صحة

أعراض وأسباب الزهايمر عند الشباب

أعراض الزهايمر عند الشباب

مرض الزهايمر

يعتبر مرض الزهايمر من أكثر أمراض تقدم السن انتشارًا، وهو عبارة عن حالة مرضية تنكسية عصبية تصنف على أنها مزمنة، تتطوّر مراحل هذا المرض بشكلٍ بطيء جدًا إلا أنها تتفاقم مع مضي الوقت، وتتفاوت النسب ما بين 60-70% من إجمالي حالات الخرف بأنها ناتجة عن الزهايمر، ولا بد من الإشارةِ إلى أنه مرض يغزو المخ مباشرةً؛ ويبدأ بالتطور تدريجيًا إلى أن يفقد الإنسان ذاكرته تمامًا، بالإضافة إلى فقدان القدرة التامة على التركيز والتعلم، وتتفاوت حدة الأعراض من شخصٍ لآخر ما بين العصبية والهلوسة والجنون المؤقت، وبالرغم من اقترانه بالشيخوخة؛ إلا أن هناك حالات مستحدثة حول مرض الزهايمر عند الشباب ، وهذا ما سيتم التحدث عنه بالتفصيل في هذا المقال.

اقرأ أيضًا: أعراض الشيخوخة عند الرجال 

مرض الزهايمر عند الشباب

بدأ مرض الزهايمر عند الشباب بالانتشار مؤخرًا بشكلٍ ملحوظ، حيث يشكل الشباب ما نسبته 5% من إجمالي مرضى الزهايمر، ويؤدي هذا المرض إلى عواقب وخيمة وخطيرة على الصحة، ويمكن تعريفه بأنه ذلك الخرف أو فقدان الذاكرة الذي يغزو مخ الفئة العمرية دون 65 عامًا، وكانت تعتبر حالة نادرة الحدوث إجمالًا، وتقترن الإصابة به بوجود طفرات جينية إثر وجود عامل وراثي بذلك، ويحدث ذلك نتيجة عدم وجود أي ارتباط بين جينات PEN-1, PEN-2 مع الجين المسؤول عن إطلاق البروتين في الدم APOE.

أعراض الزهايمر عند الشباب

  • حدوث تغيرات ملحوظة في الشخصية.
  • الإنطوائية والعزلة الاجتماعية، ويأتي ذلك إثر الصعوبة التي يعاني منها المريض في التواصل الاجتماعي الأساسي.
  • انهيار المهارات الأساسية في اللغة.
  • الصعوبة البالغة في تنفيذ الأوامر والتعليمات الموجهة إليه.
  • عدم القدرة على التذكر وطغيان النسيان على ذاكرة الشخص.
  • الارتباك والتوتر بشكل مستمر.
  • العجز عن القيام بالمهام والأنشطة اليومية.
  • ضياع الأشياء وفقدانها بشكلٍ مستمر.
  • الصعوبة البالغة في تحديد المواعيد والأماكن.
  • عدم القدرة على التخطيط وحل المشاكل حتى البسيط منها.
  • العجز عن اتخاذ القرارات.
  • فقدان البصر التدريجي.

أسباب الزهايمر عند الشباب

بالرغم من إجماع العلماء على عدم وجود أسبابًا مباشرة للإصابة بهذا المرض؛ إلا أن مرض الزهايمر يغزو جسم الإنسان بمختلف المراحل العمرية إثر حدوث انحلال تدريجي لخلايا الدماغ بناءً على مجموعة من الأسباب، ومن أكثر الأسباب انتشارًا والتي تقف خلف الإصابة بمرض الزهايمر عند الشباب:

  • تكدس كميات ضخمة من العناصر الثقيلة في المخ، ومن أهمها الألمنيوم المتراكم في منطقة قرن آمون المخية.
  • تواجد كثيف للكثير من العناصر الثقيلة كالزئبق والرصاص على وجه الخصوص، فيساعد ذلك على الاستمرارية في حدوث تقلصات في المخ.
  • اتباع نظام غذائي سيء جدًا.
  • عدم الحصول على الكميات الكافية من فيتامين B وتحديدًا فيتامين B12.
  • اختلال عمل جهاز المناعة وضمور خلايا الجسم.

إقرأ أيضاً: وصفات لتقوية جهاز المناعة

انتشار الزهايمر عند الشباب

قد يعتبر هذا المرض إجمالًا قليل الانتشار، إلا أن الولايات المتحدة الأمريكية قد رصدت نحو 5 ملايين حالة مصابة بهذا المرض، وتقدر نسبة الإصابة به بـ5% لمن هم في المرحلة العمرية ما بين 30-50 سنة، وتشير المعلومات بأن هذا المرض سواء أصاب الإنسان في سن الشيخوخة أو في شبابه فإنه تبدأ أولى مراحله في سنٍ مبكرة قد تصل إلى العشرين؛ إلا أن أعراضه ومضاعفاته تتفاقم كلما تقدم العمر أكثر بالإنسان.

الوقاية من الزهايمر

عجز الأطباء عن العثور على علاج جذري لمرض الزهايمر عند الشباب، إلا أنه يمكن اتباع بعض النصائح والإرشادات للوقاية من ذلك، للوقاية من الإصابة بمرض الزهايمر المبكر:

  • اتباع نظام غذائي صحي متوازن.
  • الحصول على الكميات الكافية من فيتامين B.
  • الإكثار من تناول الخضروات، وذلك لوجود نسبة من الزيوت غير المهدرجة تقي من الزهايمر المبكر.
  • إدخال الغذاء والمشروبات التي تغذي المخ كالتمر والموز واللبن وجنين القمح والمانجا والبرتقال.

تشخيص الزهايمر عند الشباب

يحرص الطبيب المختص على إجراء الفحوصات اللازمة لغايات تشخيص الزهايمر عند الشباب، ومن أبرز هذه الفحوصات:

  • الفحوصات العصبية.
  • فحوصات خاصة بالدماغ بواسطة الرنين المغناطيسي.
  • الفحوصات المعرفية بأنواعها.
  • متابعة الأعراض ورصدها بشكلٍ مستمر.
  • فحوصات طبية شاملة.
  • فحوصات جينية لغايات تحديد الطفرات الجينية في حال وجودها.
  • فحص الحمض النووي DNA.

شـاهد أيضاً..

أعراض الشيخوخة عند المرأة وكيفية الوقاية منها

عاداتك اليومية السيئة “تقتلك” ببطء

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
إغلاق
إغلاق