسان هاربًا من الواقع ولاجئًا إلى العالم الإفتراضي للتخلص من هذه المشاكل وسماع دويها، لكن لا بد من إيجاد طريقة أفضل وأمثل في التخلص منها وذلك بإيجاد حلول للمشاكل الواقعية بشكلٍ جذري عوضًا عن الهروب منها.

-إتباع النصائح الإضافية التالية

يمكن إعتبار الخطوات التالية وإدراجها ضمن قائمةِ طرق العلاج من إدمان الفيسبوك الفعالة، ومنها:

  1. تحديد وقت لاستخدام الفيسبوك والإلتزام بعدم تجاوزه.
  2. الاستعانة بأخصائي نفسي في حال تفاقم المشكلة.
  3. توقيت المنبه للتذكير بالمدة الزمنية التي قضيتها على الفيسبوك.
  4. تقييم الأداء بشكل مستمر حول الوقت المحدد لإستخدام الفيسبوك.
  5. مخاطبة الذات فيما جنت من فوائد خلال الجلوس لساعات طويلة على الفيسبوك.
  6. التدرّب على ممارسة مهارات اليوغا والإسترخاء الذهني والبدني.
  7. الإبتعاد عن عوامل الضغط النفسي التي تزّج بالإنسان إلى مواقع التواصل.
  8. توجيه الأنظار نحو الأمور التي تحبها وترغب في ممارستها بعيدًا عن العالم الإفتراضي، كالقراءة والرياضة مثلًا.
  9. تحديد الأهداف المرجو تحقيقها من إستخدام الفيسبوك وعدم تجاوزها.
  10. إزالة تطبيق الفيسبوك من الهاتف الجوال وإقتصاره على الحاسوب، وذلك لضمان عدم الدخول إليها خلال التواجد في الأماكن العامة كالمدرسة أو الجامعة أو العمل.
  11. التعرف على عواقب إدمان الفيسبوك ومخاطرها.

شـاهد أيضاً..

بالصور: كيفية حذف حساب فيسبوك مؤقتًا أو نهائيًا

العواقب الوخيمة على إدمان الفيسبوك

كيف تصبح رجلًا أفضل مع تحديات الحياة الصعبة

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق