هو و هي
أخر الأخبار

الخلافات الزوجية وعلاجها في الإسلام

أسباب الخلافات الزوجية وعلاجها

الخلافات الزوجية وعلاجها في الإسلام

جميع الأزواج والزوجات يمرون بخلافات خلال حياتهم الزوجية، لذلك في هذا المقال سوف نذكر لكم الخلافات الزوجية وعلاجها في الإسلام .

الخلافات الزوجية وأسبابها

  • صفات لدى الزوجين خصال وطباع فيهما لا يقدران على التخلص منها، فمثلاً الرجال لديهم بعض الصفات المنفرة مثل ” الغضب، الوجد، اللامبالاة، بذاءة اللسان “، ولدى النساء بعض الصفات المنفرة مثل ” الغفلة، الإهمال، اللجاج، الجدل، الكسل “.
  • الخلافات بين الأهل والزوجين كخلافات أم الزوج مع زوجة إبنها وخلافات أم الزوجة مع زوج إبنتها أو أي تصرفات قد ينشب عنها خلافات بين الزوجين فيما بعد.
  • بعض السلوكيات التي قد تزعج أحد الزوجين عند إكتشافها في شريك حياته بعد الزواج منها ” التدخين أو تعاطي المخدرات أو السكر، مشاهدات الفيديوهات الإباحية، مصاحبة رفقاء السوء “.
  • أسباب مالية كأن يصبح الزوج غير قادر على الإنفاق على أسرته بالشكل الملائم من الملبس والمأكل وإضطرار المرأة إلى العمل وفي بعض الأحيان تضطر المرأة إلى تحمل العمل الكثير مما يجعلها تتذمر وتصبح لا تطيق الوضع الذي وضعت به وتتشاجر مع الزوج كثيراً لهذا السبب.
  • خلافات يومية أو شهرية أو أسبوعية مثل الخلافات حول مواعيد الوجبات وزيارات الأهل والأقارب والإنجاب والذهاب إلى التسوق والسفر وإستقبال الزوار.
  • خلافات حول الأطفال وطريقة تربيتهم والإعتناء بهم كالتفريط في خدمتهم والقسوة في معاملتهم والإهمال وما إلى ذلك.
  • آخر وأهم سبب التعدد حيث أن من أكثر الأسباب إنتشاراً لخلافات الزوجين هو التعدد ورغبة الزوج أو قيامه بالزواج من إمرأة أخرى وعدم قدرة الزوجة على تحمل أن تشاركها إمرأة أخرى في زوجها.

إقرأ: أسباب إنشغال الزوج عن زوجته وكيفية التعامل معه؟

علاج الخلافات الزوجية

الخلافات الزوجية وعلاجها في الإسلام للأسباب السابق ذكرها…

  • لعلاج مشكلة الصفات والخصال والطباع السيئة : يجب على المرء مجاهدة نفسه وتهذيب أخلاقه حتى تعتدل وأن يتعرف المرء على شريك حياته ويفهمه ويفهم الطريقة المناسبة لمعاملته لتجنب التسبب له بأي غضب أو حزن.
  • لعلاج مشكلة الخلافات بين الأهل والزوجين : يجب على الزوجين حفظ خصوصياتهما وعدم اللجوء إلى الأهل في أي مشكلة سواء كانت صغيرة أو كبيرة حتى لا يقوم الأهل بالإساءة إلى أي طرف من الزوجين فتتفاقم المشكلة.
  • لعلاج مشكلة السلوكيات الخاطئة : يجب على كل طرف أن ينصح الطرف الآخر بالهدوء واللين وأن يحاول تقويمه وتوقيفه عن أي شيء خاطيء يفعله بالحسنى والموعظة الحسنة.
  • لعلاج مشكلة الأسباب المالية : أن يحاول الزوج أن يبذل النفقة الواجبة منه التي تليق بزوجته من غير شح ولا منة ولا يحل له أن يأخذ أي شيء من مالها الخاص دون طيب خاطر منها، كما أن على الزوجة أن تتقي الله في زوجها وتحسن تدبير بيتها وأمور حياتها ولا ترهق الزوج بالمصاريف الرفاهية التي لا داعي لها.
  • لعلاج المشاكل اليومية أو الأسبوعية أو الشهرية : يجب أن يتم حسم هذه القضايا برسم خطة واضحة يتفق عليها الطرفان ويمشيان عليها ويلتزمان بها ولا يخرقانها فتستريح الأسرة من عناء كبير.
  • لعلاج مشكلة الخلاف حول تربية الأطفال : يجب على كل فرد أن يعرف واجباته تجاه أطفاله ولا يقصر بها كما أن على الزوجين أن لا يختلفا أمام الأطفال ويتناقشان فيما بينهما بعد ذلك بعيداً عن الأطفال.
  • لعلاج مشكلة الخلاف حول مسألة التعدد : أن يكف الزوج عن عمل تصريحات مؤذية لزوجته ويتلطف معها حتى وإن كان عاقداً العزم على الزواج مرة أخرى وإن تزوج مرة أخرى عليه أن يحرص على العدل بينهما في كل شيء، كما أن على الزوجة أن تحمد الله على أي شيء يحدث لها وتصبر ولها الجزاء والأجر والثواب بإذن الله.

يمكنك أيضاً قراءة

” نصائح هـامة في حالة إهمال زوجكِ لكِ “

10 طرق لتكسبي زوجك أثناء الشجار

” كيفية التعامل مع الزوج الذي لا يحترم زوجته “

” الطريق إلى الحياة الزوجية السعيدة في الإسلام “

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق