دنيا حواء
أخر الأخبار

الحجاب تعريفه وحكمه في الإسلام

تعريف الحجاب وحكمه

الحجاب تعريفه وحكمه في الإسلام

قضية الحجاب قضية تشغل العديد من الفتيات والنساء، لذلك في هذا المقال سوف نوضح لكم في مقالة كاملة عن الحجاب تعريفه وحكمه في الإسلام.

تعريف الحجاب في الإسلام

معنى الحجاب الستر، وفي اللغة العربية كلمة ” حجاب ” تعني الشيء الذي يحتجب به المرء أي أن الحجاب هو الشيء الذي يستر به المرء ويمنع من الوصول نحو الأشياء المرغوبة.

أما تعريف الحجاب في الإسلام فهو كل ما يستر جسد المرأة بالكامل، سواء كان بالوجه والكفين أو بدونهما، وقد إختلف العلماء في هذه المسألة، حيث أن بعضهم يروا أن المرأة المسلمة يجب عليها ستر كامل بدنها بما في ذلك الوجه والكفين، بينما يرى البعض الآخر أنه لا ضرورة من تغطية الوجه والكفين إلا إذا كانت المرأة شديدة الجمال.

حكم الحجاب في الإسلام

إرتداء الحجاب واجب على المرأة المسلمة كما ذكرنا من قبل، وهو فرض مفروض على المرأة المسلمة من الله – عز وجل – ورسوله الكريم – صلى الله عليه وسلم -.

وأدلة وجوب الحجاب في الإسلام كثيرة منها

قول الله – تعالى – في سورة الأحزاب : ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَداً إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيماً “.

وقوله – تعالى – في سورة الأحزاب : ” يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً “.

وقول الله – عز وجل – في سورة النور : ” وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ “.

وقوله – عز وجل – في سورة النور : ” وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ “.

“بعد توضيح كامل المعلومات عن الحجاب تعريفه وحكمه في الاسلام، نوضح لكم أشكال وأنواع الحجاب الناتجة عن إختلاف الثقافات حول العالم، ولكن تبقى الغاية من الحجاب واحدة، وهي الواضحة في التعريف بالأعلى..”

أنواع الحجاب في العالم

شكل الحجاب يختلف حول العالم بإختلاف البلد وإختلاف الثقافات، ولكن يوجد أشكال مشهورة للحجاب منها ” الحجاب والبرقع والنقاب والخمار “.

النقاب: وهو الإختيار المحافظ وهو عبارة عن قطعة قماش تغطي الوجه وتبرز العينين من خلال فتحة أو فتحتين أعلى النقاب ويتم إسداله على منطقة الصدر بالكامل.

الخمار: أو كما يعرف بإسم ” الساتر ” وهو عبارة عن حجاب طويل يتدلى إلى ما فوق الخصر بمسافة حيث يغطي الجزء العلوي من الجسم تماماً كما يغطي الشعر والرقبة والكتفين.

الطرحة: وهو النمط الشائع والذي ترتديه أغلب المحجبات وهو عبارة عن قطعة قماش تلف على الرأس وتغطي الشعر والرقبة فقط وتكون طولها غالباً إلى الكتفين فقط.

ولمعلومات أكثر عن أنواع الحجاب يمكنك قراءة
“أنواع الحجاب السبعة في صور”

أيضاً يمكنك قراءة..
فوائد الحجاب الخمسة للمرأة المسلمة

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق