أمراض

الخرف الكاذب .. ما لم تعرفه من قبل

الخرف الكاذب

هل سمعت عن الخرف الكاذب من قبل؟ ماذا يعني؟ وما أسباب حدوثه؟ وكيف يمكن التعرف عليه؟ بل كيف يمكن علاجه؟ ما أوجه الشبه بينه وبين الخرف العادي؟ كل هذا وأكثر نتناوله بالتفصيل خلال ما يلي من سطور.

مفهوم الخرف الكاذب

يطلق هذا المفهوم في العادة على بعض الأعراض التي تتشابه جزئيًا مع أعراض الخرف، ولكن ظهور هذه الأعراض ليس له علاقة بمرض الخرف ذاته، أو أية أعراض عصبية أخرى تتعلق به.

لكن في غالب الأمر، يُقال إن السبب الحقيقي وراء ظهور هذه الأعراض هو تعرض المريض إلى مشاكل نفسية كالإكتئاب، أو مشاكل صحية، أو ضعف الإدراك؛ ونظرًا لوجود الأعراض المرضية، دون الإصابة بالخرف، يطلق على هذه الأعراض مسمى الخرف الكاذب.

أهم أسباب الإصابة بالخرف الكاذب

يعد الإكتئاب أكثر أسباب الإصابة بالخرف الكاذب ذيوعًا، حيث يمثل الإكتئاب مشكلات عارضة في الاستيعاب والفهم، وتكون أكثر حدة لدى المسنين، ما يتسبب في ظهور أعراض تحاكي بشكلٍ كبير أعراض الخرف الحقيقي، كما توجد أيضًا عدة أسباب أخرى للإصابة بـالخرف الكاذب، منها: التعرض لأمراض نفسية، مثل: حدوث إنفصام شخصية.

أسباب الإصابة بالإكتئاب

نظرًا لأن الإكتئاب يأتي على رأس الأسباب الشائعة، التي تؤدي إلى الإصابة بمرض الخرف الكاذب نتناول فيما يلي أسباب الإصابة بالاكتئاب المؤدي إليه:

  • تاريخ العائلة.
  • النوع: فالمرأة أكثر عرضةً للاكتئاب.
  • العمر: حيث ظهر أن أكثر البشر عرضةً للخرف الكاذب من ذوي الأعمار المتوسطة، وكبار السن.
  • تعرض الشخص إلى ظروف الحياة القاسية، مثل: انخفاض مستوى المعيشة، الطلاق.

أعراض متعلقه بالإكتئاب ( المسبب الرئيسي للخرف الكاذب ):

كما علمنا، فإن الخرف الكاذب ينتج بصورة أساسية عن الإصابة بالإكتئاب؛ لذا نتطرق فيما يلي إلى الأعراض التي تتعلق بالاكتئاب، والتي تسهم في إكتشاف المرض مبكرًا:

  • مشاكل في النوم، وتكون إما على هيئة نوم مفرط، أو أرق.
  • تغير في الشهية، مثل فقدان الشهية، أو الشراهة في تناول الطعام.
  • الإرهاق بشكلٍ عام، والشعور بإنخفاض مستوى الطاقة.
  • العزلة الإجتماعية.
  • عدم وجود شغف لممارسة الأنشطة.
  • شعور بالحزن المستمر.
  • أفكار تدعو الشخص للإنتحار.

أعراض خاصة بالخرف الكاذب

ما يلي توضيح لأهم الأعراض الأساسية، التي تظهر على المصاب بمرض الخرف الكاذب، والتي تشبه أعراض الخرف الحقيقي بشكلٍ كبير:

  • صعوبة القيام بالكثير من المهام بشكلٍ كامل.
  • حدوث صعوبة في اللغة والنطق، مثل: بطء التحدث.
  • مشاكل في الذاكرة، مثل: نسيان بعض الذكريات، أو فقدان للذاكرة بشكلٍ كامل.
  • إنخفاض الإنتباه والتركيز.
  • مواجهة صعوبة في مجالات الحياة المتعلقة بعدم التنظيم والتخطيط.
  • صعوبة التحكم في العواطف.

الفرق بين الخرف الحقيقي والكاذب

نوضح في هذا الجزء الفروق الجوهرية بين كلٍّ من المرضين:

  • الإستجابة للعلاج: حيث يلاحظ أن الشخص المصاب بالخرف الكاذب الذي ينتج عن الإكتئاب يتحسن بالعلاج في غالبية الأمر، بعكس الخرف الحقيقي.
  • مشاكل في الإدراك: حيث يلاحظ تمكن الشخص المصاب بالخرف الكاذب من أداء أنشطة نفسية وعصبية بقدرات مختلفة، على الرغم من تساوي الأنشطة من حيث درجة صعوبتها.
  • طبيعة فقدان الذاكرة: يلاحظ أن في الخرف الكاذب يحدث للمصاب فقدان للذاكرة بشكلٍ متساوٍ للذكريات الحديثة والقديمة معًا، بينما المصاب بالخرف الحقيقي فيكون فقدانًا للذكريات الحديثة فقط.
  •  طريقة الإجابة على الأسئلة: أغلب المصابين يجيبون على الأسئلة بـ: ( لا أعرف ) في حالة الخرف الكاذب.

والسبب الكامن وراء هذه الفروقات يكمن في أن الخرف الكاذب لا يحدث تلفًا عصبيًّا للدماغ، وهو بعكس الخرف الحقيقي الذي يتسبب في إحداث تلف في خلايا الدماغ.

تشخيص الخرف الكاذب

في الغالب يكون تشخيص مصاب الخرف الكاذب عملية معقدة؛ بسبب بعض العوامل الواردة فيما يلي:

  1. صعوبة إيجاد فرق بين الأعراض التي تنتج عن تعرض الشخص للخرف أو الاكتئاب، وبين الأعراض التي تظهر بسبب كبر السن، أو حدوث تغيرات تصيب خلايا الدماغ.
  2. قد يكون المريض مصابًا بالخرف الكاذب والحقيقي في نفس الوقت.
  3. من الممكن أن تتشابه أعراض الخرف الحقيقي والإكتئاب، وخاصةً لدى المسنين.
  4. إعتبار الخرف الكاذب مجرد مفهوم – لا أكثر – يطلق على الأعراض المشابهة لحالات الخرف، تظهر نتيجة الإكتئاب، فلا يوجد فحص معروف للخرف الكاذب.
  5. إختلاف الخبراء في تعريف الخرف الكاذب، والنظر إليه على أنه ناتج عن صور الاكتئاب عمومًا، ما يدفع إلى تصنيفه بطريقة غير صحيحة.

علاج الخرف الكاذب

غالبًا يتحسن الشخص المصاب بالخرف الكاذب، عندما تتم معالجته بشكلٍ فعال من الاكتئاب، فضلًا عن تحسن مزاج المريض، وفي كثيرٍ من الحالات، من الممكن أن يرجع المريض لإدراكة بالأشياء كالذي كان عليه سابقًا، ويعتمد في علاج الخرف الكاذب على مضادات الإكتئاب، مثل: العلاج النفسي.

كما أن العلاج الشخصي، والعلاج السلوكي، أكثر الأنواع فاعلية لعلاج الاكتئاب؛ وأعراض الخرف الكاذب، إذ يشتمل العلاج السلوكي على تعديل سلوك المريض وتفكيره، مما يساعد على تحسين مزاج المريض، والعلاج الشخصي يسلط الضوء على إكتشاف علاقات المريض ومعرفة مدى تأثيرها على شعوره بالإكتئاب.

إقرأ أيضاً: علم الشيخوخة وأهم نظرياته

بهذا نكون قد تعرفنا على أهم النقاط المتعلقة بالخرف الكاذب، والتي تستوجب الفهم الواعي لحالاته المرضية، والتحلي بالهدوء إزاء اتهاماتهم ونسيانهم، مع البعد عن جدالهم بالمنطق، فضلًا عن ضرورة توفير بيئة تموج بالهدوء وراحة البال، من أجل مساعدتهم في التعافي سريعًا.

المراجع:
8 WAYS TO DEAL WITH FALSE DEMENTIA ACCUSATIONS

شـاهد أيضا..

ستّة أشياء تفعلها المرأة وتسبّب لها الاكتئاب

تاريخ مرض التوحد عند الأطفال والأخطاء الشائعة عنه

الوسوم
اظهر المزيد

إيناس خالد عبد العظيم

كاتبة صحفية، ومدققة لغوية، حاصلة على: ليسانس اللغة العربية، وآدابها، والشريعة الإسلامية، كلية دار العلوم، جامعة القاهرة، شغوفة بالقراءة، والكتابة، والتدوين الإلكتروني. يروق إليَّ: " اعرف شيئًا عن كل شيء، واعرف كل شيءٍ عن شيء ".
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق